إنشاء محطة صرف على مساحة 52 ألف متر مربع بالواسطى

محطة صرف
محطة صرف

 

كلف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف رؤساء الوحدات المحلية، بالعمل المستمر والتواصل الميداني لمتابعة سرعة الاستجابة للشكاوى، والوقوف على مشكلات القرى ومتطلباتها، وتيسير سبل حلها في أسرع وقت ممكن، وتكثيف الجهود المبذولة لتحقيق حياة كريمة وبيئة صحية للمواطنين برفع مستوى النظافة والتجميل، ومواجهة إشغالات الطريق العام، ومتابعة القوافل الطبية المجانية التي تنفذها مديرية الصحة.

وفي هذا الشأن، تابع المحاسب محمد بكري رئيس المدينة الموقف التنفيذي لعمل جسات أرض محطة المعالجة للصرف الصناعي، بالمنطقة الصناعية "كوم أبو راضي"، على مساحة 52ألف متر مربع، وذلك لليوم الثاني على التوالي، حيث قام مسؤولو المجسات بنهو 80٪ من الأعمال، تمهيداً لبدء إنشاء المحطة، من خلال هيئة التنمية الصناعية؛ لضمان المعالجة التامة، يأتي ذلك ضمن خطة المحافظة لحل مشكلة الصرف على مصرف اللبيني، وتوفير حياة كريمة وبيئة صحية للقرى المحيطة بذلك المصرف، كما تم متابعة أعمال مكافحة الحشرات، بقريه ميدوم والهرم وصفط وعزبة أبو النور وعزبة البري، بالتنسيق مع وحدة الملاريا بالإدارة الصحية.

ومن ناحية أخرى، أشرف شريف يس نائب رئيس المدينة حملة مكثفة لرفع إشغالات الطريق العام بشارع أحمد عرابي وسعد زغلول، والتي أسفرت عن رفع 280 حالة إشغال، تنوعت بين باعة جائلين وبروز محلات وتعدي على الأرصفة، كما تم التحفظ علي حوامل حديدية وخشبية ومواسير وموازين وغيرها، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال ما تم ضبطه من مخالفات.

بينما واصلت المجالس القروية جهودها اليومية في رفع مخلفات القرى وتمهيد الطرق الترابية المؤدية إليها، وجمع القمامة المنزلية بدائرة مجلس قروي قمن العروس وأبو صير الملق وإطواب والميمون وإنفسط، هذا بالإضافة إلى متابعة حملة طرق الأبواب لمجابهة كورونا وتيسير أعمالها، فضلاً عن الإشراف على شون وصوامع استلام محصول القمح، وتقديم كافة أوجه الدعم والتعاون، لتحقيق المستهدف.

وفي إطار المتابعة الدورية والمستمرة لإزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية في المهد دون تهاون أو تقصير حفاظاً علي الرقعة الزراعية، تمكنت المجالس القروية من إزالة حالتي تعد بالبناء المخالف على الأراضي الزراعية بزمام صفط الغربية وأبويط، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.