الزراعة: إطلاق أعمال حاضنة الأعمال الزراعية "انطلاق أرك – كابي"

صورة موضوعية
صورة موضوعية

إفتتح الدكتور محمد سليمان ورشة عمل بدء اعمال حاضنة الأعمال الزراعية "إنطلاق ارك -كابي"، وذلك بحضور الدكتور عمرو فاروق نائب رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، نائباً عن رئيس الاكاديمية الدكتور محمود صقر، وحضور  الدكتور عطوه احمد عطوة المدير التنفيذي للحاضنة وبحضور عدد كبير من الباحثين بمركز البحوث الزراعية. 

وفي كلمته اكد الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ان الوقت قد حان ليصطف الباحثين بمركز البحوث الزراعية بمصاف الباحثين عن التحول الي اقتصاد المعرفة بما يحقق تطور ملموس يسهم في رفع مستوي معيشتهم وكذلك اثراء المردود الاقتصادي للأبحاث التطبيقية والتي تمثل اكثر من 80% من الأبحاث التي يقدمها الباحثين بالمركز .

 وأشار إلى أن هناك العديد من التحديات والمشاكل التي تواجه القطاع الزراعي في شتي جوانبه منها ندرة المياه وفقر التربة وما تحتاجه من اسمدة والزراعة المائية والملحية وبرامج الانتاج الزراعي التي تجابه التغيرات المناخية  التكنولوجيات البازغة واساليب الزراعة الرقمية وعمليات رفع القيمة المضافة للمنتجات الزراعية المختلفة لمجابهة الجوع والفقر في الريف وتوفير حياة كريمة لهم .

واضاف رئيس مركز البحوث الزراعية إلى أن التطور الزراعي الهائل الذي يشهده القطاع الزراعي واهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتطوير كافة القطاعات وما يلاقيه القطاع الزراعي من اهتمام وتطور لم يشهده من قبل لافتاً الي ان تضافر الجهود والشراكة بين مركز البحوث الزراعية واكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا على اعلي المستويات قد انتج وما زال ينتج العديد من البرامج والمشروعات القومية التي من شأنها ان تذلل الصعوبات وتقلل من التحديات التي يواجهها القطاع الزراعي وهي شراكة الكل فيها رابح من اجل رفعة الوطن.


كما نوه ان عمل الحاضنة سوف يشمل كافة قطاعات الزراعة والغذاء وما يتعلق بها من اعمال ولا يشمل انتاج تقاوي الهجن والاصناف والتي وفرت لها الدولة برامج قومية لتطويرها. 

ومن جانبه قال الدكتور عمرو فاروق نائب رئيس الاكاديمية في كلمته ان حاضنة الاعمال الزراعية انطلاق ارك كابي تأتي ضمن المبادرات التي تقدمها اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وتمولها من خلال البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية (إنطلاق)، وهي مبادرة أطلقتها اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في عام 2015 بهدف تنمية برامج ريادة الاعمال ونشر فكر استثمار حوافز البحث العلمي وزيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة بدرجة تساعد في تنمية الاقتصاد الوطني، وكان من اولويات اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ان تتعاون مع مركز البحوث الزراعية كأكبر مركز بحثي زراعي في مصر وافريقيا والشرق الاوسط لتنفيذ برنامج لاحتضان الافكار التي تقدم حلولا مبتكرة للمشاكل الزراعية الملحة. 


وقال الدكتور عطوه احمد عطوه المدير التنفيذي لبرنامج حاضنة الأعمال الزراعية أرك كابي ان فكرة انشاء حاضنة اعمال مركز البحوث الزراعية "انطلاق أرك – كابي" تهدف إلى تشجيع الباحثين العاملين بمركز البحوث الزراعية وشباب الخريجين والشركات الناشئة التي لم يمر على انشائها أكثر من ثلاث سنوات على تقديم الابحاث والأفكار ذات الطابع الابتكاري والتي تقوم بحل المشكلات الراهنة في مجال الزراعة والصناعات القائمة عليها، وسوف تقوم حاضنة الأعمال الزراعية بمركز البحوث الزراعية بتقديم الخدمات الإدارية وخدمات التدريب والدعم الاستشاري والتقني والخدمات المالية وخدمات الإنتاج وخدمات التسويق وتأسيس الشركات الناشئة وتستهدف الحاضنة انشاء وتخريج على الأقل 15 شركة ناشئة خلال المرحلة الأولي من عملها والتي تمتد لثلاث سنوات. 


وأوضح عطوه ان أنشاء حاضنة الأعمال الزراعية بمركز البحوث الزراعية سوف يشارك في تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة - مصر 2030 مما يعزز دور البحث العلمي التطبيقي في مجالات الزراعة  وتحقيق استراتيجية التحول الي اقتصاد المعرفة حيث يتميز مركز البحوث الزراعية بتعدد الأنشطة التطبيقية في جميع مجالات التكنولوجيا الزراعية وبوجود العديد من الوحدات شبه الصناعية والصناعية التي تنتج العديد من المنتجات بمركز البحوث الزراعية؛ ومع توافر الكفاءات التقنية التطبيقية (الباحثين والفنيين)، والتي يمكن استخدامها في البحوث وتطوير مخرجات البحث العلمي في المجال الزراعي والمجالات المرتبطة بها بما يحقق اهداف التنمية في المجال الزراعي من خلال نشر الوعي بمفاهيم الابتكار، والإبداع، والقيادة، والموهبة، وثقافة التميز وطرق تنميتها، بين موظفي مركز البحوث الزراعية، وطلاب الجامعات وأعضاء المجتمع المحلي.
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا