بنات عين شمس تُكرم «فاطمة القلينى» و«محبات أبو عميرة» فى احتفالية الأم المثالية

تكريم الدكتورة «فاطمة القلينى» وسط بناتها فى بنات عين شمس
تكريم الدكتورة «فاطمة القلينى» وسط بناتها فى بنات عين شمس

كلية البنات للعلوم والآداب والتربية جامعة عين شمس تحرص دائما على تكريم والاحتفال بالأمهات المثاليات، اللاتى يقدمن ما بوسعهم من أجل الارتقاء ببنات الكلية، وعلى ضوء ذلك احتفلت الكلية بالمرأة المصرية، بحضور الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس فى إطار دعم دور المرأة وكونها نصف المجتمع، وذلك بحضور  الدكتورة  أميرة يوسف عميد كلية البنات والدكتورة هبه بركات وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة مى حلمى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتورة هند الهلالى مدير وحدة دعم المرأة ومناهضة العنف ضد المرأة بجامعة عين شمس والفنانة القديرة نهال عنبر ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

تم تكريم عدد من الشخصيات النسائية البارزة على مستوى الجامعة، كأمهات مثاليات، ومن أبرز الشخصيات التي تم تكريمها  الدكتورة فاطمة القليني تقديرا لدورها وجهودها المشرفة، والدكتورة محبات أبو عميرة العميدة السابقة لكلية البنات علي مجمل أعمالها المشرفة.
   


أعرب الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب عن سعادته بتواجده بكلية البنات، في هذا اليوم المميز والاحتفال بالأم المصرية.

 

وأضاف أن كلية البنات فريدة من نوعها، لافتا إلي أن الهدف عند إنشاء الكلية كان توفير مكان للطالبات  الراغبات في التعلم بمعزل عن الطلاب بما يواكب فكر بعض الأسر التى كانت لا تفضل الإختلاط ، ولكن تطور هذا الفكر، وأصبح هدف الكلية الأساسي هو نشر ثقافة تمكين المرأة، وتوضيح دورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة و دورها في المجتمع، بحيث يصبح خريجات الكلية سفراء لهذا الفكر داخل المجتمع اللائى ينتمين إليه.

وأشاد بدور كلية البنات فى إعداد أمهات المستقبل، وتنمية فكر الأم المصرية للمساهمة في تخريج نشىء يلبي مطالب الدولة المصرية.

 

وأشار سعود إلى أن كلية البنات تمثل نموذجا للتعليم البينى، الذى تتبناه الجامعة، لافتا إلي الدوائر العلمية التى تقوم بها الجامعة لتحقيق التواصل البناء بين التخصصات العلمية المتشابهة في الكليات المختلفة، مؤكدا علي حرص الجامعة علي الإستفادة الكاملة من كافة الكوادر الموجودة داخلها.

 

فيما وجّهت الدكتورة أميرة يوسف التهنئة للمرأة بمناسبة عيد الأم، مؤكدة على مكانتها السامية واعتبارها مثالاً للتضحية والكفاح والنضال من أجل رفعة أبنائها ووطنها على مر العصور.

وأكدت الدكتورة أميرة يوسف على دور أمهات مصر الرائدات في دعم البناء الأسري الذي يشكل المجتمعات إلي جانب كونها المعلم الأول للأبناء وأثرها الهام في الحفاظ على النشئ من الأفكار المتشددة والمتطرفة وتكوين شخصيتهم على أسس من التربية السليمة.

 

اقرأ أيضا: المؤتمر العلمي لقسم الاجتماع بكلية البنات .. تحديثات ومناقشات وتكريمات

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا