شواهد

محمود الخولي يكتب.. « إذاعة القرآن» قبل تحريف القرآن!!

محمود الخولي
محمود الخولي

بيوت المسلمين في مصر واصحاب المحال التجارية يستهلون يومهم صباحا، بالاستماع الي آيات الذكر الحكيم، عبر اذاعة القرآن الكري، طلبا للبركة طوال اليوم، او "استفتاحا" كما يقولون جلبا للرزق الحلال، مطمئنين الي ان مايستمعون إليه لم تطاله يد التحريف.

 

نعم التحريف,  ولا غرابة، ذلك بعد ان ظهر اوائل  السنينيات من القرآن الماضي، طبعة مذهبة من المصحف ، ذات ورق فاخر، لكن بها تحريفات ، ومنها ما جاء في نص الآية: "وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ"، اذ  تمت طباعته مع حذف كلمة "غير"، فأصبحت الآية تعطي عكس معناها تماما. ما دعا الرئيس جمال عبد الناصر للموافقة  علي بدء ارسال اذاعة القرآن الكريم من صيبحة الاربعاء  25 من مارس لسنة1964 بمدة ارسال قدرها 14 ساعة يوميا.

 

اذكر ان الاستاذ سيد نجل الشيخ محمود خليل الحصري اكد  لي عام 1991ان والده كان بعيد النظر – كتاب اصوات من نور" لكاتب السطور- في كل ما يتعلق بأمور القرآن، حيث ادرك خطورة التبشير وحملات التنصير في افريقيا، فسعي عام 1960 الي تسجيل القرآن للاذاعةعلي شرائط كاسيت واسطوانات، وانه حين  علم المسئولون بوزارة الاوقاف المصرية هذا الجهد للشيخ الحصري، طالبه الاستاذ لبيب السباعي مدير الاذاعة وقتها، بالاستمرار في تسجيل المصحف بعدة روابات ،

فسجله برواية ورش عن نافع، ثم مجودا،  ثم  مرتلا بروايتي قالون  والدوري، قبل ان يختم حياته بتسجيل المصحف المعلم،  وقد منحه الرئيس عبد الناصر وسام العلوم والفنوت من الطبقة الاولي عام 1967 تكريما بعد تسجيله المصحف المرتل حسب قوله.

58عاما مرت علي ميلاد اذاعة القرآن الكريم، تلك التي احتفلت بذكري ميلادها عبرالأثير طوال يوم امس الجمعة، بعد ان

أصبحت جزءًا من وجدان المستمعين، وركنًا حسبما يري البعض من بيوتهم بحضورها الدائم والمستمر عند كل صلاة وإفطار في شهر رمضان، وبقدر هذا الجهد كان حجم الحب والتعلق بالإذاعة داخل بيوت المصريين.

 

 

أخذت وزارة الأوقاف الأمر على محمل الجد، وبعد مشاورات ومداولات استقرت على تسجيل القرآن الكريم بصوت الشيخ محمود خليل الحصري، وتسجيله على اسطوانات، بهدف حماية القرآن الكريم من التحريف.

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا