حقيبة تدريبية جديدة لتفعيل دور المدرسة فى توظيف المشروعات القومية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

 

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم، اجتماعًا مع مديري عموم التعليم العام، ومديرى إدارات التدريب من  المديريات التعليمية لمختلف المحافظات، لعرض الحقيبة التدريبية تحت عنوان "تفعيل دور المدرسة فى توظيف المشروعات القومية فى تنمية قيم الولاء والانتماء لدى الطلاب"  لمديرى المدارس؛ وذلك فى إطار متابعة الوزارة للتدريبات الخاصة بالمنظومة التعليمية، وفى ضوء التحديث المستمر للبرامج التدريبية الخاصة بهذا الشأن.
 
ترأس الاجتماع الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لشؤون المعلمين، بحضور اللواء أركان حرب محمد يوسف قائد مجموعة الاتصال لمدارس التأسيس العسكرى بوزارة التربية والتعليم، والدكتور محمد جاد القائم بعمل مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، والمهندس على عبد الرؤوف مدير مديرية التربية والتعليم بالدقهلية.

أكد الدكتور رضا حجازى احتياج العاملين فى المنظومة التعليمية في المجتمع المدرسي إلى التزود بالمعارف والمهارات التي تعينهم وتوجههم للمساهمة في إعداد جيل معتز بذاته ومدرسته وأسرته ووطنه، من خلال تقوية الأساسيات الضرورية لهذا الجيل من معلومات وسلوك صحيح وثقافة واسعة؛ ليكتمل البناء بهذا الدور الكبير، وتعميق قيم الولاء والانتماء بين طلاب المدارس، والوعى وتحصين طلاب المدارس ضد الدعايات السوداء وقوى الشر؛ لذا تم الحرص على إعداد تدريبات تشتمل على تنمية وترسيخ القيم الحميدة فى نفوس الطلاب.

وأوضح حجازى أن الحقيبة التدريبية يتم تنفيذها على مدار يومين حول المشروعات القومية والتنمية المستدامة، وتستهدف مديرى المدارس، ومن خلالها يتعلم الطلاب الحفاظ على الفصل والالتزام بالحضور وتحمل المسئولية والانتماء والولاء لوطنهم والتعامل مع معلميهم وزملائهم بالشكل اللائق، مشيرًا إلى أن هذه الحقيبة التدريبية ستتم تحت الإشراف المباشر، لمديرى ووكلاء المديريات التعليمية، ومديرى التعليم العام، موجهًا بأنه لابد أن تحظى بالاهتمام فى التنفيذ لضمان نجاح وفاعلية التدريب.
 
ومن جهته أكد اللواء أركان حرب محمد يوسف أن المشروعات القومية هي مشروعات كبيرة الحجم ذات تأثيرات تنموية واقتصادية واجتماعية هامة واسعة النطاق على المستوى الجغرافى تأخذ في الاعتبار أولويات الدولة والقيادة السياسية، وخطط التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، كما أشاد بدور الوزارة في تنمية وعى الطلاب بالمشروعات القومية. 

وتم خلال الاجتماع استعراض الحقيبة التدريبية المقدمة من مديرية التربية والتعليم بالدقهلية بعنوان "تفعيل دور المدرسة فى توظيف المشروعات القومية في تنمية الولاء والانتماء لدى طلاب المدارس" والتي أوضحت أن البرنامج التدريبى تضمن المحاور الآتية: تعريف مديرى المدارس بالمشروعات القومية بالجمهورية الجديدة، ويحدد مديرو المدارس أهمية المشروعات القومية في ضوء متطلبات التنمية المستدامة، ويضع مديرو المدارس خطة لتوظيف المشروعات القومية في تنمية الولاء والانتماء لدي طلاب المدرسة، ويحدد مديرو المدارس آليات متابعة خطة المدرسة في تنمية الولاء والانتماء لدي طلاب المدرسة، بالإضافة إلى أنه يرصد لمديرو المدارس مؤشرات تحقيق الولاء والانتماء لدي طلاب المدرسة.

كما تم عرض الحقيبة التدريبية ومناقشتها من الحضور، تمهيدًا لوضع آلية لتنفيذها على مستوى جميع المحافظات.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا