قدر الرئيس

إصلاح التعليم 1

لواء ناصر
لواء ناصر

فاجأنا الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن عدد الطلبة الذين انطبقت عليهم شروط الحصول على تدريب على نفقة الدولة بقيمة 30 ألف دولار لكل طالب، وزاد من اندهاشنا عندما قال بالحرف.. لما اعمل اختبار لـ200 أو 300 ألف هلاقي المعايير تنطبق على 50% مش كده؟ بتظلم شبابنا وتعليمنا.. لقيت 111 شابًا فقط، علشان تعليمي تعبان.. كنت مستعد لو فيه 100 ألف طالب قسما بالله قلت هدفعلهم 30 ألف دولار لكل طالب
ذلك لإن التعليم جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومي مثله مثل الجيش تماما إن لم يكن أكثر فلا جيش قوى ومدرب ومطور بدون تعليم سليم وكلاهما سلاح للأفراد وبالتالي للوطن.

كما أن التعليم يعتبر استثمارا للقوة البشرية وليس مجرد خدمة للمواطنين فقط. وعلي ذلك حرص الرئيس السيسى أن يضع التعليم علي رأس أولويات الدولة وأعتبر تطويره بمثابة مشروع قومي. ومن ناحية أخري فإن التعليم يبني الأفراد من جميع النواحي وهم بدورهم الثروة القومية للبلد وتسليحهم بالتعليم الجيد يعتبر بمثابة خطوة كبيرة نحو بناء المجتمع بناءا سليما. كما أنه لا يكون هناك تطور وتنمية حقيقية وجادة بدون نظام تعليمي سليم وكامل. تعد الدروس الخصوصية أحد أهم المشاكل التى تواجه الأسرة المصرية وتؤكد الدراسات الحديثة أن الإنفاق العائلى على الدروس الخصوصية بلغت 17 ملياراً و500 ألف جنيه سنويا بجانب 1.5 مليار تذهب لشراء الكتب الخارجية الى جانب ان المساله ليست التاثير الاقتصادى على الاسر.
وكشف بحث الدخل والانفاق لعام 2019/2020  الذى قام بة الجهازالمركزى للتعبئة العامة والاحصاء أن متوسط الإنفاق السنوي للأسرة على التعليم بلغ (18.549) جنيه سنويا موزعه كالأتي متوسط إنفاق الأسرة بالمدن على التعليم  بلغ  12.829 جنيه  بنسبه قدرها 12.5% من اجمالى دخلها السنوي وأن  متوسط إنفاق الأسرة بالريف على التعليم بلغ 5.720 جنيه بنسبه 9.2% من اجمالى دخلها السنوي وعلى هذا الأساس يبلغ المتوسط السنوي لأنفاق الأسرة على التعليم سنة 2019/2020 بمبلغ 8.850 جنيه  للأسرة المصرية سنويا.

وأشار البحث  قيام المصريين بالإنفاق على الدروس الخصوصية مبلغ قدرة  5.249 جنيه سنويا بنسبة 28.3% من إجمالى حجم إنفاق الاسرة  على التعليم سنويا.

ومن هنا كان لابد من الاهتمام بتطوير التعليم وذلك لاعداد خريج قادر على الدخول الى سوق العمل وتكون الجامعات المصرية من ضمن الجامعات المصنفة عالميا وهذا هو موضوع المقال القادم والذى سوف نعرض فيه عدد الجامعات والطلاب.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا