فرنسا تتحرر من قيود كورونا.. والنمسا أول دولة أوروبية تفرض التلقيح

أوروبية تلبس كمامة - أرشيفية
أوروبية تلبس كمامة - أرشيفية

أعلنت وزارة الأمن الوطني الأمريكية، أن الأجانب الراغبين بدخول البلاد عبر حدودها البرية، بغض النظر عن سبب رحلتهم، سيحتاجون إلى التطعيم ضد «كوفيد 19»، وذلك اعتبارا من اليوم السبت، في حين لا يحتاج المواطنون الأمريكيون والمقيمون الدائمون في أمريكا إلى إظهار دليل على التطعيم في حالة الدخول عن طريق البر أو العبارة.

وأعادت الولايات المتحدة، التي أغلقت حدودها إلى حد كبير أمام العالم الخارجى في بداية الوباء، فتح أبوابها أمام معظم المسافرين في نوفمبر، بشرط أن يتم تطعيمهم.

وفي نفس السياق أقر البرلمان النمساوى خلال جلسة تصويت فرض التطعيم الإلزامي للوقاية من عدوى فيروس كورونا «كوفيد-19» في خطوة غير مسبوقة أوروبيا. ويدخل القانون حيز التنفيذ فى 4 فبراير وينص على فرض غرامات مالية قد تصل إلى 3600 يورو على من يرفض تلقى اللقاحات ضد المرض.

وأصبحت النمسا التي يبلغ فيها نسبة التطعيم 72%، أول دولة في الاتحاد الأوروبى تفرض التلقيح الإلزامي فى خطوة تأتي على خلفية مناقشات ساخنة ومظاهرات دورية ضد هذا الإجراء.

من جهة أخرى، أعلن رئيس الوزراء الفرنسى جان كاستكس الرفع التدريجى للقيود الرامية لمكافحة تفشى «كوفيد-19» اعتباراً من 2 فبراير مثل وضع الكمامة في أماكن مفتوحة وهو إجراء تفرضه عدّة مناطق. وستُلغى القيود الصحية في الأماكن العامة اعتباراً من هذا التاريخ، أي بعد تسعة أيام على بدء اعتماد شهادة التلقيح، المقرر الاثنين، التى تُتيح لحاملها إمكانية الدخول إلى المطاعم والمقاهى ووسائل النقل العام وأماكن الترفيه، في الوقت نفسه، أعلنت الحكومة فتح إمكانية تلقى الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19» للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً.

من ناحية اخرى أعلن وزير الدفاع الإسرائيلى «بينى جانتس» إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد اعلان وزير الخارجية الإسرائيلى «يائير لابيد» قبل أيام إصابته بالفيروس.

من ناحية اخرى ارتفع إجمالى عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم إلى حوالى 342 مليون إصابة، وإجمالى عدد الوفيات إلى نحو 5.6 مليون وفاة، وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس بـ860.146 حالة وفاة، وبلغ إجمالى الإصابات فيها نحو 69 مليون شخص تلتها البرازيل في المرتبة الثانية من حيث عدد الوفيات حوالى 622 ألف حالة وفاة، وإجمالى الإصابات 23 مليونا، في المرتبة الثالثة تأتي الهند بإجمالي وفيات 487.693 وإجمالي إصابات 38 مليون حالة.

في الوقت نفسه أعلنت اللجنة العلمية لمجابهة انتشار كورونا، في تونس، أن شاباً يبلغ 28 عاماً من محافظة مدنين شرقى البلاد، أصيب بمرض «فلورونا» وهو عبارة عن إصابة مزدوجة بين فيروسى الإنفلونزا وكورونا.

وأوضحت اللجنة أن مرض «فلورونا» ليس بمتحور جديد من فيروس كورونا، كما يروَّج له، لتكون بذلك أول حالة إصابة بهذا المرض يتم تسجيلها فى تونس، وسجلت تونس 12698 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و14 وفاة، خلال الساعات الـ24 الماضية.
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا