بمناسبة عيد الشرطة.. «الداخلية» تمنح نزلاء السجون زيارة استثنائية

زيارة استثنائية
زيارة استثنائية

قررت وزارة الداخلية، منح جميع النزلاء زيارة استثنائية واحدة، بمناسبة الاحتفال بـ«عيد الشرطة الـ70»، خلال الفترة من يوم 26 يناير الجاري، حتى 24 فبراير الشهر المقبل، على ألا تُحتسب تلك الزيارة ضمن الزيارات المقررة للنزلاء. وخلال الزيارة، يتم تطبيق الإجراءات الوقائية والصحية، وقواعد التباعد الاجتماعي، بين النزلاء والزائرين.

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الداخلية، على إعلاء قيم حقوق الإنسان، وتطبيق السياسة العقابية، بمنهجها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء.

وأطلقت وزارة الداخلية، فيلمًا تسجيليًا بعنوان «هنا مصر»، بأداء صوتي للفنان ماجد الكدواني، والذي يرصد بطولة رجال الشرطة على مر العصور، في الدفاع عن الجبهة الداخلية للوطن، وتصديهم ببسالة من إخوانهم رجال القوا المسلحة، في حماية الوطن، بعد الفترة العصيبة التي مرت بها البلاد، أثناء «عام الضياع» الذي تولت فيه جماعة الإخوان الإرهابية، مقاليد الحكم في البلاد.

ويجسد الفيلم، تلاحم رجال الشرطة، مع الشعب في التصدي لكافة المحاولات للنيل من أمن واستقرار الوطن، ويكشف عن بطولة رجال «صدقوا ما عاهدوا الله عليه»، في الحرص دائمًا على مواجهة التحديات الأمنية، بكل شجاعة وبسالة، لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

وكان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، يرافقه أعضاء المجلس الأعلى للشرطة، قد توجه أمس الخميس، إلى القصر الجمهورى بعابدين، لتسجيل كلمة شكر وتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك في إطار الاحتفال بعيد الشرطة.

ودون وزير الداخلية كلمته وقال فيها: «السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، يطيب لي والمجلس الأعلى لهيئة الشرطة، أن نتقدم لسيادتكم بأخلص التهانى وعميق التقدير، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين لعيد الشرطة، تلك الذكرى التي جسد فيها رجال الشرطة أصدق معانى الوفاء بالعهد والفداء للوطن، وترجموا فيها أسمى قيم العطاء والتضحية».

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا