مصر تتصدر المركز الأول في مؤشر «الإيكونوميست» لقياس التعافي من أثار الجائحة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كتب: سامح فواز

احتلت مصر المرتبة الأولى على العالم في مؤشر الأحوال الطبيعية العالمي لمجلة الإيكونوميست الذي يقيس التعافي وانفتاح المجتمع والاقتصاد فيما بعد جائحة كورونا العالمية.

يهدف مؤشر الإيكونوميست للوضع الطبيعي العالمي، إلى قياس وتحديد البلدان التي تعود إلى مستويات ما قبل الجائحة، حيث تصنف كل دولة باستخدام ثمانية مؤشرات مقسمة إلى 3 فئات: النقل والترفيه والنشاط التجاري.

ووفقًا لمؤشر الوضع الطبيعي العالمي الذي نُشر في 18 يناير 2022، تعد مصر والباكستان الدولتين الوحيدتين اللتين تزيد فيهما الأحوال الطبيعية عن 100، مما يشير إلى أن النشاط أعلى من مستويات ما قبل الجائحة.

ويرصد المؤشر 50 دولة والتي تمثل مجتمعة 75% من سكان العالم و90% من الناتج المحلي الإجمالي.

ووفقًا لمراقب الإيكونوميست، فقد تراجعت الحياة الطبيعية في 42 دولة خلال الأسابيع الأربعة الماضية بينما كانوا يتصارعون مع انتشار متحور أوميكرون، لكن مقارنة بشهر يناير من العام الماضي عندما تم تطعيم عدد قليل من الناس فقد تحسن في 47 من 50 دولة بمتوسط 22 نقطة.

كما أشار التقرير إلى أن الصين تعد واحدة من 3 دول انخفضت فيها الحياة الطبيعية في الأشهر الأخيرة، بالإضافة لنيوزيلندا وفيتنام.

ووفقا للتقرير فإنه على الرغم من حقيقة أن 90٪ من البالغين في الصين يتلقون جرعتين من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، فلا يوجد ما يشير إلى أن الحكومة تنوي العودة إلى روتينها اليومي المعتاد.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا