زوجته عنفته وحثته على العمل للحصول على مصاريف المنزل فقتلها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت منطقة المنيرة الغربية جريمة قتل بشعة حيث أقدم عامل على قتل زوجته بعد جلسة تعذيب استمرت يومين وقام بتقييد يديها وقدميها في غرفة النوم وتعذيبها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وذلك بسبب مطالبتها له بعدم التكاسل عن عمله، تم إخطار اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة وأمر بتحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة التى تولت التحقيقات.

 تلقي اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من العميد هاني شعراوي رئيس مباحث قطاع الشمال يفيد العثور على جثة ربة منزل داخل مسكنها بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة ربة منزل في العقد الثالث من عمرها مقيدة بالحبال وبها آثار تعذيب، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الجريمة زوج المجني عليها وإقدامه علي إنهاء حياتها ضربا بسبب خلافات زوجية.

وعلى الفور انتقل اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة والعقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث قطاع الشمال والمقدم حسام العباسي رئيس مباحث قسم المنيرة الغربية والفحص تبين العثور على جثة ربة منزل في العقد الثالث من عمرها مقيدة بالحبال وبها آثار تعذيب.

وبإجراء التحريات بقيادة الرائد مصطفي الدكر و الرائد ابراهيم حامد ومعاوني رئيس المباحث تبين أن وراء ارتكاب الجريمة زوج المجني عليها وإقدامه على إنهاء حياتها ضربا بسبب خلافات زوجية نشبت بينهما لمطالبتها له بعدم التكاسل عن عمله، فأسفرت مخاطبتها له، عن وصلة تعذيب بشعة انتهت بتقييدها  بالحبال وضربها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وعقب تنفيذ الجريمة فر الجاني هاربًا.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن المقدم حسام العباسي رئيس مباحث قسم المنيرة الغربية والرائد مصطفي الدكر معاون أول مباحث والرائد ابراهيم حامد معاون رئيس مباحث المنيرة الغربية من ضبط المتهم واقتياده إلى ديوان القسم.

و بمواجهته أمام اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة والعميد هاني شعراوي رئيس مباحث قطاع الشمال أقر بارتكاب الواقعة علي النحو المشار إليه بسبب خلافات زوجية، وتم إخطار النيابة العامة التى تولت التحقيقات .

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا