الاسماعيلي يقيم عزاء أدهم السلحدار اليوم

أدهم السلحدار
أدهم السلحدار

يقام مساء اليوم عزاء أدهم السلحدار نجم الدروايش الأسبق عقب صلاة المغرب بالملاعب المفتوحة أمام مقر النادى الإسماعيلى.

وتوفي السلحدار الخميس الماضي عقب تسجيل فريقه "المجد السكندري" هدف في الوقت القاتل في مرمى الزرقا، في الجولة التاسعة من دوري الدرجة الثانية.

كانت قد سلطت صحيفة ميرور الإنجليزي الضوء على وفاة نجم النادي الإسماعيلي إبراهيم السلحدار الذي تعرض لأزمة قلبية مفاجآة بعد تسجيل فريقه هدفًا قاتلاً في الثواني الأخيرة، ليسقط ويتم نقله من خلال سيارة الإسعاف إلى أحد المستشفيات قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وقالت الصحيفة الإنجليزية في تقرير لها عن تلك الحادثة إن إبراهيم السلحدار مدرب الإسماعيلي الأسبق توفى جراء نوبة قلبية أثناء الاحتفال بالفوز بهدف في الوقت القاتل معلقا أن تلك الحادثة غريبة وآثارت مشاهد درامية.

وودع مئات من المشيعين الراحل الخلوق أدهم السلحدار نجم ومدرب الإسماعيلى الأسبق إلى مثواه الأخير بعد صلاة الجمعة بمسجد نادى النيل بالمنيل الذى كان شاهدا على بداية حياته الكروية وهو فى التاسعة من عمره.

أقيمت مراسم الجنازة فى مشهد مهيب بحضور لفيف من قيادات النادى الإسماعيلى وعددا من قدامى اللاعبين ورموز النادى وعدد من قيادات ونجوم الاندية المختلفة فى مصر و كذلك أصدقائه وأقاربه وزملائه فى الملاعب بجانب مجموعة كبيرة من الرياضيين.

ويذكر أن السلحدار ساهم فى تتويج الإسماعيلى بلقب الدوري العام موسم 90 / 91 ، وكأس مصر موسم 96 / 97.

وروى عبد المولى مهنا، رئيس جهاز الكرة بنادي المجد السكندري، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الكابتن أدهم السلحدار، المدير الفني للمجد السكندري، ونجم الإسماعيلي السابق، والذي وافته المنية عقب احتفاله بإحراز فريقه هدفًا في مرمى الزرقا، في الجولة التاسعة من دوري الدرجة الثانية.

وأضاف عبد المولى مهنا خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي إيهاب الكومي، ببرنامج «ملعب البلد»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الكابتن أدهم السلحدار كان مشدودًا من الفرحة بعد تسجيل الهدف في الدقيقة 92 من عمر المباراة.

وتابع رئيس جهاز الكرة بنادي المجد السكندري: «حضنته وقلت له أسجد يا كابتن وبالفعل سجد ووقف بعدها على قدمه لمدة 30 ثانية وطالب بإجراء تبديلين ثم صمت وكان وقتها في سكرات الموت».

وأوضح عبد المولى مهنا، أن أدهم السلحدار توفى بالملعب وتم التأكد من ذلك خلال تواجده في سيارة الإسعاف خلال نقله إلى مستشفى العامرية العام.

وعن الساعات الأخيرة قبل وفاته، قال: «كان يصلي باللاعبين قبل المباراة صلاة العصر، وحرص على إيقاظ اللاعبين في الفجر لأداء الصلاة».

وحرص المهندس يحيى الكومى رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي على إجراء إتصالا هاتفيا بأسرة نجم ومدرب الفريق الراحل أدهم السلحدار  نيابة عن كافة أعضاء المجلس من أجل تقديم واجب العزاء.

ومن جانبه أكد " الكومى " على بالغ دعمه ومساندته لأسرة الراحل مشددا على أن النادى لن يبخل عن تقديم أى دعم لأسرة الراحل باعتباره أحد أبناء النادى المخلصين الذين قدموا دورهم على أكمل وجه لصالح القلعة الصفراء.

وشدد على أن النادي لن يتخلى عن أبنائه من أجل مؤازرة أسرة النجم الراحل في محنتهم.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا