"أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يقلق العالم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

 

دفع متحور فيروس كورونا الجديد الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، عدداً من الدول إلى الاستنفار والإسراع باتخاذ إجراءات جديدة، في محاولة لدرء مخاطر تفشيه.

حيث قررت كل من تايلاند وسريلانكا منع دخول القادمين من دول أفريقية صنفتها بأنها عالية الخطورة، بسبب تفشي متحور "أوميكرون" الجديد فيها.

وذكر مسؤول بقطاع الصحة أن تايلاند أعلنت اليوم السبت، أنها ستمنع القادمين من بوتسوانا وإيسواتيني وليسوتو ومالاوي وموزمبيق وناميبيا وجنوب أفريقيا وزيمبابوي، من الدخول إلى البلاد اعتباراً من ديسمبر القادم.

وأوضح أن ذلك يأتي في إطار تفشي السلالة الجديدة "بي.1.1.529" (أوميكرون) المتحورة من فيروس كورونا.

فى الوقت الذى اتخذت العديد من الدول العربية إجراءات صارمة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية ظهور متحور جديد لفيروس كورونا مثير للقلق في جمهورية جنوب أفريقيا، أطلقت عليه اسم  "أوميكرون".

وفي هذا الإطار، قررت السلطات المغربية تعليق الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وفرنسا باتجاه المملكة، بدءاً من غد الأحد 28 نوفمبر، عند الساعة الحادية عشرة ليلا و59 دقيقة.

وأعلنت هيئة شئون الطيران المدني في البحرين إعادة تفعيل نظام قائمة الدول الحمراء، بإدراج 6 دول على القائمة بناء على توصية الفريق الوطني الطبي.

كما علقت السعودية الرحلات الجوية القادمة من 7 دول بسبب مخاوف تتعلق بمتحور كورونا الجديد.. هي جمهورية جنوب أفريقيا، جمهورية نامبيا، جمهورية بوتسوانا، زيمبابوي، موزمبيق، مملكة ليسوتو، ومملكة إسواتيني.

ومن جهته، قرر الأردن منع دخول غير الأردنيين القادمين إليه من جمهورية جنوب أفريقيا ودول محيطة بها، ويشمل قرار وزارة الداخلية، الذي اتخذته بناء على توصية وزارة الصحة، اتخاذ إجراءات احترازية بحق القادمين من دول جنوب أفريقيا، ليسوتو، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، إسواتيني، وبتسوانا.

وقالت الوزارة إن الإجراء الجديد سيبدأ غداً الأحد 28 نوفمبر.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أنه تم رفع درجة الاستعداد في المنافذ البرية والبحرية والجوية كافة، بهدف التأكد من السلامة الصحية لجميع الوافدين كما تم تعليق الرحلات الجوية القادمة من جنوب أفريقيا.

كذلك، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عن تعليق دخول المسافرين القادمين من جنوب أفريقيا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا وموزمبيق على جميع الرحلات الجوية للناقلات الوطنية والأجنبية، وكذلك ركاب الترانزيت القادمين منها، اعتباراً من الاثنين الموافق 29 نوفمبر.

وفي الكويت، أكد الطيران المدني على  ضرورة تقديم شهادة فحص PCR سلبية والالتزام بإجراءات المحصنين وغير المحصنين قبل الوصول، وفق التعليمات الصادرة بهذا الشأن.

من جهتها، قررت سلطنة عمان قررت تعليق دخول القادمين من الدول المحددة ابتداء من غد 28 نوفمبر، بسبب مخاوف مرتبطة بانتشار سلالة متحورة جديدة من فيروس كورونا، رصدت في جنوب أفريقيا.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن تواصلها مع الدول المعنية لمعرفة طبيعة المتحور الجديد ومدى انتشاره، مؤكدة على أن الطفرة الجديدة تحتاج إلى أجهزة لاكتشافها، سيتم العمل على توفيرها.

كما أكدت على أنه سيتم تشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور "أوميكرون" الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن عالم فيروسات بلجيكيا بارزا كان قد أعلن في وقت سابق، عن أن شخصا عاد مؤخرا إلى القارة العجوز من بلد عربي، أصبحت حالة إصابته بالمتحور الجديد لفيروس كورونا في أوروبا، الأولى من نوعها.

وفى أستراليا.. أعلن وزير الصحة الأسترالي، جريج هانت، اليوم السبت، أن بلاده ستبدأ تطبيق حجر صحي لمدة 14 يوماً على مواطنيها القادمين من 9 دول أفريقية، بسبب تفشي متحور كورونا الجديد هناك.

وقال وزير الصحة الأسترالي في مؤتمر صحفي اليوم السبت، إن أي شخص ليس مواطناً أسترالياً، وكان موجوداً خلال الأسبوعين الماضيين في البلدان الأفريقية؛ حيث تم اكتشاف المتحور الجديد لفيروس كورونا، لن يتمكن من دخول أستراليا.

أما الولايات المتحدة قال مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، إن بلاده بحاجة لمعرفة المزيد عن المتحور "أوميكرون" المكتشف حديثاً في جنوب أفريقيا، مشيرا إلى أنه "إنذار خطير'' ومثير للقلق.

وأضاف فاوتشي، أن موضوع "أوميكرون" لا يزال يتفاعل ويتطور، حيث لا تزال الحقائق تتوالى عنه، مؤكدا وجود "اتصالات نشطة للغاية" مع علماء جنوب أفريقيا.

وأوضح فاوتشي أن تراكم المعلومات حول فيروس كورونا ومتحوراته ستعطي للعلماء فرصة أفضل للتنبوء بمدى فعالية اللقاحات ضد متحورات كوفيد-19، مؤكدا أنه "لا نعرف على وجه اليقين ما إذا كان هذا المتحور يستطيع الهرب من الأجسام المضادة التي تحفزها اللقاحات الموجودة حاليا أم لا لكننا سنكتشف ذلك بالتأكيد".

وتابع قائلا: "في الوقت الحالي، ندرس الأمر مع زملائنا في جنوب أفريقيا للحصول على موقف يمكن من خلاله اختباره بشكل مباشر. لذا، يجري الحديث الآن عن إنذار خطير قد يكون مشكلة -  لكننا لا نعرف".

من ناحية أخرى أشار فاوتشي إلى أنه لا يوجد مؤشر على وجود "متحور أوميكرون في الولايات المتحدة"، مضيفا أنه ربما "ينتشر بمعدل سريع إلى حد ما"، حيث تم اكتشافه في جنوب أفريقيا بمسافر إلى هونغ كونغ.

ويحتوي المتحور "B.1.1.529" (أوميكرون) على أكثر من 30 طفرة في جزء من الفيروس يسمى "بروتين سبايك"، وهو هيكل يستخدمه الفيروس التاجي لدخول الخلايا التي يهاجمها.

في غضون ذلك، حظرت العديد من الدول، بما في ذلك المملكة المتحدة، الرحلات الجوية من جمهورية جنوب أفريقيا والدول الأفريقية المحيطة بها، استجابة لظهور المتغير.

وأعلن وزير الصحة في جنوب أفريقيا عن اكتشاف المتغير الذي يبدو أنه ينتشر بسرعة في أجزاء من البلاد. وصنفت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور على أنه "متحور مثير للقلق"، وأطلقت عليه اسم "Omicron".