إزالة إشغالات على 260 فدان فى محمية وادى الريان

محميةوادى الريان
محميةوادى الريان

 

 

 نظمت وزارة البيئة بالتعاون مع محافظة الفيوم ومديرية الآمن بالمحافظة حملة مكبرة لإزالة كافة الإشغالات الواقعة على محمية وادى الريان والبالغ مساحتها 260 فدان وذلك بالمخالفة لقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 وتعديلاته وقانون المحميات الطبيعية لحماية الموارد الطبيعية التى تعد حق للاجيال القادمة ولابد من حمايتها والحفاظ عليها .

وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن هذه الحملة تأتى ضمن جهود الموجه الـ18 لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية التى تتم على مستوى الجمهورية تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بإزالة كافة التعديات على أراضي الدولة والأراضي الزراعية والمجاري المائية للحفاظ على الموارد المائية وتعزيز استخدامها . 

وأوضحت وزيرة البيئة أنه تم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية وتحرير المحاضر اللازمة وتم إخطار النيابة العامة للتحقيق مؤكدة أنه لا مساس بأراضى المحميات الطبيعية ولن نسمح بالتعدى عليها فواجبنا الحفاظ عليها وحماية مواردها الطبيعية.

وفى هذا السياق قد قامت وزارة البيئة منذ عدة أيام بإزالة التعديات من محمية قارون بنطاق قرية منشأة طنطاوي بمحافظة الفيوم  وهى عبارة عن عدة مبانى بمساحات مختلفة وقد تم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية وتحرير المحاضر اللازمة وتم إخطار النيابة العامة للتحقيق.

وقد إهتمت  وزارة البيئة خلال الفترة الماضية بتطوير المحميات الطبيعية وفق النظم العالمية التى ترتبط بتنمية السكان المحليين كجزء أساسى لأى خطة التطوير بما يتضمنه من الترويج للتراث الثقافى و الطبيعى للمحميات  وأساليبهم فى حماية المحميات وتنوعها البيولوجى  وأن خطة الإدارة  البيئية بالمحميات تتضمن أماكن ذات حساسية بيئية خاصة لا يمكن المساس بها بالإضافة إلى مناطق أخرى يمكن الاستفادة منها و الاستثمار فيها من خلال وضع اشتراطات خاصة منها ان تكون المنشآت خفيفة وقد تم إنشائها من  الخامات الطبيعية المتوافقة مع طبيعة المحمية كذلك إتباع الطرق المناسبة للتخلص من المخلفات علاوة على إشتراطات إستخدام الموارد الطبيعية و المياه مع الأخذ فى الاعتبار ان تلك الإشتراطات تختلف من محمية إلى أخرى فالاشتراطات يتم تحديدها طبقا لطبيعة المكان .

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا