حريق فى سفينة حاويات مواد كيميائية قرب سواحل كندا

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

أكد خفر السواحل الكندي اليوم الأحد اندلاع حريق على متن سفينة حاويات تبحر تحت علم مالطا قبالة سواحل كولومبيا البريطانية المطلة على المحيط الهادئ .

 

وأكد خفر السواحل على حسابه في "تويتر" اليوم أنه أجلى 16 من أفراد طاقم السفينة Zim Kingston فيما لا يزال خمسة آخرون على متنها.

 

واندلع الحريق على متن السفينة، وهي تقع على بعد نحو ثمانية كيلومترات عن الساحل قبالة ميناء فيكتوريا، والتهمت النيران حتى الآن 10 حاويات على الأقل.

 

وأشار خفر السواحل إلى أن النيران تواصل الانتشار غير أن الحريق لم يمتد من الحاويات إلى السفينة نفسها بعد.

 

وحسب بيانات خفر السواحل، تنقل هذه السفينة أكثر من 52 طناً من الزانثات، وهى (مواد كيماوية تستخدم في التعدين)، بما في ذلك أميلكسانثات البوتاسيوم التي تعد مادة مهيجة وخطرة على البيئة.

 

وأعلنت السلطات الكندية منطقة طوارئ بعرض كيلومتر حول السفينة وقررت تشكيل لجنة استجابة مشتركة لتقديم الدعم.

 

وذكر خفر السواحل الأمريكي، أن الناقلة "إم في زيم كينجستون" فقدت في البداية حوالي 40 حاوية خلال أمواج شديدة في البحار على بعد 70 كيلومترًا غرب مدخل مضيق خوان دي فوكا، مضيفا أن السفينة كانت في ذلك الوقت في طريقها إلى كندا.

 

وقال خفر السواحل الكندي إنه تلقى بلاغا عن اندلاع حريق في حاويتين متضررتين على متن السفينة حسبما أفادت أنباء محلية.

 

وكانت السفينة، التي تبحر تحت علم مالطا، بالقرب من مدخل مضيق خوان دي فوكا، الطريق البحري المؤدي إلى فانكوفر في كندا أو إلى سياتل في ولاية واشنطن، ولم يكن من الواضح من البداية ما الذي تنقله.

 

ونقلت صحيفة "جلوبال نيوز" الكندية عن متحدث باسم القوات البحرية الكندية في المحيط الهادئ قوله إن "طاقم السفينة لم ينجح في إطفاء الحريق".

 

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن "طاقم السفينة تجمع بالقرب من قوارب النجاة الخاصة بسفينة الحاويات، لكن لم يصدر أي أمر بمغادرة السفينة حتى الآن".

وأكد خفر السواحل أن العمل جار على تحديد مخاطر التلوث الناتج عن الحاويات.

 

وأكد خفر السواحل الكندي أنه يتابع بالتعاون مع الجانب الأمريكي هذه الحاويات التي سقطت في البحر، لكونها تشكل خطراً على الملاحة.