شواهد

محمود الخولي يكتب.. بين الملهم .. و«الفأري» !!

الكاتب الصحفي محمود الخولي
الكاتب الصحفي محمود الخولي


بينما يواصل النجم المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الانجليزي حصد المجد في ملاعب أوروبا، وبينما يواصل الإنجليز الاحتفاء بمن غزا ملاعبهم محتلا قلوب عشاق اللعبة في الدولة التي شهدت مهد كرة القدم قبل آلاف السنيين، سقط  الفنان المصري "عبده موته" الملقب بـمحمد رمضان، في امتحان مهرجان  الجونة السينمائي الأخير، رغم الإقراربموهبته، اذ كشفت احداث افتتاح المهرجان في يومه الاول، عما يمكن اعتباره مفاجأة، اذ انفصلت الكهرباء عن مسرح الحفل، فأظلم المكان، وانقطع الصوت بالتبعيةعن ميكروفونها، بمجرد شروع رمضان  في إلقاء كلمة، تحية لجمهور الحفل!!

باسم الموهبة، بحث صلاح ورمضان، كل في مجاله عن المجد، لينتهي  المطاف بالأول، وحتي كتابة السطور، الي ما كشف الحساب الرسمي لمتحف "مدام توسو" الشهير بلندن، النقاب عن تمثال الشمع الجديد الذي تم صنعه لـ صلاح، كأول لاعب عربي في التاريخ يصنع له متحف توسو اللندني تمثالاً خاصاً به، بجانبه صورا له كتب فوقها " ملك مصر وصل"، وهو الذي كان قبل ذلك بساعات، قد استقبله الأمير ويليام، دوق كامبريدج وزوجته، على خلفية حفل جائزة إيرثشوت للمناخ، بحسب ما نقلت إلينا المحطات الفضائية والمواقع الاخبارية عبر الانترنت.

في المقابل، سقط زيف شعار (نمبر1) الذي غني له رمضان، و ألصقه "استيكر" علي سيارته وطائرته الخاصة وملابسه وكل مايملك غرورا، فهوي أسير كبره،  ورعونته شيئا فشئيا، ليس علي مستوي جمهوره فقط، بل حتي لدي الكثير من زملائه بالوسط الفني.
قبل نحو عام تقريبا، قررت مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة، تعيين النجم المصري محمد صلاح، سفيرا لمشروع مدارس الشبكات الفورية، ذلك الذي يربط  بين الطلاب اللاجئين والدول المضيفة، بفرص التعليم عالي الجودة عبر الإنترنت.
وقتها، أدهشني حديث صلاح خلال الاتصال الذي أجراه بالفيديو كونفرانس، مع اطفال مخيم كاكوما للاجئين في كينيا ، وقد أرسل إليهم رسالة، ألهبت بنجوميته حماسهم، خصوصا حين عظم من قيمة التعليم، ووصفه بـ المفتاح الذي تستمر معه الحياة ، لينال ثقة المفوضية الأممية بامتياز،  وهو ما جعل مديها يمنحه وسام " الملهم"، ذلك فيما كان الأرعن "الفأري" يشيد جدار سقوطه  مرددا: " ثقة في الله نجاح"!!
[email protected]
 


 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا