سلطنة عُمان تؤكد تمسكها بأهمية الترابط والتعاون بين الجميع

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

 أكدت سلطنة عُمان أن القيادة الحكيمة للسلطان هيثم بن طارق تتمسك في نهجها الداخلي والخارجي على أهمية الترابط والتعاون بين الجميع وتسعى لتذكير الناس بأهمية التآزر والعطف والرحمة واحترام الذات الإنسانية وتقدير التنوع واحترام المقدسات.

جاء ذلك خلال كلمة سلطنة عمان في المؤتمر الدولي الـ ٣٥ للوحدة الإسلامية المنعقد في العاصمة الإيرانية طهران بمشاركة ممثلين من ٥٢ دولة ويستمر لمدة 5 أيام والتي ألقاها الدكتور محمد بن سعيد المعمري وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية خلال ترؤسه وفد سلطنة عمان في أعمال المؤتمر.

وقال إن قيادة السلطان تؤكد على التمسك بهذا النهج منذ خطابه التاريخي الأول الذي أكد حرص سلطنة عمان على أن تظل رسالة عُمان للسلام تجوب العالم حاملة إرثًا عظيمًا وغايات سامية تبني ولا تهدم تقرب ولا تبعد.

وأضاف: أنه من خلال تجربة سلطنة عمان فإن بناء المؤتلف الإنساني يعتمد على ثلاث قواعد وهي "المعرفة والتعارف والاعتراف".

وتتضمن أعمال المؤتمر محاضرات وجلسات حوارية وندوات لدراسة سبل تعزيز التقارب العلمي والثقافي بين أبناء المجتمع الإسلامي.