روسيا تشن غارات في عمق البادية السورية

قاذفات روسية
قاذفات روسية

نفذت المقاتلات الروسية ضربات جديدة على مناطق انتشار فلول تنظيم "داعش" في عمق البادية السورية، تزامنا مع عمليات تمشيط واسعة ينفذها الجيش السوري.


ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصادر ميدانية شرق سوريا، أن الطائرات الحربية الروسية جددت غارتها المكثفة، الثلاثاء مستهدفة مواقع تحصن مسلحي تنظيم "داعش" في منطقة جبل البشري بريف محافظة دير الزور، وفي محيط منطقة الرصافة ضمن بادية الرقة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.


وأوضحت المصادر أن 6 طائرات حربية روسية عاودت بالتناوب قصف محاور تحرك إرهابيي التنظيم في مناطق مختلفة من البادية السورية بعد توقفها لنحو 24 ساعة.


وأضافت أن القصف الجوي المركز تزامن مع تنفيذ وحدات الجيش السوري عمليات تمشيط واسعة في عمق البادية السورية استهدفت المناطق المحيطة بعشرات القرى في ريف السلمية الشرقي بريف حماة وطريق أثريا خناصر عند باديتي الرقة وحماة، من بقايا فلول تنظيم "داعش".


وتنفذ القوات الروسية في سوريا، منذ 30 سبتمبر 2015، عملية عسكرية في إطار دعمها جهود الحكومة السورية في مجال محاربة التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها "داعش" و"جبهة النصرة".