«القاهرة»: نخطط للتوسع في تدريب موظفي المحافظة وإعداد صف ثان من الكوادر

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

أشاد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة بدور الأكاديمية الوطنية للتدريب باعتبارها صرحًا وطنيًا استطاع أن يكتسب سمعة كبيرة محليًا وعالميًا فى فترة وجيزة نتيجة جهد العاملين به. كما أشاد محافظ القاهرة بالاداء المتميز الذى تقوم به الأكاديمية فى رفع كفاءة العاملين بالجهاز الإداري للدولة خلال الفترة الماضية لتغييرهم للأفضل ورفع مستوى الوعي والخبرات العلمية التراكمية لديهم بما يسهم بشكل أساسى في عملية التنمية الجارية حالياً ويساعد على تمكين العاملين من أداء وظيفتهم بصورة أفضل  كما يصقل المهارات الشخصية والإدارية الخاصة بهم.

وأكد محافظ القاهرة على وجود تعاون كبير بين المحافظة والأكاديمية أيضاً في العديد من المجالات الهامة، حيث يشترط اجتياز المتقدمين لمسابقات القيادات التي تجرى بالمحافظة، لاختبارات السمات بالأكاديمية لاستكمال إجراءات حصولهم على الوظائف، كما تقدم محافظة القاهرة التدريب العملى لمتدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذين للقيادة عن طريق إكساب المتدريبن خبرات من أرض الواقع وتنمية قدراتهم على اتخاذ القرار ومواجهة الأزمات.

وأكد محافظ القاهرة على الاهتمام الذى توليه المحافظة لإعداد وتأهيل وتدريب القيادات والكوادر البشرية اللازمة للإدارة ومتابعة أداء مهامها، بما يساعد في الإرتقاء بمستوى العاملين بالمحافظة ويسهم في إعداد صف ثان من الكوادر المحلية خاصة الشباب.

كما أشاد محافظ القاهرة بالمتدربين الذين استطاعوا اجتياز الدورة الأولى وأثبتوا من خلال تفاعلهم الجاد بالتدريب حرصهم على النهوض بأنفسهم وتطوير قدراتهم بما يصب فى صالح العمل مطالبًا المتدربين بتطبيق ما تعلموه عند عودتهم لأماكنهم وأن يقوموا بنقل ما تعلموه لزملائهم الذين لم يحظوا بحضور التدريب لإحداث فرق ايجابى بأماكن عملهم .

وأضاف محافظ القاهرة أن المحافظة ستقوم بالتوسع في عمليات التدريب وتأهيل الكوادر البشرية بها من خلال البرتوكول الموقع مع الأكاديمية الوطنية للتدريب باعتبار التدريب أحد الآليات الأساسية فى رفع كفاءة العمل عبر إرسال دفعات جديدة من المتدربين.

ومن جانبها رحبت د. رشا راغب باللواء خالد عبد العال، مؤكدةً أن محافظة القاهرة هي من أوائل المحافظات التي تلقى موظفوها التدريب ضمن برنامج ”ديواني كفء". وأضافت أن أهم ما يميز الأكاديمية هو البرامج التدريبية التي يتم إعدادها خصيصًا لتتناسب مع احتياجات متدربيها من مختلف الجهات والمؤسسات. كما أكدت د. رشا راغب على حرص الأكاديمية على التطوير الدائم لخدماتها بشكل عام لخلق بيئة تدريبية خلاقة ومُبدعة.

 
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا