بعد حصول مصر علي 4مليون جرعة .. لقاح "استرازينكا"..الفوائد تفوق المخاطر 

عينة لقاح
عينة لقاح



يمثل لقاح استرازينيكا أحد أهم اللقاحات المعتمدة بمصر  ،حيث حصلت علي 4مليون جرعة  حتي الأن ضمن ملايين الجرعات التي تعاقدت عليها مصر لتوفير اللقاحات المعتمدة عالميا للمواطن المصري، ..ومع الأقبال الكبير علي التطعيم ضد كوفيد 19في الأونة الأخيرة  أثير مؤخرا  وجود اثر جانبي جديد  مثير للقلق  للقاح استرازينيكا  بعد ثبوت ارتباط  التطعيم بظهور  اضطراب الأعصاب النادر المعروف باسم متلازمة "جيلان باريه"  ليضاف  كأثر  جديد لهذا اللقاح .

 

بدأ استخدام هذا اللقاح  أول مرة في ديسمبر 2020، ، رغم أنه اللقاح الأكثر انتشاراً في العالم،  حيث يستخدم في   184 دولة يليه لقاح فايزر بـ 125 دولة، الا ان الاتهامات التي تلاحقه  لا تقارن باللقاحات  الخمس الأخري ..(فايزر وموديرنا وسينوفارم وسينوفاك وجونسون اند جونسون)
موخرا اصدرت هيئة تنظيم الادوية بالاتحاد الاوروبي  نشرةتؤكد   أن اضطراب الأعصاب النادر المعروف باسم متلازمة "جيلان باريه" قد تمت إضافته كأثر جانبي محتمل للقاح كوفيد-19 "أسترازينيكا"

وكانت الوكالة أدرجت يوليو  الماضي المتلازمة نفسها كأثر جانبي "نادر جداً" للقاح "جونسون آند جونسون" المضادّ لكوفيد-19 والذي  يستخدم نفس التقنيةالخاصة بلقاح استرازينيكا .
وتمثل  متلازمة "جيلان باريه" إضطراب مناعي ذاتي نادر، حيث يهاجم الجسم نفسه ويدمر أعصابه،و هو مرض يصيب الأعصاب الطرفية ويتسبّب بضعفها أو حتى بشللها تدريجياً، وهو يبدأ غالباً في الساقين ويصعد أحياناً إلى عضلات التنفّس ثم أعصاب الرأس والرقبة. 
وقالت الوكالة إن العلاقة بين متلازمة "جيلان باريه"  واللقاح، تسببت في 833 حالة من 593 مليون جرعة تم الإبلاغ عنها بحلول 31 يوليو الماضيأي أقلّ من واحد على عشرة آلاف.
 

وجاء في البيان أنّ "لجنة تقييم المخاطر في مجال اليقظة الدوائية التابعة للوكالة الأوروبية للدواء خلصت إلى أنّ العلاقة السببية بين لقاح( فاكسزيفريا )استرازينيكا ومتلازمة غيلان باريه تُعتبر على الأقلّ احتمالاً معقولاً".

اثر جانبي للقاح جونسون اند جونسون 

وفي الولايات المتّحدة حذّرت وكالة الأدوية الأميركية في يوليو  الماضي من "خطر متزايد" للإصابة بهذه متلازمة غيلان باريه لدى أشخاص تلقّوا لقاح "جونسون آند جونسون" المضادّ لكوفيد-19. 
 

 

فوائد اللقاح تفوق مخاطره 
وفيما اكدت ،وكالةالادوية الامريكية ،  أنّ فوائد اللقاحين  (استرزينيكا -جونسون اند جونسون )تفوق بأشواط مخاطرهما المحتملة.
وعلي جانب اخرذكرت العالمة التي   طورت لقاح أسترازينيكا،البروفيسورة ساره جيلبرت، إن اللقاحات ما زالت تؤمن درجة قوية من الحماية بعد سنة من حصول العديد من الناس على جرعتين من اللقاح.

خلصت دراسة بريطانية إلى أن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا تراجعت بشكل حاد بعد تلقي الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا" أو "فايزر".
وقد تبين من فحوص أجريت على متطوعين أخذوا اللقاح قبل أكثر من سنة أنهم ما زالوا يستمتعون بمناعة قوية.
وكانت  وزارة الصحة والسكان، اكدت  إن جميع لقاحات فيروس كورونا المستجد في مصر فعالة وآمنة، وان  «فاعلية لقاح أسترازينيكا بعد الجرعة الأولى»،  تصل إلى 79%، وتعمل على الحماية من خطر الإصابة بالفيروس وتخفيف حدة الأعراض.
الاتهام الاول :ارتباط  اللقاح بتجلط الدم 
وفي شهر مارس  نفت وكالة الأدوية الأوروبية وجود صلة بين اللقاح وحالات التجلط، مشيرة إلى أن حالات التجلط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح في المعدلات الطبيعية، في السياق نفسه أكدت منظمة الصحة العالمية أن فوائد لقاح الأسترازينيكا تفوق مخاطره المحتملة.
الاتهام الثاني : تخثر دم نادر 
وفي إبريل الماضي، أكد مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية وجود صلة بين لقاح أسترازينيكا وحالات تخثر دم نادر  التي لوحظت بعد أخذه.
وكانت  وكالة الأدوية الأوروبية  قدمت توصيات إلى الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، وهم من يتخذون بأنفسهم قراراتهم الخاصة..بتطعيمات استرازينيكا
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا