دعاية رخيصة

.
.

يبدوأن هناك حالة من العجز الفنى، فى إختيار أسماء الأعمال الدرامية، حيث طلت علينا مؤخرا، الراقصة دينا، بعدة صور على مواقع التواصل الاجتماعي، وهى ترتدى الحجاب، و تهافت رواد مواقع التواصل الإجتماعى، بالردود وقال أغلبهم إن الراقصة دينا، تعتزل الفن، ثم قامت بنشر صور اخرى، وكتبت عليها "السيدة زينب" ثم تركت العنان لرواد مواقع التواصل الإجتماعى، منهم من قال إنه مسلسل جديد، وتقوم الراقصة، حشا لله، بتجسيد شخصية " السيدة زينب " وبعد ذلك تهل علينا الراقصة، وتنفى ذلك ، وتقول إنه مسلسل اجتماعى، تدور احداثه، فى حى " السيدة زينب" كنوع من انواع، الدعاية للمسلسل، ولكن هذا النوع من، الدعاية رخيص جدا، ويشكل عبء على، نفس محبى آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكيف تجرؤعلى ذلك؟ إنها قمة الإستفزاز، وهل عجز كتاب وسيناريست المسلسل، فى إختياراسم أخر، والإبتعاد نهائيا عن أسماء، أل بيت النبى الكريم، وخصوصا فى ظل غياب الرقابة والإشراف على الأعمال الدرامية. 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا