منوعات

«مصر الخير» تدعم مركز أورام الفيوم لخدمة 5000 مريض سنويًا


حسين الطيب
2/7/2019 1:56:55 PM



بدأت مؤسسة مصر الخير المرحلة الثالثة من تطوير مركز أورام الفيوم بعد الانتهاء من مرحلتين خلال عامي 2017 و2018، وذلك من أجل البدء في إدخال خدمة طبية جديدة للمركز، وهي العلاج الإشعاعي للأورام من خلال شراء جهاز المعجل الخطي إلي المركز، والذي تصل تكلفته إلى 35 مليون جنيه.
ويعد مركز أورام الفيوم تابعا لمنظمة أهلية غير هادفة للربح تهدف إلى خدمة وعلاج مرضى الأورام بمحافظات شمال الصعيد وضواحي الجيزة، وذلك لتخفيف العبء المادي والصحي والاجتماعي على مرضى الأورام، وفى هذا الإطار يسعى المركز لدمج ومشاركة أفراد المجتمع في إحداث تغيير إيجابي لمساعدة المرضى الأكثر استحقاقا.
وذكرت المؤسسة أن «رحلات من السفر يوميا من الفيوم للقاهرة كان يتحملها أهالي الفيوم والصعيد، بعضهم لم يكن لديه تكاليف السفر ليقف أمام مستشفيات ومراكز الأورام الحكومية والجامعية لأسابيع طويلة لانتظار دورهم في العلاج، وعليه كان توجيه الدعم لمركز أورام الفيوم أمرا حتميا لمساعدة أهالي الصعيد الأكثر استحقاقا لتلقي الخدمات الصحية والعلاج الملائم ولتقليل قوائم وفترات الانتظار، وتم بحمد الله إنشاء وتشغيل العيادات الخارجية، وحدة الكشف المبكر عن الأورام ووحدة العلاج الكيماوي ويتبقى توفير الدعم لوحدات الأشعة التشخيصية والعلاج الإشعاعي التداخلي للأورام، لذا بذلت مؤسسة مصر الخير، بالتعاون مع محافظة الفيوم، مجهودا كبيرا من أجل توفير الأجهزة والخدمات اللازمة بالمركز، خاصةً جهاز المعجل الخطي، لكي يصبح مركزا متميزا لتشخيص وعلاج الأورام، وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الأخيرة من تطوير المركز وبدء تشغيله لاستقبال مرضي السرطان بمحافظات شمال الصعيد ليصل عدد المستفيدين إلى ما يقرب من 5000 مريض سنويا».
وأكد الدكتور محمد الشربيني، رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير، على ضرورة وأهمية الدور المجتمعي لمركز أورام الفيوم، والتي تخدم رقعة جغرافية كبيرة تضم محافظات الفيوم، بني سويف والجيزة والمنيا لتوفير رعاية صحية متكاملة ذات جودة.
وأضاف أنه «سيعمل جهاز المعجل الخطي على تحويل مركز أورام الفيوم إلى ملجأ وطوق نجاة للعديد من أهالينا من مرضى السرطان بصعيد مصر ليذلل أمامهم العديد من العقبات المادية والزمنية والجغرافية لتلقي العلاج المتكامل والصحيح الذي هو حق لكل مواطن».