ملفات وحوارات

الحاجة عزة .. منشدة في حب النبي.. تسترسل قصدائها دون حفظ .. وتعتبر نفسها من اهل البيت


الاخبار المسائي
5/12/2019 12:27:29 PM

الحاجة عزة منشدة دينية تتغنى بقصائد مديح في حب النبي  ليلا ونهارا سرا وجهار في بيتها او أثناء قضاء مصالحها خارج البيت أو حتى في الموالد والليالي الخاصة  برمضان ولها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تنشر أعمالها التي تحظى بإعجاب واستحسان الكثيرين لكونهم يسمعون ما تقوله من كلمات  مرسلة تخرج تلقائيا لأول مرة , رغم كونها أمية لم تذهب إلى مدرسة من قبل فلا تعرف كيف تحفظ ولا تدرس بل تنطق ما يمليه عليها  وجدانها الذي يتلقى معارفه من الروحانيات والنفحات في ساعة صفاء.
..سنحاول التعرف على سر هذه القصائد والأبداع في إنشادها من الحاجة عزة في كلمات و سطور الحوار التالي 
في البداية ما الدرجة العلميةالتي حصلتي عليها  ؟
من مدرسة الروحانيات  والتجليات الربانية التي يلتحق بها المرء دون حول منه ولا قوة .
أقصد الجامعات العادية ؟
لم تطأ قدمي أي مدرسة من قبل ولا أعرف أكتب اسمي ولا عمري مسكت قلم.
كيف حفظتي عشرات القصائد في التي تنشيدها في حب سيدنا النبي والمنتشرة على الأنترنت؟
لم أحفظها لأنني لا أجيد القراءة والكتابة ولكن حاجات روحانية تأتي في أوقات صفا أجد نفسي أنشد دون سابق معرفة بالكلمات التي أرددها .
ماذا تقصدين  بالروحنيات ؟
لا أعلم ولكن الله سبحانه وتعالي قد اصطفاني بهذا العلم الرباني قبل (20 عشرين) وبعد أحداث غريبة حينها أتهمني أقرب الناس بالجنون على إثرها.
ما هذه الأحداث ؟
أحداث قد لا يصدقها عقل لأنها أشبه بالخيال وقد يتهمني كل من يقرأها بالجنون حيث أنني فجأة منذ 20عاما كان قد مر على زواجي (10 أعوام) ، شعرت بالزهق من الدنيا التي قست عليا وشعرت بالملل والضيق وكنت وقتئذ أم لأثنين من الصبيان ومثلهم من البنات فلم أعد أحتمل الحياه ، وبينما أنا في هذه الحالة حلمت بالسيدة زينب رضي الله عنها تزورني في المنام وتحاورني كما أحاورها وابتسمت لي .


وماذا حدث لكي بعد ذلك ؟

جاء رجلا نحسبه من الطيبين الصالحين المعروف بين الناس من قربه إلى الله وقالي لأهلى بأن علاجي في زيارة للسيدة زينب وعلى الفور أخذتني والدتي في زيارة لها وهناك أختلفت الدنيا أمام عيني وشعرت براحة الغريب وسط أهله العائد إليهم بعد فترة غياب ,ونظرت إلى المقام وكأني أنظر الى أمي سمعت أصوات تطمئنئ بأني عدت لأهلى.
بدأ عدد كبير من المشايخ تتوافد عليا في منزلي الكائن بالمحلة، وبدأت في زيارة مقامات أولياء الله الصالحين
ما أهم القصائد التي تفضلي غنائها؟
جميع القصائد مفضلة بالنسبة لي فجميعهم ذات مصدر واحد أجد نفسي أتغنى بيهم في كل وقت وهناك بعضهم التي أرددها دوما مثل "في أهل بيت النبي روح النبي حاضرة" و "صلاة وسلام على نور نبينا" و" قالوا تسلى عن الهوا بغيرة وحشك سواه..كيف التسلي والفؤاد له مثوى" و انا يا حبيبي طال اشتياقي وقلبي من نار الهوا" و "يا مواكب النور على الكون طوفي يا دنيا ما تصحي بقا وشوفي نور الزين وبالروح والعين"   
كم عدد الساعات التي تنشدي فيها في اليوم؟
ليس هناك زمن محدد فدائما ما تجدني أنشد في ليلي ونهاري وسري وجهاري وأحيانا استيقظ في ساعات الليل المتأخرة وأصلي ثم أمدح في سيدي رسول الله بالقصائد التي تأتي على بالي أجد شخص ما من داخلي يملي عليا هذه القصائد.
هل هناك أوقات معينة تفضلي فيها الأنشاد والمديح؟
لا ففي كل مكان أجد نفسي مدفوعة لذكر سيدنا النبي والتغني بقصائد المديح المختلفة في بيتي أو في الشارع ولكن هناك أماكن تزيد فيها الروحانيات أثناء زيارتي للمساجد التي فيها مقامات أولياء الله الصالحين وأهمها سيدي أحمد البدوي.
كيف يكون رمضان معكم ؟
رمضان مليئ بالنفحات والروحانيات التي نسعى جميعا لاستغلالها وفيها تكثر الابتهالات وهذا الشهر له مذاق خاص وأجد كثير من القصائد التي تأتي الى ذهني وأقولها في حق النبي صلى الله عليه وسلم.