ملفات وحوارات

الرئيس يفتتح غداً "" السبت "" منتدي شباب العالم


شرم الشيخ وليد قطب ومحمد عبد المنعم
11/2/2018 3:21:17 PM



يفتتح غداً السبت الرئيس عبد الفتاح السيسي   منتدى شباب العالم الذي يقام تحت رعايته ويستمر حتي الثلاثاء المقبل بمدينة شرم الشيخ بمشاركة ٥ الالف شاب من مختلف جنسيات العالم .


 وقدشهدت مرحلة التسجيل للمشاركة في المنتدى  ازديادا كبيرا  هذا العام بالمقارنة بالعام الماضي إذ أعلنت إدارة المنتدى عن تقدم 122 ألف شاب وفتاة من 195 دولة تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاما لحضور المنتدى منهم 68 ألف للمشاركة والحضور و13 ألف للمشاركة كمتحدثين في حين تقدم 5 آلاف فنان وفنانة للمشاركة في مسرح منتدى شباب العالم.
وقررت إدارة المنتدى استضافة 5 آلاف شاب وفتاة من 145 دولة للمشاركة في فعاليات المنتدى هذا العام بزيادة في الأعداد عن العام الماضي الذي شهد استضافة ثلاثة آلاف شاب شابة من 113 دولة وشارك فيها 222 متحدثا من 64 دولة من أصحاب الخبرات في مختلف المجالات وذلك من خلال 46 جلسة وأكثر من 70 ساعة عمل.
ويدور المحور الرئيسي لفعاليات المنتدى هذا العام حول رؤية مستوحاة من كتاب "الأعمدة السبعة للشخصية المصرية" للكاتب د. ميلاد حنا.. ويهدف بكتابه المتميز تأكيد وحدة النسيج المجتمعي المصري..  رغم تباينه واختلافه.. وانطلاقا من تلك الرؤية كانت الدعوة إلى عقد جميع فعاليات المنتدى في إطارتلك الأعمدة والرؤية المبهرة للمجتمع المصري الذي استطاع على مدار عصور طويلة أن يكون مركزا للتواصل بين مجتمعات عدة.
وميلاد حنا هو أحد أبرز المفكرين السياسيين المصريين، وقد حصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة القاهرة عام 1945، ونال درجة الدكتوراة في هندسة الإنشاءات من جامعة "سانت أندرو" في اسكتلندا عام 1950، وتدرج في مختلف المناصب الجامعية حتى عُين أستاذًا متفرغا بهندسة عين شمس عام 1984 ، و كان أيضا عضوا في المجلس الأعلى للثقافة المصري، كما حصل الكاتب على عدة جوائز دولية من بينها: ثلاث جوائز في عام 1998 هي "فخر مصر" من جمعية المراسلين والصحفيين الأجانب بمصر، ووسام “النجم القطبي الذي لا يخبو" بدرجة كوماندوز، من ملك السويد، وجائزة “سيمون بوليفار” من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 1999، وتوفى في عام 2012 عن عمر يناهز 88 عامًا.
وكما ورد بكتاب الدكتور ميلاد حنا "وصف الأعمدة السبعة " العمود الأول: انتماء مصر الفرعوني فهو أول الأعمدة التي تقوم عليها الشخصية المصرية، حيث يعتز بها المصريون لما تمثله من حضارة ضاربة في القدم، وأول حضارة مكتوبة عرفها التاريخ، فضلًا عما تفردت به وسط الحضارات القديمة وبكل الأدلة الأثرية التي تركتها والمنتشرة حول العالم.
ويتمثل العمود الثاني للشخصية المصرية في الانتماء للعصر اليوناني والروماني، فقد أثَّرتِ حضارة اليونان وفلسفتها في الفكر المصري، ثم أصبحت مصر بعد ذلك ولاية تابعة للإمبراطورية الرومانية. وتتجلى أوجه ذلك التأثير في امتزاج الأبجدية الإغريقية مع اللغة المصرية القديمة.
ويرتبط العمود الثالث للشخصية المصرية ببداية عصرجديد هو العصر القبطي، والذي تميز بوجود المدرسة اللاهوتية العريقة بالإسكندرية حيث قدمت مصر حضارة للعالم المسيحي، كان صياغة قانون الإيمان المسيحي أبرز نتائجها.
ويقوم العمود الرابع للشخصية المصرية على انتمائها الإسلامي، فقد أدرك أهل مصر أن العلاقة الدينية مباشرة بين الإنسان وربه، فالإسلام لا يفرض عليهم قيودًا، ويمكنهم الاحتفاظ بالطقوس والعادات المصرية الأصيلة التي لا تخالف تعاليمه السمحة.
ويتعلق العمود الخامس للشخصية المصرية بانتماء مصر العربي، حيث كان سكان شبه الجزيرة على اتصال بشعب مصر منذ زمن يسبق عصر قيام الأسر الفرعونية، فاللغة المصرية القديمة واللغة العربية تحملان نفس المبنى والمعنى. ويظهر هذا الأمر جليًا في الأمثال الشعبية والتشبيهات المختلفة.
وينبثق العمود السادس للشخصية المصرية عن انتماء مصر الأصيل للبحر المتوسط، فأغلب الحضارات التي مرّت على مصر جاءت عبر المتوسط، وهي علاقة جدلية جعلت سكّان الإسكندرية وبورسعيد أشبه بأهالي أثينا ولارنكا وجنوه ونابولي من حيث التكوين النفسي والعادات والتقاليد. 
وقد ساهم هذا التقارب في تعلم سكان اليونان وإيطاليا وفرنسا اللغة العربية.
ويُعد انتماء مصر لإفريقيا المستقبل الواعد، العمود السابع من أعمدة الشخصية المصرية، ورغم انتماء مصر لمنطقة الشمال المختلفة ديموغرافيًا عن الجنوب، إلا أن لمصر تاريخًا متأصلًا في القارة السمراء، فمصر هي التي دعمت حركات التحرر الوطني في أكثر بلدان إفريقيا إبّان عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.. ويأتي هذا من منطلق إيمان مصر بأن العمق الأفريقي يحتل مرتبة كبرى لديها.
كما يضم برنامج منتدى شباب العالم 2018 مجموعة متنوعة من المحاور التي تناقش قضايا وموضوعات تهم مختلف الفئات الشبابية حول العالم، والتي من خلال جلساتها سيعبر شباب العالم عن رؤاهم ويطرحوا أفكارهم ويتبادلوا تجاربهم.
ومن بين المحاور حور السلام الى يناقش دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام، والتعاون الأورومتوسطي: شراكة استراتيجية ، وكذلك المساعدات الإنسانية: الواجبات في مواجهة التحديات، وكذلك إحياء المجتمعات ما بعد الصراعات: من خطة مارشال إلى سوريا ، ودور القوة الناعمة في مواجهة التطرف الفكري والإرهاب ، وكذلك مناقشة يوم الصفر : الأمن المائي في ظل حقيقة التغير المناخي.
ومحور التطوير وسيناقش هذا المحور العمل التطوعي كوسيلة نحو مجتمع أكثر مسئولية وأجندة 2063: أفريقيا التي نريدها ، وكيف نبني قادة المستقبل؟ ، وكذلط مناقشة نحو تقليص الفجوة بين الجنسين في سوق العمل ، كما سيتم مناقشة في ظل التغيرات السريعة في الخريطة العالمية: ما الذي يمد العالم بالطاقة ، فضلا عن مناقشة تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة: نحو مجتمع متكامل.
أما محور الإبداع فسيناقش فرص العمل في عصر الذكاء الاصطناعي ، والمواطنة الرقمية: الحقوق والمسئوليات الرقمية في عالم الإنترنت ، والمسافات المفتوحة عبر الانترنت ، ومواقع التواصل الاجتماعي: اختراق للخصوصية ، والرياضة الإلكترونية: كيف تستخدم التكنولوجيا في الرياضة؟
وسيشهد منتدى شباب العالم 2018 نموذج محاكاة القمة العربية الأفريقية، وهي قمة إقليمية تُعقد على مدار يوم واحد، على هامش فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية، بمدينة شرم الشيخ، وذلك تنفيذًا لتوصيات نموذج محاكاة الاتحاد الأفريقي المنعقد في مايو 2018 في إطار تفعيل توصيات منتدى شباب العالم نوفمبر 2017
وتُعقد القمة بحضور ممثلين لشباب 67 دولة عربية وأفريقية يتناقشون ويتحاورون، في محاولة منهم لإيجاد حلول للتحديات المشتركة التي تواجههم وتعزيز سبل التعاون بين الشباب العربي والأفريقي.
والمشاركة بنموذج محاكاة القمة العربية الأفريقية تُتيح لك فرصة تمثيل دولتك وتسليط الضوء على إمكانياتها؛ لتفعيل التعاون بينها وبين أشقائها العرب والأفارقة، والتعرُّف على شباب من جميع الدول العربية والأفريقية، تتبادلون الرؤى والأفكار من أجل صناعة مستقبل أفضل للوطن العربي والقارة السمراء معًا.
ويشهد المنتدى العام الحالى أيضا منطقة ريادة الأعمال وستوفر ساحة يُمكن لروّاد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة مشاركة خبراته ممن خلالها، بما في ذلك التحديات والنجاحات.. هذا بالإضافة إلى التواصل مع المشاركين في منتدى شباب العالم .
وستوفر منطقة ريادة الأعمال خريطة واضحة لرحلة إنشاء وبناء شركة، سواء في مصر أو حول العالم، والتي يمكن للآخرين من خلالها المتابعة والتعلم منها، بالإضافة إلى ذلك، سيتعرّف المشاركون في منطقة ريادة الأعمال على أفضل الممارسات في هذا الصدد، كما سيستمعون إلى العديد من الشخصيات الملهمة لمناقشة حلم بداية مشروع.
وتعد منطقة ريادة الأعمال منصة للشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم لمناقشة حلول مبتكرة لعام 2018، حيث يجمع بين صُنّاع القرار ومجتمعات الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المبادرات التي تعمل على التغلب على الصعوبات القانونية والمالية التي تواجه رُوّاد الأعمال الشباب.
ومن بين فعاليات المنتدى هذا العام مسرح شباب العالم وهو مسرح  تم إنشاؤه ضمن فعاليات منتدى شباب العالم الذي يعقد هذا العام 2018 من قِبل الشباب ومن أجل عرض قضايا الشباب، ليكون محورا جامعًا لمُختلف الفنون؛ حيث يعرض من خلاله مجموعة متنوعة من العروض المسرحية الموسيقية والكوميدية والدرامية، وكذلك عديد من المحادثات الملهمة، وغير ذلك الكثير، كما يشارك فيه فنانون وموهوبون من جميع أنحاء العالم.
وحرصت إدارة منتدى شباب العالم على تجهيز المسرح ليناسب احتياجات ذوي الإعاقة وأيضًا توجيه الدعوة لمجموعة من الفنانين والموهوبين من ذوي الإعاقة من كافة أنحاء العالم لحضور الفعاليات الفنية بالمنتدى .
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن في أبريل 2017 خلال المؤتمر الدوري الثالث للشباب بالإسماعيلية؛ عام 2018 عامًا لذوي الإعاقة لتسليط الضوء على قضاياهم وتقديم الدعم اللازم لهم في جميع المجالات.
كما سيشهد المنتدى العديد من الانشطة التى تدور حول ثلاث كلمات رئيسية هى " استمتع، استكشف، واختبِر " فتلك الكلمات الثلاث الرئيسية هى التى تميّز الأنشطة التي ستُجرى في منطقة الإبداع والابتكار وهي عبارة عن مساحة يحتل فيها الابتكار بلا حدود مركز الصدارة، كما أنها ساحة تجمع الناس والشعوب معاً من خلال لغة واحدة مشتركة، وهي التكنولوجيا.
 وسيتمكّن المشاركون من اختبار تقنيات جديدة، والتفاعل مع الألعاب والفنون والأفكار المبتكرة وكذلك اكتشاف ثقافات جديدة فمن خلال تجربة منطقة الإبداع والابتكارسوف يستمتع المشاركون ويستكشفون ويختبرون العديد من الأنشطة في مكان واحد. 
و ستكون كافة الأنشطة، والألعاب، والعروض المبتكرة هي تطبيق لكل الموضوعات التي سيناقشها  المنتدى في جلساته طوال اليوم..فمنطقة الإبداع والابتكار ستكون هي الفضاء الترفيهي الذي سيسمح لكل هذا أن يتم تحت مظلة واحدة