ملفات وحوارات

أضاحي العيد كشفتها ..الداخلية والتموين طرحتا آلاف من رؤوس الإضاحي ... ووزارة الزراعة اكتفت بالفرجة !


الاخبار المسائي
8/26/2018 4:20:52 PM



قطاع الانتاج يمتلك 27 محطة انتاج حيوانى و 55  ألف فدان من أجود أنواع الأراضى الزراعية بالمحافظات وينتج 2775 رأس ماشية وخروف فقط ؟
** محطة بحوث سدس ببني سويف طرحت 11 رأس من العجول البقري والجاموسي والأغنام و محطة ملوى بالمنيا 12 رأس من الأغنام ومحطة بحوث اسيوط  10 رؤوس من الأغنام و محطة شندويل بسوهاج  9 رؤوس من الجاموس و محطة المطاعنة بالاقصر 10 رؤوس من الأغنام ومحطة البحوث بالوادي الجديد تنتج 4 رؤوس اغنام فقط !!!
  ** اين دور مركز البحوث الزراعية الذى تأسس عام 1971 ويعمل به 62 الف باحث وعامل ويتقاضون حوالى 2 مليار و267 مليون جنيه مرتبات سنوياً ؟
تقرير / محرم الجهينى
كشف موسم عيد الإضحى المنقضى منذ ايام عن تراجع وزارة الزراعة عن دورها الرئيسى والاهم فى توفير الغذاء للمواطنين فعندما تطرح وزارة الداخلية والتموين الألاف من رؤوس الاضاحى اضعاف ما طرحته وزارة الزراعة فهل ذلك يعنى ان مسؤلية وزارة الزراعة انتقلت الى وزارت وهيئات اخرى خاصة وانه من المتعارف عليه ان وزارة الزراعة هى المسئولة عن توفير الغذاء الآمن للمواطنين طوال العام وبصفة خاصة خلال الاعياد والمناسبات الدينية المختلفة سواء من خضر او اسماك او لحوم فى عيد الاضحى سواء عن طريق الموافقات التى تمنحها لشركات القطاع الخاص او العام لمن يرغب فى استيراد اللحوم او الماشية من الخارج طبقا للمواصفات المصرية والدولية المتعارف عليها بجانب ان وزارة الزراعة تمتلك 27 محطة انتاجية لتربية الماشية والاغنام بها تقترب مساحتها من 55 الف فدان موزعة على كافة محافظات الجمهورية بجانب بعض المحطات البحثية التابعة لمركز البحوث الزراعية لكن عندما نجد ان وزارة الزراعة عجزت عن توفير الاضاحى مع كل الامكانيات الهائلة لديها   2775 رأس عجل بقري وجاموسي وأغنام الأضاحي بسعر موحد 57 جنيه للكيلو القائم في 13 محافظة موزعة ما بين  1919 رأس من عجول الجاموس والأبقار و 856 رأس من الأغنام حيث تم  طرح 416 رأس من عجول الجاموس  بمحافظة الشرقية بوحدة تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بكفر الحمام وجمعيات الإصلاح الزراعي بالزقازيق وبلبيس و ههيا وكفر صقر كما طرحت 756 رأس من عجول الجاموس والأبقار والأغنام بمحافظة القليوبية من خلال محطة بساتين القناطر و مزرعة جزيرة الشعير ووحدتي تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بجزيرة الشعير وقها و79 راس من عجول الجاموس والأغنام في محطة البحوث ومشروع تطوير النظم الزراعية بمحطة بحوث شرق القناه و 117 رأس من الأبقار والأغنام بوحدات تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بأدفينا وصفط خالد والبوصيلي ومزرعة المعمل المركزي للأغذية والأعلاف بالأراضي الجيرية و طرح 662 رأس من عجول الجاموس بمحافظة المنوفية من خلال جمعيات الإصلاح الزراعي لتسويق العجول بشبين الكوم وأشمون و 161 رأس من العجول الجاموسي والبقري والأغنام بمحطة سخا ودوار القرضا ووحدة تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بكفر الشيخ و 528 رأس من عجول الجاموس والأغنام من خلال وحدة تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بطامية وجمعيات الإصلاح الزراعي لتسويق العجول المركزية وطامية وابشواي والفيوم كما طرحت 11 رأس من العجول البقري والجاموسي والأغنام بمحطة بحوث سدس ببني سويف  و 12 رأس من الأغنام بمحطة بحوث ملوي بمحافظة المنيا  و 10 رؤوس من الأغنام بمحطة البحوث بمحافظة أسيوط و 9 رؤوس من الجاموس بوحدة تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بشندويل بمحافظة سوهاج و10 رؤوس من الأغنام بوحدة تحسين الإنتاج النباتي والحيواني بالمطاعنة بمحافظة الأقصر و 4 رؤوس من الأغنام بمحطة البحوث بالوادي الجديد
فهل يعقل ان تكون هذه الاعداد الضئيلة جداً بالنسبة للامكانيات الهائلة التى تمتلكها وزارة الزراعة خاصة انه لديها 27 محطة للانتاج الحيوانى موزعة على كل المحافظات و يصل عدد الأفدنة التابعة لقطاع الإنتاج إلى 55  ألف فدان من أجود أنواع الأراضى المصرية وبها من العمالة والميكنة ولديه عشرات المليارات اى انهم لديهم المقومات الاساسية لنجاح اى مشروع انتاجى مما يجعلنا نتسائل عن دور مركز البحوث الزراعية الذى تم تأسيسه عام 1971 بموجب قرار من الرئيس الأسبق محمد أنور السادات ويعد بمثابة العمود الفقرى للوزارة بهدف النهوض بالإنتاج الزراعى النباتى والحيوانى رأسياً وأفقياً حيث يعمل بمعاهده البحثية المختلفة ما يزيد على 13 ألف و865 باحث على درجة الدكتوراه والماجستير فى مختلف تخصصات العلوم الزراعية وما يُقارب من 47 ألف و600 موظف  يكلفون ميزانية الدولة حوالى 2 مليار و267 مليون جنيه مرتبات سنوياً بما يعنى انه يمتلك مقومات واعداد بشرية تجعله فى مقدمة المراكز البحثية فى العالم حيث يضم 16معهد و 12 معمل مركزى بجانب 56 محطة و 24 محطة تجارب بحثية أحدثها محطة توشكى و36 محطة أخرى للإنتاج الحيوانى و 131 محطة تابعة لقطاع الزراعة الآلية منتشرة فى جميع المحافظات 
 بينما استطاعت وزارة الداخلية التى بذلت ومازالت تبذل مجهود كبير فى حفظ واستقرار الامن الداخلى للبلاد من طرح  4000 رأس ماشية وخراف فى 10 شوادر للبيع للجمهور بسعر 53 جنيه للعجول و62 لكيلو الخراف قائم بجانب أن كيلو اللحوم يباع بـ95 جنيها، والضأن بـ85 جنيها وذلك فى أكثر من 900 منفذ من منافذ أمان المنتشرة على مستوى الجمهورية منهم 200 منفذ فى العاصمة بجانب توفير الدواجن المجمدة وذلك تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية  لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين من خلال منظومة أمان للمواد الغذائية التى توفر المواد والسلع الغذائية للمواطنين  .
كما طرحت وزارة التموين 2650 خروف بلدى حى بسعر الكيلو قائم 62 جنيها خلال فترة عيد الأضحى المبارك فى أكثر من 1250 مجمع  استهلاكي و56 شادرا بالمحافظات بجانب قيامها بتوفير  10750  رأس ماشية وخروف  لتباع لحوم طازجة بسعر 90 جنيها للكيلو و1225 طنًا لحوم مجمدة سعر الكيلو 45 جنيها للكيلو و1420 طن دواجن مجمدة بسعر 33 جنيها مما يجعلنا نتقدم بكل الشكر لوزارتى الداخليه والتموين توفير ما فشلت فيه وزرة الزراعة على الرغم من انهم لا  يملكان المقومات التى تملكها 
هذه الكارثة تجعلنا نطالب الدكتور عز الدين ابوستيت وزير الزراعة والذى تولى منصب وزير الزراعة منذ بعض شهور ان يقوم بعملية تغير كلى وجذرى واحالتهم للتحقيق لكافة قيادات قطاع الانتاج ومحطات الانتاج الحيوانى التابعة له فغير معقول ان يتم انفاق مبالغ مالية طائلة بالملايين على المرتبات وخلافه على قطاع غير منتج فهذه الكارثة يتحملها كافة العاملين به كما نتوجه بالشكر لوزارتى الداخلية والتموين لتوفيرهم احتياجات المواطنين بعد ان فشلت وزارة الزراعة عن توفيرها