ملفات وحوارات

اهالي " 15مايو " بجمصة .. يستغيثون

محافظ الدقهلية يصر علي سحب اراضينا نهاية الشهر القادم ..وانهيار البنيية التحتيه للمدينة يمنعنا من البناء


كتب : وائل المنجي
5/14/2018 4:13:10 PM


حالة من الغليان تسيطر على اهالى جهاز مدينة 15 مايو التابعة لمصيف جمصة بمحافظة الدقهلية بسبب ما اسموه بالتعنت من قبل المسئولين وسياسة الترهيب بخصوص قرارات البناء التى تلزم اصحاب الاراضى بارتفاعات جديدة لا تزيد عن 4 ادوار وهو ما اضر بالكثيرين بالاضافة الى التوعد بسحب الاراضى من اصحابها قبل 30 يونيه القادم
" الاخبار المسائى " ذهبت الى المدينة للتعرف عن قرب على مشاكل الاهالى فى البداية يقول المهندس أشرف كامل رغم تردي الأوضاع داخل جهاز مدينة  15 مايو التي أنشأت مع بداية 1982 ، والتي يحكم عليها الان بالموت بعد أن تحولت إلي أعمدة خرسانية وحوائط دون سكان أو مصطافين ، بالاضافة الى التهديد بسحب الاراضى  التى لم يتم البناء عليها فى  30 يونيه القادم

واضاف لم يكتف المسئولين بذلك بل قاموا بتخفيض عدد الأدوار من 6 إلي 4 طوابق دون اسباب مفهومة مما أضر بالجميع ، رغم وجود إسكان التعاونيات الجديد والمكون من 6 طوابق ، ومن هنا الكيل بمكيالين  وقبل كل ذلك فلا يوجد بنية تحتية للمنطقة ، فهل يعقل أن يقوم المواطنين بوضع أموالهم في بناء عمارات بمنطقة خالية من البنية التحتية من صرف وكهرباء وطرق ومياه !!

 واشار اؤكد أن الدكتور أحمد شعراوي محافظ الدقهلية  لم يوفق في احتواء متطالبات المدينة ومصالح ورغبات المواطنين واستثماراتهم المحدودة ، وأصبحت سياسته المتبعة  ترهيب وتكدير . ولذلك نناشد  القيادة السياسية بالاستجابة لممطالبنا وأن تعامل  جمصه بنظام الطابع الخاص بمعني أن موارد المدينة تصرف عليها وعلي البنية التحتية والتجميل أسوة بمدينة رأس البر .

ووجه لواء طيار مصطفي قوره احد الاهالى سؤال لمحافظ الدقهلية قائلا إن كنت إبن من أبناء المحافظة كنت اتخذت تلك القرارات ؟ والمتمثلة في إزالة حدائق بحجه التعديات ، وأن كانت تعديات فلماذا الزمتنا بزراعتها ثانيا ؟ وهل يعقل بأننا ندفع 3 جنيه لمتر الحدائق سنويا ليرتفع إلي 100 جنيه للصف الأول المباشر علي البحر دفعه واحده .
ويستطرد  قوره قائلا لا بد ان يغير محافظ الدقهلية من طريقة تعامله مع المشاكل التى تؤرق المواطنين وان يحتزى بالرئيس عبد الفتاح السيسي في حنكة القرار وهو ما تتبعه الرئيس الحالي للمدينة المهندسة سحر لطفي التي تجيد التعامل مع الاهالى وقد كان تعيينها قرارا صائبا من وزير التنمية المحلية واستطاعت ان تحرك المياه الراكده بالمدينة

ويعبر  أشرف الشرقاوي من سكان المدينة عن حالة الإحباط التي يعيشها   عقب اجتماعه بمحافظ الدقهلية بتاريخ 22 أبريل الماضي بخصوص مشاكل الاهالى قائلا أن مدينة 15 مايو تحتاج إلي قرابة مليار جنيه لإعادة أحيائها من جديد وفق مسئولي الكهرباء والمياه والصرف الصحي والطرق ، فنحن مجبورون علي البناء خوفا من سحب الأراضي ونحن نهدر أموالنا في بناء أرضي يسكتها الاشباح خوفا من قرار سحب التراخيص مع نهاية 30 يونيه القادم .
ويضيف أن في عام 2009 طالب رئيس مجلس مدينة جمصه بجمع تبرعات للترخيص الواحد بملغ قدر 25 الف و600 جنيه للصرف علي المرافق من مياه وصرف وكهرباء وطرق ولم يحدث أي شئ علي أرض الواقع ، فلما لا يخصص دخل جمصه للصرف وتنمية الموارد والمشاريع .
ويضيف ربيع العربي من الاهالى نحن نسعي جميعا لإعادة وضع المدينة كما كانت عليه كمدينة ساحلية ، حيث قمنا بتمهيد بعض المطبات والوعرة بالشوارع الرئيسيه ، وعدد من احواض الزهور ، وعدد من الميادين ، وردم عدد ثلاث برك مياه بمساحات كبيرة وإزالة البوص ،وتأهيل شارع فخر الدين خالد وتشجيرة ، ولن نلزم الدولة بأعباء جديدة بفضل الفكر المهني للمهندسة سحر لطفي رئيس مجلس المدينة الحالية التي أنجزت في وقت قصير بعض اللمسات الجمالية وفق إمكانياتنا المتاحة

ورئيسة المدينة ترد : المشاركة المجتمعية تعيد بريق الامل

خطة عاجلة للنهوض بالبنية التحتية .. ولأول مرة قرار بإزالة تعديات الكورنيش .


أجري الأخبار المسائي لقاء مع المهندسة سحر لطفي رئيس مجلس مدينة جمصه للتعرف علي أهم الاستعدادات لإستقبال موسم الصيف ، وكيفية الوصول لمشاركة المجتمع المدني بشكل إيجابي والتي غابت لأكثر من 17  عام .
* شكاوى مريرة من اهالى 15 مايو متعلقة بالبنية التحتية ؟

~~ بالفعل هناك مشكلة كما تم وصفها ، ولكنها تحتاج لأكثر من مليار جنيه وهذا خارج امكانياتنا بمراحل ، ونحن أيضا نقدر أعباء الدولة وما تتحمله من إنشاء مصانع وطرق وغيرها .. ولكنني أأكد أنها سوف تحل ولكن علي مراحل نظرا للأرقام التي رصدت من شركات الكهرباء والمياه والطرق وغيرها .

* ماهي أهم الاستعدادات الخاصة لإستقبال الموسم . والإجراءات التي تم اتخاذها ؟

لقد توليت المهام بتاريخ 6 سبتمبر 2017 وأنا إبنه مدينة بورسعيد وعند حضوري هنا بجمصه حلمت بل وتمنيت أن اجعلها تضاهي جمال مدينة بورسعيد ، فجمصه بالفعل تستحق العمل والإبداع والجهد .

فموسم الصيف يبدأ رسميا في  1 يونيه وينتهي في 30 سبتمبر .. حيث تم وضع خطة تطوير عاجلة للشاطيء وتمشيطة ، حيث تتميز مياه البحر هنا بجمالها وجودة رماله ، فهناك رؤية تقسيم الشاطئ لقطاعات يتم توزيعها علي الشباب لإقامة كافيهات تخضع في تصميمها بأسلوب حضاري مميز ، وذلك من خلال لجنة محايدة برئاسة الدكتور أحمد شعراوي محافظ الدقهلية .

بجانب طرح مناقصة عامة للتعاقد مع 100 منقذ يشترط الحصول شهادات في الغطس معتمدة ، كما تم صيانة وترميم عدد 85 برج مراقبة ، ولأول مرة طرح مناقصة لتوريد عدد 5 لنشات مطاطية للإنقاذ السريع .. فهناك مركزين لاسعاف الشاطئ حيث تم تجهيز السيارات بأجهزة استنشاق وشفط بجمع السيارات .

كما تم مخاطبة الأجهزة المعنية لإنارة الشاطئ ليلا علي غرار الكثير من شواطئ البحر المتوسط . كما تم إعطاء تعليمات للاشغالات بإزالة جميع الكفتريات والبائعين بطريق الكورنيش كي يتسنى للمصطافين الاستمتاع برياضة المشي والجري والتمتع بهدوء بهواء ومياه البحر .

كما تم تجهيز عدد 25 صندوق قمامة متحرك علي بطول الشاطئ والحرص علي متابعتها ثلاث مرات يوميا .

وأشارت سحر لطفي أن جمصه تعتبر مصدر دخل للكثير من الأسر المصرية حيث فوجئت أن السواد الأعظم من الاشغالات يأتون من جميع محافظات مصر بموسم الصيف كي يتاجرون وربح الشهور الأربعة يعيشون عليه طوال السنة ، لذلك سنهتم بهم ونحدد لهم أماكن يلتزمون بها وفق معايير بسيطة ولكن دون الاقتراب من الشاطئ والممشي .

* كيفية استقطاب المشاركة المجتمعية داخل المدينة ؟

لم أتخيل مدي دعم عدد كبير من أبناء المدنية وحرصهم لعودة المصيف كما كان عليه سابقا وتحفيز الدكتور أحمد شعراوي محافظ الدقهلية علي إنهاء الإستعداد لموسم الصيف تم إنجاز والانتهاء من تحسين كفاءة الطرق بالمدينة من دعم الخلطات الاسفلتيه والهراس وبلغت القيمة الإجمالية للطرق 200 ألف جنيه ، كما تم ترميم طريق الكورنيش بالحجر الفرعوني بقيمة 100 ألف جنيه ، كما تم ترميم عدد من الجزر بالشوارع الرئيسيه بقيمة 10 ألاف جنيه ،وردم عدد من البرك وإزالة البوص وزراعة الأشجار والصبار بمدينة 15 مايو بقيمة 30 ألف جنيه ، كما تم إعادة ترميم عدد ميادين وتجهيزها بقيمة 12 ألف جنيه ، ووضع احبال إضاءة علي أعمدة الإنارة بقيمة 60 ألف جنيه . كل هذا تم

 بفضل الدعم المادي للمشاركة المجتمعية . فهذا يعكس طموحهم بعودة المدينة كسابق عهدها لجذب المصطافين مرة أخري .

وأشارت سحر أن المحافظة أهدي سيارة كبري القمامة بقيمة 2 مليون جنيه .

 بعد فترة قاربت علي عام لتوليك مهام المسئولية ماهي أهم الرؤي المستقبلية والخطط المستهدفة لتحقيقها ؟


 الإهتمام في المقام الأول هو تطوير الخدمات والتجميل فلابد من عودة الفنادق بالمدينة ، والتجميل فالمدينة تحتاج الكثير ، ولن أعتمد علي الموازنة المخصصة لجمصه ، فمرافق جمصه جيدة من مياه وصرف وكهرباء ، ولكنها تحتاج لمؤتمر برعاية محافظ الدقهلية يتم فيه دعوة رجال الأعمال والمستثمرين لعمل مشاريع جديدة تفتح مراكز بيع ، وما أتمناه هو عمل مول كبير هنا ، خاصة في وجود مساحات كبيرة بالمدينة وعلي الطريق الدولي .
كما قمت بتقديم مذكرة لمحافظ الدقهلية بتخصيص مواردها للصرف علي كافة الخدمات بمختلف أنواعها .

*أهم التعليمات أثناء موسم الصيف ؟

 جاري مخاطبة موقف الخاص بشرق الدلتا لتطويره ، وتطوير موقف جمصه من تجهيز دورات المياه وتحسين البلدورات وتجميل الموقف ، والتأكيد علي الإلتزام بسعر الأجرة المقررة من مراكز محافظات الدقهلية والقاهرة وكفر الشيخ . واسعي حاليا بعمل وسائل نقل جماعي تعمل طول السنة بدلا من التوك توك .

* ماهي أهم الطموحات وما تطالبين به محافظ الدقهلية ؟

 طومحاتي بلا حدود وأنا راضية عن ادائي منذ توليت المهام هنا ، وما اطلب به محافظ الدقهلية هو دعم مؤتمر كبير من رجال الأعمال والمستثمرين لعمل مشاريع جديدة تضخ عائد يتم به الصرف علي كافة الخدمات ، وجمصه متأهله لذلك وهي بالفعل منطقة جذب ولن تكون كما يطلق عليها مصيف الغلابة بل ستكون مصيف لكل المصريين .