كتاب واراء

جرة قلم : شيخ الأطباء ورجال المهنة


هيثم سلامة
1/14/2019 6:28:22 PM

• مهنة الطب تُعدّ من أنبل المهن  والطبيب بردائه الأبيض كملاك الرحمة للمرضي وبمجرد رؤيته تهدأ النفوس وتطمئن بالاضافة لكونة إنسانٍ نبيلٍ يقدم وقته وحياته  ثمناً لراحة الآخرين كما يجب أن يتمتع ببعض الصفات ليناسب هذه المهنة ولذلك فمن الواجب اظهار وافشاء الوقائع المثلى للطبيب الناجح الذى يكرث وقتة ويعلى رسالتة بين المواطنيين لايلتفت الى جمع المال فقط بل يكون كل جهده إنقاذ حياة المرضى  والتخيف من ألمهم  ومعالجة مشاكلهم الصحيّة  وإدخال السرور على قلوبهم  حتى يكتب الخالق ن يُشفى أحباؤهم من أمراضٍ هددت حياتهم .
• هناك نماذج من الأطباء الذين يعملون من اجل راحة المريض على راسهم الدكتور احمد عبدالنعيم عسكر عميد كلية طب الأطفال باسيوط سابقا وشيخ أطباء هذة المهنة الذى تراه لايتوانى فى تقديم الرسالة السامية للطبيب فمنزلة مفتوح امام الجميع قبل عيادتة يقوم بالكشف على جميع المرضى ودون اى مقابل مادى ويرفض ان يحصل علية بالرغم من تقدم سنة الا أنة يصر على تقديم الرعاية الصحية للمريض وان كلفه ذلك الذهاب الى بيتة وأنا من اكتب هذة الكلمات حدث معى اكثر من ذلك بكثير ويعجز لسانى ويضعف قلمى على ايفائة حتى جزء يسير من حقة.
• فى المقابل ترى الجراح الخلوق الطبيب احمد محجوب يقدم كل مابوسعة من أجل ادخال الفرحة فى قلوب المرضى يحاول ان ينحى المال جانبا فى نظير تقديم الرعاية الطبية للمرضى يرفع شعار "تقديم الرسالة أهم من جنى المال ".
• النهاية لابد ان أتوقف ايضا عند نموذج لرسالة الطبيب الناجح وهو طبيب العيون أسامة محمد حماد المهذب والمؤهل علمياً لإبراز الرسالة الطبية من خلال خبرتة الكافية التى يقدمها لجميع المرضى طوال ساعات اليوم بالاضافة الى اخلاقة الحميدة وكونة صبورا مع مرضاة.
• لعل رسالة الطبيب قد وصلت مدارك القارئين وعقول الأطباء ويفيقون ويعودون الى صوابهم ويتركون لهو المال ويلجئون الى التفانى فى رسالتهم التى اختارها لهم الخالق .