كتاب واراء

جمال حسين يكتب : ١١ مليون مصري «بعافية».. بسبب السمنة


12/15/2018 9:48:23 PM


كعادته اتسم حديث الرئيس السيسي بالصراحة والوضوح ـ خلال افتتاحه محطة معالجة مياه الصرف الصحي في منطقة الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية ـ والتي تعد أكبر محطة معالجة بالشرق الأوسط وتقع على مساحة 78 فداناً، وكذلك افتتاح العديد من المشروعات القومية على رأسها مشروع “المحروسة 1” أحد مشروعات تطوير العشوائيات في مدينة النهضة بالقاهرة تمهيداً لإعلان مصر خالية من العشوائيات.. الإنجازات التي شهدناها تؤكد أننا أمام مقاتل من طراز فريد يبذل جهوداً خارقة من أجل مصر والمصريين حتى ينتزع الفقراء من العشوائيات، ويوفر حياة كريمة لهم.. ما رأيناه يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ما يحدث في مصر إعجاز حقيقي، وهناك طفرة على جميع الأصعدة سواء في الإسكان أو الصحة أو التعليم أو الكهرباء أو الطرق وغيرها من المشروعات القومية العملاقة.
الرئيس أكد أن حجم المشروعات والإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية في مصر يفوق أي معدلات من قبل، سواء  من حيث ضخامة وعدد المشروعات أو تنوعها، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تبنى من جديد،  موضحاً أنه  لا توجد دولة في العالم عدد سكانها يقترب من عدد سكان مصر استطاعت إنشاء 2 مليون وحدة سكنية خلال 7 سنوات، وأضاف قائلاً: “ بندى الناس شقق بعفشها.. والله ما حد عمل كدا فى العالم غيرنا..دا وزيرة التضامن كانت هتمسك فيا لما قلت أفرش 200 ألف وحدة، لأن متوسط تكلفة فرش الوحدة 30 ألفاً، يعنى عاوزين 6 مليارات.. والدكتورة  غادة قالت لي كفاية نعطيهم الشقة دون فرش،  وهذا رأى سليم، بس أنا باخد الطريق الصعب عشان الناس اللى هنا يبقى كلها زى بعض، وإحنا عملنا 3 غرف عشان تبقى الناس كويس “.
لكن الرئيس تعجب من عدم شعور المواطنين بهذه الإنجازات الكبرى حين قال: “محدش عارف حاجة، ومحدش يعرف الدولة ماشيه إزاي وبنجيب تكلفة المشروعات منين” مطالباً بأن يشعر الإعلام والمواطنون بحجم التحديات التي تواجه الدولة في جميع القطاعات.
علامات الغضب والانزعاج ارتسمت على وجه الرئيس أثناء مشاهدة التحليل الاحصائي لنتائج فحوصات «حملة 100 مليون صحة“، التي أكدت  أن 25%  فقط ممن تم توقيع الكشف الطبى عليهم ضمن حملة «100 مليون صحة» وزنهم طبيعي، بينما يعاني 75% من السمنة بدرجات متفاوتة، بينهم عدد كبير يُعانون السمنة المفرطة.. قال الرئيس إنه من المدهش أن تأتي نتائج فحص المواطنين الذين شملتهم الحملة لتؤكد أن 11 مليوناً من المصريين “بعافية“ ولديهم مشاكل صحية بأشكال متفاوتة بسبب السمنة، وتساءل الرئيس قائلا: « مش عارف إحنا بنعمل في نفسنا كده ليه؟ بتقدروا تطلعوا السلم؟.. مش معقولة نركب «توك توك» عشان مسافة 100 متر لازم الناس يكون عندهم وعي بصحتهم.. عايز المصريين يعيشوا بصحة وسلامة وعافية، كل ما يكون الوزن قليل والحركة كتير هنعيش بصحة.. كل حاجة بتتدبر إلا الصحة مبتتدبرش».
وخاطب الرئيس الحكومة والشعب قائلاً: إن المرحلة الحالية تحتاج إلى ضرورة الاهتمام بالرياضة، بحيث تكون التربية الرياضية مادة دراسية بالمدارس والجامعات وجزءاً من المجموع، ووجه بإعادة صياغة موازنة وزارة الصحة لتتوافق مع الوضع الصحي للمواطنين، وطالب  الإعلام ومؤسسات الدولة، بالتركيز على تخصيص برامج وخطط للتوعية بالحفاظ على الوزن.
نعم الرئيس السيسي مهموم بمصر والمصريين، ويريد أن يرى مصر والمصريين في أحسن حال في أسرع وقت ممكن، وبقي أن نساعده جميعاً ـ كل في مجاله ـ حتى يتبوأ بلدنا المكانة المرجوة.. وتحيا مصر.