دوت کوم

"CIT" شريك الصناعة في المؤتمر السنوي الثالث لمستقبل مراكز البيانات


أشرف الوردانى
6/17/2019 3:49:53 PM


تماشياً مع رؤيتها الطموحة في تنمية قدرات الشركات المصرية من خلال الوقوف علي أحدث المستجدات العالمية في مختلف المجالات التقنية ، أعلنت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات «IT راعي الصناعة الرقمية اليوم عن مشاركتها كشريك للصناعة ضمن فعاليات المؤتمر السنوي الثالث مستقبل مراكز البيانات The Future Of Data Center  نعقد امؤتمر هذا العام تحت شعار How The Big Playe  Play ، وذلك برعاية وحضور  الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات ولفيف من الساده الوزراء ونخبة من الشركات العالمية والمتخصصين ، في الفترة من 16-18 يونيو الجاري بفندق انتركونتننتال سيتي ستارز بمدينة نصر.
ومن المنتظر أن يشارك بالحضور في المؤتمر عدد من الشركات المصرية الأعضاء في غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات ، بهدف تعظيم الإستفاده من خلال نقل المعرفة التقنية والتوجهات الحديثة في صناعة مراكز البيانات من خلال ورش العمل والجلسات النقاشية ولقاء الشركات العالمية والخبراء والمتخصصين .
قال خالد إبراهيم نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات:" إننا سعداء بالمشاركة للعام الثاني علي التوالي كشركاء للصناعة في أحد أهم المؤتمرات المتخصصة في السوق المصري ، حيث استطاع مؤتمر مستقبل صناعة مراكز البيانات   FDC  أن يعزز مكانته وأهميته التقنية على خريطة المعارض المحلية بما يقدمه للصناعة من متحدثين ذو مميزات تنافسية وتقنيات تتوافق مع الإتجاهات العالمية ، منوهاً إن صناعة مراكز البيانات على أعتاب طفرة حقيقية ستساهم في التحول الرقمي للدولة ، خاصة وأنه من المتوقع أن تتجاوز القيمة السوقية لمراكز البيانات 57.7 مليار دولار بحلول عام 2024 بمعدلات نمو سنوية تصل إلى 6٪ خلال الفترة 2019-2024".
اعرب عمرو فاروق رئيس مؤتمر FDC عن بالغ سعادته بهذه الشراكة قائلاً:" إننا نفخر بمشاركة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للعام الثاني على التوالي كشريكاً للصناعة وممثلا لشركات ICT ضمن فعاليات مؤتمر مستقبل مراكز صناعة البيانات FDC خلال الدورة الثالثة ، موضحاً إن هذه الشراكة ستمتد عبر مزيداً من التعاون المستقبلي لتعظيم الإستفادة من صناعة مراكز البيانات في دعم مسيرة التحول الرقمي وترسيخ دور الشركات المحلية في مواكبة المتغيرات المتلاحقة لتدعم مكانة مصر كمركزاً إقليميا في القارة الإفريقية للصناعة بكوادر بشرية ذو مميزات تنافسية وخبرات فريدة ، لاسيما وإننا أستطعنا أن نبرهن بما لايدع مجالاً للشك أن المناخ الإستثماري في مصر جاهز لإستقبال الشركات العالمية التي من شأنها نقل المعرفة التكنولوجية الحديثة للجهات والهيئات والشركات على حد سواء وهو ما سيظهر واضحاً من خلال مشاركة أكثر من 15 شركة عالمية ".
يذكر أن الدورة الثالثة للمعرض سيتضمن أكثر من  45 جلسة بمشاركة 60 متحدث رئيسي ،بالاضافة إلى مجموعة من الجلسات الحوارية والنقاشية داخل أجنحة المعرض .