دوت کوم

إحتفالاً بيوم الاستقلال الهندي"لافا تكنولوجي": التوافق بين الثقافتين الهندية والمصرية دفعنا لضخ مزيد من الإستثمارات


اشرف الوردانى
8/13/2018 3:39:03 PM

فيكرام بارمار : لافا  تسعي لنقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع الهواتف المحمولة
 بالتعاون مع "الإنتاج الحربي "وشركة " سمارت "  
والمزيد من فرص العمل تنتظر المواهب المصرية الشابة
الرئيس التنفيذي في مصر وإفريقيا : "LA»A " اتخذت مصر مقرا مركزيا للتوسع في السوق الأفريقي ومنتجاتها انتشرت في السودان وكينيا وتنزانيا ونيجيرياالقاهرة : 13 / 8 /2018: 

بمناسبة إحتفالها بيوم " الاستقلال الهندي " قالت شركة " لافا تكنولوجي مصر " عملاق صناعة الهواتف المحمولة الهندية أن التشابة بين الثقافتين الهندية والمصرية في العديد من الجوانب دفعها لغزو السوق المصري وضخ المزيد من الإستثمارات في سوق الهواتف المحمولة.
 ليس ذلك فحسب بل السعي لإتخاذ مصر مقرا لتصنيع منتجاتها من خلال التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي وشركة " سمارت " .
 قال " فيكرام بارمار " الرئيس التنفيذى لشركة لافا تكنولوجى فى مصر وأفريقيا : الثقافتين المصرية والهندية متشابهتان في عدة جوانب ولا يمكن لأحد أن يتجاهل التاريخ العظيم لكلا البلدين ، وقد تم الاعتراف بمصر دائمًا بتاريخها الفرعوني العظيم الذي يتمثل بشكل رئيسي في الأهرامات وأبو الهول  وأضاف " فيكرام " :  عُرفت الهند بالتنوع الثقافي الهائل ومن أبرز معالمها التاريخية المعروفة " أثر تاج محل الشهير " حيث يأتي الناس من جميع أنحاء العالم لزيارتها.وأوضح " فيكرام " أن كلا من الشعبين المصرى والهندى لدية العديد من الروابط العائلية  المهمة في كلا  من المجتمعين ويتميز المواطنين  في كلا  من المجتمعين  بأنهم متدينين  , و تتوفر تصورات دينية مختلفة في كلا البلدين ، ومع ذلك يحترم الجميع دين الآخرين.
 واوضح " فيكرام ": مع اقتراب كل من الثقافتين عاطفيا واقتصاديا LA«A اتخذت الشركة  الأولى المصنعة للهاتف الهندى الخطوة وبدأت غزو السوق المصري مع الهواتف النقالة المتميزة التي تلبي توقعات العملاء.وأضاف " فيكرام " : تعد النزاهة والقدرة على التكيف والشغف للتميز هي القيم الأساسية التي تمكن الشركة من العمل بكفاءة وتأمل دائمًا في تحقيق أفضل في أي وجهة.
وكشف " بارمار ": في عام 2017 ، بدأ العملاق الهندي العمل في مصر، وتوفير المواهب المصرية مع العديد من فرص العمل والتدريب.
وواصل الرئيس التنفيذى إن عدد العمال في مقرات الشركة في مصر الآن يزيد عن 1000 موظف تقريبا، ولدينا تطلعات لزيادتها في السنوات القادمة،
وتلتزم LAVA بمساعيها المتمثلة في زيادة التوظيف وتنمية المهارات لدى الشباب المصرى، وفي هذا الصدد، تتعاون الشركة مع وزارة الإنتاج الحربى وشركة " سمارت " لنقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع الهواتف المحمولة في مصر. في الأشهر القليلة القادمة ستقوم لافا بتصنيع منتجاتها في مصر ، مما سيوفر للمواهب الشابة المزيد من فرص العمل وتمكينهم من إثراء تجربتهم. 
وأكد  الرئيس التنفيذى فى مصر وأفريقيا : أن لافا  بدأت رحلة طموحة لتمكين كل عميل بمنتجات مبتكرة عالية الجودة.وقال أن  شركة " لافا " ستزود المصريين بمجموعة واسعة من الهواتف الذكية والمميزة لإعطاء العميل الفرصة لاختيار أفضل خيار يناسبه. 
موضحا أن LAVA لاتقوم  فقط بتوفير أفضل الهواتف، ولكنها توفر ايضا خدمة ما بعد البيع مع أكبر عدد من شبكة مراكز الخدمة في مصر للتأكد من إمكانية الوصول إلى جميع المستهلكين في جميع أنحاء مصر.
وأشار " بارمار " إلى أن مصر  المحطة الأولى لـ LAVA لاستكشاف إفريقيا، وقد توسعت LAVA مؤخرًا في العديد من البلدان في إفريقيا منها السودان وكينيا وتنزانيا ونيجيريا، واختاروا مصر لتكون المقر الرئيسي لجميع الأعمال في إفريقيا، وهم على استعداد لتقديم منتجاتهم في البلدان المذكورة السابقة لتمكين عملائها من فحص الهواتف الهندية المعروفة