دوت کوم

"ستوريتل أرابيا" تحصل علي حقوق نشر أعمال يوسف ادريس صوتياً لاثراء المحتوى العربى على الانترنت


اشرف الوردانى
8/8/2018 5:17:29 PM

 

دعماً لجهود ترسيخ القراءة وتحويل الثقافة إلي منتج مجتمعي

 سعياً وراء دعم الجهود الحثيثة لترسيخ القراءة وتحويل الثقافة إلي منتج مجتمعي يرفد المسيرة التنموية في العالم العربي، حازت "ستوريتل أرابيا" (Storytel Arabia)، الذراع الجديدة للمنصة الأوروبية الرائدة للكتب الصوتية "ستوريتل"، علي حقوق نشر الأعمال الكاملة للكاتب المصري المعروف يوسف إدريس بنسخ صوتية عبر المنصة الإلكترونية، وتندرج الخطوة في إطار التزام الشركة السويدية بدفع مسار نمو قطاع الكتب الصوتية محلياً وإقليمياً والمساهمة في تعزيز المحتوي العربي.
وتمثل الإصدارات الصوتية لمؤلفات يوسف إدريس إضافة هامة لمحفظة "ستوريتل أرابيا" الغنية بالكتب الصوتية باللغتين العربية والإنجليزية، بما فيها الكتب الروائية والواقعية الأكثر مبيعاً، والتي تمكن الجمهور المستهدف في العالم العربي من التمتع بتجربة الكتاب الصوتي عبر أجهزة الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية.
وقال عمار مرداوي، مدير "ستوريتل أرابيا" في الإمارات: "يمثل الحصول على حقوق نشر إصدارات صوتية للأعمال الكاملة للكاتب القصصي والمسرحي والروائي المصري يوسف إدريس دفعة قوية لمساعينا الرامية إلى إثراء صناعة الكتب الصوتية العربية.
 وتشرفنا هذه الخطوة الهامة لما تمثله أعمال رائد فن القصة القصيرة من قيمة عظيمة في المكتبة العربية، وكلنا ثقة بأنّ ارتباط اسمنا بأعمال أحد أبرز أعلام الأدب العربي سيمثل دفعة قوية على درب تعزيز مكانة "ستوريتل أرابيا" كمرادف للتميز والجودة في تقديم إصدارات صوتية لمؤلفات ذات مضامين راقية تهم المتلقي العربي.
ونسير قدماً في مساعينا الحثيثة لطرح كتاب صوتي عربي واحد على الأقل يومياً خلال الأشهر القليلة القادمة لغاية نهاية العام الجاري، استناداً إلى أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تمثل حجر الأساس لدفع عجلة نمو قطاع الكتب الصوتية الذي يزخر بفرص واعدة على المستوى الإقليمي."
ومن جهتها، أعربت الكاتبة نسمة يوسف إدريس، ابنة الكاتب الراحل يوسف إدريس، عن سعادتها بالمبادرة النوعية من "ستوريتل أرابيا" لإتاحة الفرصة أمام محبي القراءة في العالم العربي من الاستماع إلى قصص ومسرحيات وروايات يوسف إدريس بطريقة تتواءم والتطور التكنولوجي، فضلاً عن التعرف على ما تحمله من قيمة أدبية وأخلاقية وإنسانية.
مؤكدةً بأنّ إتاحة أعمال إدريس صوتياً تمثل جسراً نحو المستقبل وخطوة تتيح للأجيال الجديدة من القراء داخل العالم العربي وخارجه التواصل مع عالمه بكل جمالياته التي كانت دائماً محل تقدير محلي وعالمي. واختتمت إدريس بالقول: "أتطلع قدماً إلى طرح أعمال الوالد الراحل باستخدام تقنية الكتاب الصوتي التي تمثل تقنية فريدة من شأنها إحداث تغيير إيجابي على صعيد إثراء المعرفة."