دوت کوم

كريم وثروة كابيتال تُطلقان برنامجًا لتملك السيارات لكباتن الشركة


اشرف الوردانى
6/10/2018 3:21:28 PM




برنامج" عربيتك...مشروعك" يساعد الكباتن علي
تحسين دخولهم ويوفر لهم إمكانيات كبيرة لزيادة عوائدهم  

كشفت شركة كريم، الرائدة في حجز السيارات الخاصة عبر تطبيق الهاتف الذكي في المنطقة، عن تعاونها مع شركة بلس للتأجير التمويلي -إحدى شركات مجموعة ثروة كابيتال- لإطلاق برنامج لشراء
وتملك السيارات مصمم خصيصًا لكباتن كريم، بإسم "عربيتك...مشروعك".
يهدف هذا البرنامج إلى مساعدة كباتن كريم على حصد الفوائد الإقتصادية الناتجة عن عملهم بشكل كامل بدلًا من الحصول على حصة محددة نتيجة عدم امتلاكهم للسيارات التي يعملون عليها. وسيعمل برنامج "عربيتك...مشروعك" على تسهيل امتلاك كباتن كريم للسيارات، خاصة في ظل التحديات التي يواجهونها عند شراء سيارة جديدة وهو ما يضطرهم في أغلب الأحيان إلى اقتسام الإيراد الناتج من السيارة مع مالكها أو الجهة المُقدمة لها. وقد تم تصميم البرنامج خصيصًا لكباتن كريم، حيث يتيح لهم سداد أقساط السيارة التي يقومون بشرائها من خلال دخولهم على تطبيق كريم.  
قال محمد الأنصاري – المدير التنفيذي للأسطول بشركة كريم:"إننا في كريم نعمل على المساهمة في خلق الآلاف من فرص العمل الجديدة في كل الأسواق التي نعمل بها. وندرك في نفس الوقت، التحديات المتنوعة التي تواجه الكباتن، ونواصل تخصيص المزيد من الموارد لتطوير برامج مبتكرة تساعدهم على تخطي تلك التحديات و زيادة دخولهم وجعل حياتهم وحياة اسرهم أسهل في البلدان التي نعمل بها".
كما لفت الأنصاري إلى أن كريم تتبنى سياسة تطمح إلى ضم جميع الكوادر من خلال تشغيل كباتن خارج نطاق الفئات العمرية والوظيفية والمجتمعية المعتادة، حيث تقوم الشركة الآن بتقديم فرص عمل للمحالين على المعاش وطلبة الجامعة وذوي التحديات الجسدية. وأضاف الأنصاري أن كريم من خلال هذه المحاولات تسعى إلى خلق بيئة عمل إيجابية ومثمرة تتيح فرص متساوية وعادلة أمام الجميع
حتى يتمكن أي مرشح من الإنضمام إلى شبكة كريم.  
وقد تم تسليم أولى السيارات من البرنامج إلى كباتن كريم في حفل بسيط حضره وفدًا من ممثلي شركة كريم و شركة ثروة كابيتال و ممثلي شركة مودرن موتورز، حيث عبَّر الكباتن الحاضرين عن سعادتهم بهذا البرنامج وأكدوا على أنه سوف يساهم في تغيير وضعهم الإقتصادي بشكل كبير ومساعدتهم في تحمل نفقات الحياة المختلفة بل وستمكنهم من الإستقلالية المادية.
ويعتمد نموذج كريم في خلق فرص عمل جديدة على إتاحة الفرصة أمام كل شخص كي يصبح أحد كباتن الشركة، بما يدعم النمو  الإقتصادي في مصر، ويجعل من كريم شركة مبتكرة في تقديم الوظائف لعشرات الآلاف من المصريين. وبالنظر لتصنيف كباتن كريم من حيث الحالة الوظيفية والفئة العمرية، نجد أن حوالي 20% من الكباتن يعملون في كريم فقط دون أي جهة أخرى، وهو ما يجعلهم معتمدين بشكل أساسي وكلي على دخله من كريم.
منذ انطلاقها في السوق المصري عام 2014، أظهرت كريم مصر أعلى قدر من الإلتزام في دعم ومساندة الإبتكارات المحلية، من أجل تحويل أكثر تحديات المنطقة إلحاحًا إلى فرص حقيقية. وقد أصبحت كريم من كبرى الشركات المساهمة في النمو الإقتصادي وخلق فرص عمل جديدة في كل الدول والأسواق التي تعمل بها.