حوادث

يستقطبون المواطنين الفقراء.. الكشف عن شبكة لتجارة الأعضاء البشرية يتزعمها طبيب شهير ورئيسة تمريض بالجيزة


أحمد عبد الوهاب
4/14/2019 3:20:07 PM

تزعم طبيب شهير ورئيسة وحدة التمريض، بإحدي المستشفيات الخاصة بأكتوبر، شبكة كبري لتجارة الأعضاء البشرية، حيث يقوم شركائهما باستقطاب أصحاب الظروف المادية الصعبة، لبيع أعضائهم مقابل مبالغ مالية، وتمكنت الإدارة العامة لرعاية الأحداث، من إلقاء القبض على المتهمين، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بالتصدى الحاسم لجرائم الاتجار فى الأعضاء البشرية.

وردت معلومات للإدارة، بقيادة اللواء غالب مصطفى مدير الإدارة العامة لرعاية الأحداث، تفيد بقيام عناصر تشكيل عصابى، يقوم بممارسة نشاطا اجراميا فى الاتجار بالأعضاء البشرية.. عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم وبحوزته 3500 جنيه مصرى، 100 دولار أمريكى، 2 هاتف محمول وبرفقته إحدى السيدات "رئيسة وحدة تمريض" بإحدى المستشفيات الخاصة بمدينة السادس من أكتوبر، وبحوزتها مبلغ 1500 جنيه مصرى، 3 هاتف محمول.

وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات.. اعترف بما نسب إليه، بالاشتراك مع آخرين، حيث يقوم باستقطاب ضحاياهم مستغلين ظروفهم المادية، وإنهاء كافة الإجراءات المطلوبة لنقل وزراعة الأعضاء لدى الجهات المعنية، وذلك من خلال عدة مستشفيات، نظير مبالغ مالية، بمساعدة المتهمة المضبوطة برفقته.. مستغلاً طبيعة وظيفتها بالمستشفى، وعلمها بالحالات المرضية المطلوب نقل وزراعة الأعضاء لها، وتحديد نوع العضو المطلوب زراعته وفصيلة الدم، وإنهاء كافة الإجراءات داخل المستشفى، والتنسيق بين الطبيب المعالج والسماسرة نظير مبالغ مالية.

كما أضاف المتهمان المضبوطان، بأن أحد الأطباء "محدد" صاحب مركز للكلى واستشارى أمراض الكلى بالمستشفى، محل عمل المتهمة المضبوطة،وراء ارتكابهما وآخرين عدة جرائم اتجار أعضاء بشرية، من خلال جلب الضحايا نظير مبالغ مالية، يتقاضاها الأخير لنفسه من راغبى شراء الأعضاء البشرية، شاملة قيمة الشراء وكافة تكاليف العملية والإقامة بالمستشفى.. وأنهما يتقاضيان مبالغ مقابل السمسرة وجلب المتبرعين، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى عناصر التشكيل.

يستقطبون المواطنين الفقراء.. الكشف عن شبكة لتجارة الأعضاء البشرية يتزعمها طبيب شهير ورئيسة تمريض بالجيزة
كتب- أحمد عبد الوهاب

تزعم طبيب شهير ورئيسة وحدة التمريض، بإحدي المستشفيات الخاصة بأكتوبر، شبكة كبرى لتجارة الأعضاء البشرية، حيث يقوم شركائهما باستقطاب أصحاب الظروف المادية الصعبة، لبيع أعضائهم مقابل مبالغ مالية، وتمكنت الإدارة العامة لرعاية الأحداث، من إلقاء القبض على المتهمين، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بالتصدى الحاسم لجرائم الاتجار فى الأعضاء البشرية.

وردت معلومات للإدارة، بقيادة اللواء غالب مصطفى مدير الإدارة العامة لرعاية الأحداث، تفيد بقيام عناصر تشكيل عصابى، يقوم بممارسة نشاطا اجراميا فى الاتجار بالأعضاء البشرية.. عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم وبحوزته 3500 جنيه مصرى، 100 دولار أمريكى، 2 هاتف محمول وبرفقته إحدى السيدات "رئيسة وحدة تمريض" بإحدى المستشفيات الخاصة بمدينة السادس من أكتوبر، وبحوزتها مبلغ 1500 جنيه مصرى، 3 هاتف محمول.

وبمواجهة المتهم بما أسفرت عنه التحريات.. اعترف بما نسب إليه، بالاشتراك مع آخرين، حيث يقوم باستقطاب ضحاياهم مستغلين ظروفهم المادية، وإنهاء كافة الإجراءات المطلوبة لنقل وزراعة الأعضاء لدى الجهات المعنية، وذلك من خلال عدة مستشفيات، نظير مبالغ مالية، بمساعدة المتهمة المضبوطة برفقته.. مستغلاً طبيعة وظيفتها بالمستشفى، وعلمها بالحالات المرضية المطلوب نقل وزراعة الأعضاء لها، وتحديد نوع العضو المطلوب زراعته وفصيلة الدم، وإنهاء كافة الإجراءات داخل المستشفى، والتنسيق بين الطبيب المعالج والسماسرة نظير مبالغ مالية.

كما أضاف المتهمان المضبوطان، بأن أحد الأطباء "محدد" صاحب مركز للكلى واستشارى أمراض الكلى بالمستشفى، محل عمل المتهمة المضبوطة،وراء ارتكابهما وآخرين عدة جرائم اتجار أعضاء بشرية، من خلال جلب الضحايا نظير مبالغ مالية، يتقاضاها الأخير لنفسه من راغبى شراء الأعضاء البشرية، شاملة قيمة الشراء وكافة تكاليف العملية والإقامة بالمستشفى.. وأنهما يتقاضيان مبالغ مقابل السمسرة وجلب المتبرعين، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى عناصر التشكيل.