حوادث

اعترافات مثيرة لمني فاروق وشيماء الحاج

أحنا ضحايا نصب علينا وأحضر شيخ وهمي وقالنا إحنا أتجوزنا


باسم دياب
2/9/2019 1:47:09 PM

تواصل نيابة مدينة نصر برئاسة المستشار أحمد لبيب رئيس النيابة تحقيقاتها في واقعة الفيديوهات الجنسية للفنانتين مني فاروق وشيماء الحاج  المنتشرة علي مواقع التوصل الاجتماعي مع مخرج شهير .
وكشفت تحقيقات النيابة أنه تم تصوير هذه المقاطع بإحدى الشقق فى ميدان لبنان بدائرة العجوزة , حيث طلب المخرج منهم الحضور ثم قام بتصويرهن بالهاتف المحمول الخاص به، وبعدها طلب ان يضاجعهن فى نفس الوقت، وممارسة الشذوذ معهن وتصوير ذلك للاحتفاظ به لنفسه.
واعترفت الممثلتان منى فاروق وشيما الحاج أمام النيابة بارتكاب فعل فاضح من خلال ظهورهن فى مقاطع جنسية برفقة مخرج مشهور، وهم يمارسون الجنس والشذوذ، وأكدتا أن الواقعة بزعم التغرير بهن.
وأضافت  إحداهن أنها تعمل ممثلة وتعرفت على المخرج الذى حاول إغرائها بالعمل معه فى أحد الأفلام وتوطدت العلاقة وطلب منها الزواج.
وتابعت الممثلة فى اعترافاتها بأن المخرج قام بالنصب عليها، حيث أحضر لها شخص ادعى أنه "شيخ" ومعه اثنين شهود، وقام بإجراءات الزواج الشفاهية ثم "قال لي إحنا أتجوزنا" ، مشيرة الى أنه غرر بها وصورها فى أوضاع مخلة ثم مارس الجنس مع صديقتها وطلب ممارسته معهن فى وقت واحد.
فيما قالت الممثلة الثانية، "أنا اتعرفت على المخرج المشهور باعتباره أستاذ كبير فى المجال السينمائى وتوطدت العلاقة حتى طلب منى ممارسة الجنس معه وذلك بعد ان أغرانى بالعمل معه"، وفى يوم طلب منى المجئ إلى الشقة ومارس الجنس وأثناء ذلك قام بتصويرى .
وكانت المتابعات الأمنية، رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعي، للممثلتين مع مخرج مقطع فيديو إباحي انتشر لهما، وتظهر فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة، وهما عاريتان، تحرضان على الفسق والفجور.
وعقب تقنين الإجراءات وإصدار إذن من النيابة العامة، أمكن تحديد مكان تواجدهما والقبض عليهما، وتحرر المحضر اللازم وباشرت النيابة العامة التحقيقات.