حوادث

15 عاما لقاتلي موزع المخدرات التائب


كتب - مهدي عبدالحليم
5/16/2018 4:59:56 PM

عاقبت محكمة جنايات بنها تاجري مخدرات بالسجن لمدة 15 سنة أشغال شاقة لكليهما، لقيامهما بقتل نجل شقيقة أحدهما والتمثيل بجثته وحرقها بعدما فكر فى الابتعاد عن تجارة المخدرات والتوبة .. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد موسى سيد أحمد وعضوية المستشارين محيى الدين إسماعيل وأحمد مبارك وأمانة سر صلاح محمد وصبحى محمود.
تعود أحداث القضية إلى العام المنصرم عندما تلقى  اللواء محمد الألفى مدير إدارة البحث الجنائى بلاغا بالعثور علي جثة محترقة لمجهول ملقاة وسط القش بقرية ميت العطار ببنها، وكشفت تحريات العميد حسام الحسينى، رئيس المباحث الجنائية، أن الجثة لطالب بالمدرسة الثانوية المهنية، "عمرو. خ" 17 سنة، وأن وراء ارتكاب الجريمة، خال المجنى عليه، وأن سبب ارتكابها توبة المجنى عليه عن مشاركته فى تجارة المخدرات، وباءت جميع محاولاته فى إعادته لتجارة الممنوعات بالفشل .. وتبين أن مرتكبي الواقعة هم "سامى. ع" 43  سنة، عاطل، خال القتيل، سابق اتهامه فى 3 قضايا "مخدرات"، و"عبدالمنعم. ع" 23 سنة، سابق اتهامه في قضيتي "سلاح"..
وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة تمكن المقدم محمد سعيد رئيس مباحث مركز بنها،
من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بتكوين تشكيل عصابى للاتجار فى المخدرات بمعاونة القتيل .. وعقب ضبطه فى قضية "مخدرات" وإخلاء سبيله، قرر التوبة واتفق المتهمان على إقناعه بالعودة للعمل معهما فى الممنوعات واستدرجاه من أحد المقاهى إلى منطقة المقابر، وعندما رفض العودة للعمل معهما، نشبت بينهما مشادة كلامية، وانهالا عليه ضربا بالعصى حتى أسقطاه قتيلا ووضعا فوقه كمية من قش الأرز، وأشعلوا النيران به.