أقتصاد

شل مصر تضخ استثمارات جديدة وتعزز من تواجدها بمصر من خلال توسيع عمليات التنقيب والبحث عن الغاز والبترول بخمسة استكشافات جديدة


عبد النبي النديم
2/12/2019 6:18:20 PM




وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة شل مصر خمسة عقود للإنتاج التعاوني (PS«) لثلاثة امتيازات بالصحراء الغربية وامتيازين آخرين في منطقة دلتا النيل البحرية. وجاء فوز شل بخمسة مناطق في نفس المزايدة بعد جولة تنافسية مع شركات أخرى. وقد تم توقيع تلك العقود في ضوء خطة شل لزيادة استثماراتها الاستراتيجية في مصر وقد حصلت شركة شل مصر على امتياز هذه المناطق في فبراير 2019 في إطار المزايدتين العالميتين لشركتي الهيئة المصرية العامة للبترول (EGPC) والشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي (EGAS) لمنح التراخيص الدولية للاستكشاف والبحث عن النفط والغاز لعام 2018.
 
وقد جاءت نتائج المزايدات متماشية مع استراتيجية شل للنمو التي تستهدف توسيع عملياتها وتعزيز مكانتها الرائدة في السوق المصري. وليس أدل على ذلك من قيام الشركة بزيادة معدل عمليات إنتاج الغاز في المناطق البرية عن طريق زيادة أنشطتها الاستكشافية على مدار العامين الماضيين، وإطلاق حملة حفر بحرية جديدة - بالمرحلة 9 ب- في منطقة البحر المتوسط ​​في العام الماضي، مما أدي الي زيادة الإنتاج قبل الموعد المحدد واكتشاف الغاز البحري في بئر Swan-East 1. وفي نفس التوقيت قامت شل باستخدام تكنولوجيا المعروفة باسم Fishbone في الصحراء الغربية والتي أتت بنتائج اختبار بئر Bed 9G بمعدلات أعلى بكثير مما كان متوقعًا مؤدية إلى استكشاف الغاز الموجود في المناطق الوعرة في أول تجربة من نوعها. بالإضافة لذلك، تقوم شل حالياً بأول محاولة في مصر لإطلاق الغاز المحكم في الصخور الصلبة العميقة.
 
ومن جانبه صرح المهندس جاسر حنطر - رئيس مجلس إدارة شركات شل مصر - قائلاً " ترتكز عمليات شل التنقيبية في الصحراء الغربية على أكثر من 30 عاماً من الخبرة في مجال الاستكشاف والإنتاج في هذه المنطقة، وتعد الصحراء الغربية معقل لأهم استكشافاتنا على مدار سنين عديدة من خلال تعاوننا مع شركة بدر الدين للبترول. نفخر بفوز الشركة بإمتيازات استكشافية إضافية وهو ما يأتي متوافقاً مع استراتيجية شل للنمو في مصر. ونرحب بفرصة تعزيز تواجدنا وارتفاع معدل عملياتنا من خلال حصولنا على امتياز منطقة الدلتا النيلية. تمتلك شل بنية تحتية قوية بقطاع منطقة غرب دلتا بالمياة العميقة بالاضافة الي المحطات المصرية لإسالة الغاز الطبيعي، ولديها خطط نمو قوية لزيادة معدل إنتاجها في المناطق البحرية من خلال برنامج استكشاف واعد. ملتزمون ببدء العمليات الاستكشافية سريعاً قدر الإمكان بعد الحصول على المصادقة النهائية، ونحن نسعى للإعلان عن اكتشافات تجارية جديدة بأسرع وقت ممكن مثل الإعلان عن امتياز منطقة شمال أم بركة، التي نجحنا من خلالها باستخراج الغاز بعد 6 أشهر فقط من حصولنا على امتياز المنطقة على غرار ما فعلناه في منطقة امتياز أم بركة حيث تم استخراج الغاز لأول مرة بعد ستة أشهر فقط وبعد 40 يوماً من الاستكشاف."