أقتصاد

افتتاح معامل التحكم الآلي والميّكنة الآلية للأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس) بالمقطم


محمد محمود
5/16/2018 1:42:54 PM

في خطوة جديدة تسعي لتطوير المهارات الصناعية الرقمية للشباب وتزويد قطاع التصنيع المحلي بالكوادر المُدربة، احتفلت شركة سيمنس والأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس) بإفتتاح معامل سيمنس الجديدة داخل فرع الأكاديمية الجديد بمنطقة المقطم حيث تم انشاء المقر الجديد كمركز متخصص في التكنولوجيا المتطورة، وستوفر معامل سيمنس التدريب للشباب في مجالات التحكم الآلي والميّكنة الصناعية وتمنح الأكاديمية المُتدربين  شهادة صناعية مُعتمدة في مجال تقنيّات الميكاترونيكس وأنظمة التحكم الصناعى والأنظمة المختلفة لإدارة العمليات الإنتاجية والصناعية.
ومن جهتها صرحت الدكتورة ليلى اسكندر رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات (ناس) إنّ افتتاح المعامل الجديدة لشركة سيمنس داخل الفرع الجديد للأكاديمية هي نتاج علاقات ممتدة ومثمرة للأكاديمية مع شركة سيمنس التي تتعاون معها الأكاديمية على مدار الخمسة أعوام الماضية في مجالات التدريب وتطوير المهارات الفنية للشباب حيث تُعد سيمنس من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في التكنولوجيا، ومن أهم الداعمين للبرامج التدريبية التقنيّة على مستوى العالم".
وأضافت اسكندر بأن الاتفاقية الجديدة بين الجانبين ستُمكن ناس من تقديم أحدث المناهج التدريبية للحلول الرقمية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للمهندسين والفنيين في تخصصات مثل: الميكاترونيكس والهندسة الكهربائية والميكانيكية والإلكترونيات بما يدعم جهود الدولة لدعم التحول الرقمي للصناعة المصرية.
وتعتبر الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات هي مبادرة تبنتها مجموعة شركات سامي سعد بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين ومن ضمنهم شركة سيمنس بهدف المساهمة في خلق جيل جديد من الفنيين المحترفين يتمتعون بمهارات تقنية وكفاءة عالية قادرين على المنافسة في الأسواق الدولية ودفع الصناعات المحلية والإقليمية نحو تحقيق مستويات أعلى من الإنتاجية والتنافسية. وبلغ عدد المُتدربين الذين قامت الأكاديمية بتخريجهم في المجالات التقنّية المختلفة أكثر من 5000 خلال الخمس اعوام الماضية منذ نشأة الأكاديمية في نهاية عام 2012.
وأوضح المهندس عماد غالي الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر "يشهد فيه التصنيع على مستوى العالم تحولات وتغيُّرات جذرية بفعل التقنيات الرقمية، فأنظمة التصنيع والإنتاج أصبحت أكثر تعقيدا وتطوراً ولذا فإننا نحتاج لكوادر وشباب يتمتع بأعلى مستوى من المهارات الصناعية قادر على تلبية احتياجات سوق العمل ومواكبة التغيّرات التكنولوجية المتلاحقة التي تشهدها العمليات التصنيع بما ينعكس على القدرات الإنتاجية والتنافسية للصناعة المصري".
وأضاف: "يأتي افتتاح المعامل الجديدة لسيمنس في إطار الشركة لدعم التحوّل الرقمي لقطاع التصنيع بمصر حيث قامت الشركة العام الماضي بتوقيع اتفاقية تعاون مع وزارة التجارة والصناعة المصرية لتحديث قطاع الصناعة وتطوير المهارات الصناعية المحلية حيث تضّمنت الاتفاقية قيام سيمنس بتوفير حلول رقمية متطورة والقيام بعددٍ من عمليات التطوير التكنولوجي ونقل التكنولوجيا للجانب المصري في قطاعات صناعية مختلفة بما في ذلك توفير الحلول الرقمية الصناعية للمدن الصناعية الجديدة ومن ضمنها: دمياط للأثاث والروبيكي للجلود والعامرية للبلاستيك".
هذا وستقوم الأكاديمية توفير خدمات التدريب أيضا للشركات والمؤسسات في القطاعات الصناعية المختلفة في حلول التشغيل الآلي والأدوات المُتقدمة لإدارة وتحليل البيانات الصناعية والخدمات الرقمية لتمكين المؤسسات من زيادة قدراتها التنافسية وتطوير نماذج أعمال جديدة أكثر كفاءة.  وبالإضافة إلى كونها من أكبر شركات التصنيع على مستوى العالم، تعتبر سيمنس أيضا واحدة من أكبر مزودي خدمات التدريب وأكثرهم ابتكاراً حيث توفر سيمنس التدريب المهني والعملي في بيئات تحاكي ظروف العمل في العالم