كتاب واراء

خليك كول: كله انكشف وبان!!


بقلم: هشام زكريا
5/15/2019 5:38:16 PM



جاءت زيادة الإقبال وارتفاع نسبة المشاهدة علي قناة ماسبيرو زمان وإشادة أغلب النقاد ورواد سوشيال ميديا بها لتؤكد مقولة (كله انكشف وبان) عند مقارنة ما تقدمه من برامج ومسلسلات بما يتم تقديمه الآن.. فخريطتها البرامجية في شهر رمضان والتي استحوذت علي اهتمام الصغار والكبار تؤكد ما أشرنا إليه بداية الأسبوع الماضي من أن قيام القنوات الخاصة بمحاولة استنساخ لقناة ماسبيرو زمان هو تأكيد لنجاح ما كان ينتجه ماسبيرو في نفس التوقيت الذي تكتب فيه القنوات الخاصة وتقر بفشلها في تعويض غياب ماسبيرو بعد عمليات محاولات تجميده التي تمت علي مدار السنوات الماضية، لمنح الفرصة للقنوات الخاصة وهو مالم تستطع القيام به رغم توافر جميع الإمكانات والعناصر لها، وهو ما جعل الغالبية تطالب بإعادة الحق إلي ماسبيرو ومساندته لاستعادة عصره الذهبي رغم أن المؤشرات تؤكد علي أن هناك محاولات جديدة لدى البعض من خارج ماسبيرو في التهام ما تبقي من ماسبيرو بحجة التطوير، رغم فشل المحاولات السابقة والتي تسببت في خسائر مالية للمبني ولم يستفد منها سوي القادمين من الخارج بحجة التطوير.. رغم أن كل المؤشرات بالمقياس الإعلامى أو الإنتاجى أو التسويقي والربحي تؤكد أن الفشل كان كبيراً وأن ماسبيرو لن يتقدم إلا بسواعد أبنائه عندما تتاح لهم الفرصة ويتم فك القيود المتمثلة في الديون والأزمات المالية من علي اعناقهم.. ولعل ما لفت انتباهي من خلال سوشيال ميديا تعليقاً علي الإقبال منقطع النظير علي قناة ماسبيرو زمان هو استخدامهم للغة السخرية، مطالبين المطورين الخارجيين بعدم الاقتراب من قناة ماسبيرو زمان وصراخهم (أحنا عاوزينها كده) بلاش تطوروها والنبى.. وهى عبارات تؤكد مدى فهم المشاهدين لأكذوبة تطوير الإعلام الخاص. لماسبيرو وأن ماسبيرو هو المدرسة الأساسية ولكن فقط تنقصه الامكانات المالية 
كود الأطفال
خطوة جيدة تجاه حماية أطفالنا اتخذتها لجنة الدراما بالمجلس الأعلي للإعلام والخاصة بحماية أطفالنا مما يتعرضون له عبر القنوات والاذاعات المختلفة خصوصا سواء من خلال المسلسلات أو البرامج بل والإعلانات أيضا.. حيث أصبحت أغلب القنوات بمثابة قنبلة موقوتة داخل البيوت والمثير لعلامات الاستفهام أن العادات التي تمثل الخطورة الأكبر والالفاظ المشينة التي تلوث مسامع صغارنا تاتي من خلال الأعمال المخصصة للأطفال الني يطلق عليها مجازاً (الأعمال الكوميدية).. والأغرب أن أغلب نجوم الوسط الفني ثاروا علي القرار واعتبروا أنه يحد من الإبداع والابتكار في الفن دون إدراك أن هناك فارق كبير بين الإبداع الحقيقي والفن وبين ما يتم تقديمه الآن بدليل أن هؤلاء النجوم أنفسهم ينتقدون الأوضاع الاحتكارية الحالية في الدراما.
سؤال :
من المنتج الحقيقي لمسلسل غادة عبد الرازق؟!