فن وتلفزيون

علي هامش معرض أخبار اليوم للكتاب بجامعة MSA : جمال الشاعر يعلن عن تأسيسه " المدرسة الوحشية " في الشعر .. وصدور أهازيجه الشعرية خلال شهرين

نوال الدجوي تقرر جائزة مالية للفائزين فى مسابقة الجامعة " أفريقيا تشرق " الأدبية والنقدية


كتب : أيمن حبنة
4/18/2019 3:23:00 PM





على هامش معرض الكتاب " أفريقيا تشرق " الذى نظمته دار أخبار اليوم بالإشتراك مع دار نهضة مصر والهيئة المصرية العامة للكتاب وإستضافته جامعة MSA نظمت أمس جمعية كتاب MSA ندوة شعرية بعنوان " إفرح تنجح " للإعلامى والشاعر الكبير جمال الشاعر وكيل الهيئة الوطنية للإعلام وشارك فيها شباب الشعراء بالجامعة وعدد من أعضاء هيئة التدريس .
وأعلن الشاعر الكبير جمال الشاعر فى مستهل الندوة عن تأسيسه وريادته لمدرسة شعرية جديدة باسم " المدرسة الوحشية " تعتمد على الأهازيج الشعرية وهى جمع أهزوجة وهى أغنية شعبية تعبر عن لحظة وجدانية معينة بها فرح وحكمة وشجن وشقاوة أشبه بالرباعيات كما تعتمد المدرسة أيضا على المدونات  وهى نوع من الكتابة الشعرية به علم وحداثة وفكرة تستهدف تفجير  الطاقات الشعرية وإطلاقها دون قيود دون التقيد بلون الكتابة سواء عامية أو فصحى وترك الحرية للشاعر كى يعبر عما بداخله سواء بالشعر العمودى أو بالتفعيلة .
كما أعلن الشاعر عن إعتكافه حاليا على مشروع شعرى كبير سيصدر خلال شهرين تحت عنوان " أهازيج جمال الشاعر " مرحبا بصدوره عن دار أخبار اليوم وأكد أن  سبب لجوءه  لفن الأهزوجة أن المجتمع يعيش فى زمن المعرفة والمعلومات المتدفقة والتطور التكنولوجى المزهل  التى ساهمت فى سيطرة الرواية على الساحة الأدبية وجعلتها ديوان العصر وتأخر الشعر عن الركب الأدبى بعد أن كان ديوان العرب مؤكدا أن الشعر قادر على إستيعاب زمن الإنفجار المعرفى والتطور المتسارع للتكنولوجيا .
وإلتقط طرف الخيط الشاعرة الدكتورة شرين العدوى أستاذة الإعلام ورئيس جمعية كتاب MSA و تناولت السيرة الذاتية للشاعر الكبير جمال الشاعر ومسيرته الإعلامية والشعرية الكبيرة حيث تقلد العديد من المناصب أبرزها وكيل الهيئة الوطنية للإعلام ورئيس الفضائية المصرية ونائب رئيس قنوات النيل المتخصصة ونائب رئيس التليفزيون ومؤسس قناة النيل الثقافية عام ١٩٩٨ وعضو المجلس المصرى للشئون الخارجية والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والمجلس القومى للشباب والمجالس القومية المتخصصة ومجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للكتاب ورئيس معهد الإذاعة والتليفزيون .
وأضافت :  صدر له العديد من المؤلفات أبرزها : أصفق أولا أصفق ورئيس لمدة دقيقة وإعمل عبيط والمماليك يأگلون البيتزا  كما شارك الإعلامى جمال الشاعر فى العديد من المؤتمرات الدولية ممثلا لمصر ويعمل محاضرا بجامعات القاهرة والبريطانية والكندية كما أسس بيت الشعر على نفقته الشخصية وقدم فى التليفزيون العديد من البرامج الناجحة أبرزها صباح الخير يا مصر وشاعر وشعراء وأمانى وأغانى وبيت الشعر والجائزة الكبرى .
وألقى جمال الشاعر عددا من الأهازيج الشعرية أشعل بها حماسة طلاب الجامعة المشاركين فى الندوة فتعالت أصواتهم بالتصفير والتصفيق ولاسيما بعد أهزوجته الأولى " بسكوتة " والتى يقول فيها : يا بنت يا حلوة ..يا بنت يا حلوة .. يا حتة بمببوناية..قلبى إتفطر ميت فرفوتة .. مت فيك هى دى كل الحكاية .. جربيها هتاليقها أحلى موتة .. دوم توم دوم.
كما ألقى الشاعر أهزوجة أخرى بعنوان إفرح يقول فيها : إفرح واجه صعوباتك كن متوحش .. فرفش إوعى تبربش .. خليك ساهى وجن مصور وإكبح كل شهواتك وروض كل وحوش الغابة وشارك كل صاحباتك وإبدأ بيهم رحلة جديدة .. وإتورط فى جوازة سعيدة يمكن تتجاوز بطولاتك .. إفرح تنجح بس إتعلم من أخطائك .. وإستسلم فورا لما تشوف تهديد الست حماتك .. إفرح وإضحك من قلبك .. وإفهم إن مقامك غالى وإن الناس عايزينك تفلح .. إتلحح وإستفتح بسملة وصحصح وإدردح وإكدح بكرة عدوك يجيلك مكسح وبيطوح من ضرباتك .. إنت رئيس الجمهورية بتاعة أحلامك متخافش رشح نفسك ومسيرك تنجح إفرح.
وإستمع الإعلامى جمال الشاعر لعدد من القصائد الشعرية ألقاها محمود إبراهيم الطالب بالفرقة الأولى إعلام  ومحمد عبده ثم تخلل إلقاء القصائد فقرات غنائية شدت بها الطالبة ليلى باللغتين الإنجليزية والعربية ثم فقرة مشتركة للطالبتين نور وتقى أشعلت حماس الحاضرين وتصفيقهم الحاد .
وأبدى الشاعر إعجابه الشديد بالمواهب الطلابية فى الغناء والشعر مطالبا المخرج شكرى أبو عميرة المستشار  الإعلامى للجامعة بتقديم تلك المواهب للإعلام وصناعة نجوميتها  موجها لهم نصيحة بأن يتمردوا على ذاتهم الشعرية مبكرا وأن يتمردوا على القوالب الجامدة قائلا : نحن جيل تربى على الخوف من القيم والتقاليد وإفتقدنا الحوار بين الأجيال وأصبح هناك فجوة وإبتلينا من قبل بحكومات تعيسة إدعت أنها تمتلك التكنولوجيا الذكية وأخفقت فى يكون لديها حضانات إلكترونية أو أن تجعل من بورسعيد مدينة مال وأعمال مثل دبى رغم أن بورسعيد تطل على قارات ثلاثة هى إفريقيا وآسيا وأوربا كما فشلت فى تمكين الشباب رغم أن تمكينهم سيخرجنا من عنق الزجاجة فليتمرد كل منا فى مجاله وليكن لديه روح المغامرة ولنكتب المدونات الشعرية ونعرف كيف يستوعب الشعر الحداثة.
وأعلنت الشاعرة الدكتورة شرين العدوى أستاذة الإعلام ورئيس جمعية كتاب MSA عن تقديم الدكتورة نوال الدجوى رئيس مجلس أمناء الجامعة لجائزة مالية كبيرة للفائزين فى مسابقة باسم  أفريقيا فى الشعر والدراسات النقدية عن إفريقيا والقصة القصيرة والغناء وعن تقديم الشاعر الكبير جمال الشاعر الشعراء الفائزين فى أول أمسية شعرية له وفى ختام الندوة تم تكريم الإعلامى الشاعر الكبير جمال الشاعر ومنحه درع الجامعة وإلتقاط الصور التذكارية.