حوادث

«الأموال العامة» تضبط مسؤولين بالإسكان سهلا الاستيلاء علي 18 مليون جنيه من المال العام

المتهمان وافقا علي تسليم 6 عمائر غير مطابقة للمواصفات وعرضا حياة المواطنين للخطر


أحمد عبد الوهاب
8/10/2018 1:20:42 PM

قضية فساد جديدة، كشفتها الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تمكنت خلالها من إلقاء القبض علي مسؤولين بإحدي شركات الإسكان، لقيامهما بتسهيل الاستيلاء علي 18 مليون جنيه من المال العام. 

ووجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بمواجهة كافة أشكال الفساد المالي والإداري، والجرائم التي تؤثر سلباً على المناخ الاستثمارى بالبلاد، بمنهى الحزم.

تفاصيل القضية بدأت، عندما وردت معلومات، تفيد تواطؤ بعض مسئولى إحدى شركة الإسكان والتعمير وهم كلاً من: أشرف.ا.ع، مدير عام تنفيذى المدن الجديدة بالشركة، رأفت.ا.م، كبير فنيين بالشركة، ربيع.ج.إ، مهندس ومدير عام تنفيذى بالشركة "بالمعاش حالياً"، محمد.ج.ص، كبير فنيين تعمير مهندس بالشركة " بالمعاش حالياً "، مع حسين.ج.ب، مهندس مدنى حر وصاحب شركة للإنشاءات، وذلك بتسهيل استيلائه على 18 مليون جنيه من أموال الشركة جهة عملهم دون وجه حق.

وكشفت التحريات التى أجريت تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، عن أنه فى غضون عام 2008، اسندت للشركة المشار إليها مناقصة بإنشاء 6 عمائر سكنية مملوكه لها بمدينة السادس من أكتوبر، لإحدى شركات الهندسة والإنشاءات، والتى يمتلكها المتحرى عنه الأخير، بإجمالى مبلغ 18 مليون جنيه، وفى عام 2011 استلمت اللجنة المشكلة من المتحرى عنهم من الأول إلى الرابع، تلك العمائر السكنية استلام نهائى، عقب إجازتهم لها فنياً، وتم بيع جميع وحدات تلك العقارات للمواطنين.

وتوصلت التحريات إلى قيام المتحرى عنهم من الأول إلى الرابع، باستغلال طبيعة عملهم، كونهم المشرفين على مقاولة إنشاء تلك العمائر وأعضاء لجنة استلامها آنذاك، وقاموا بالتواطؤ مع الأخير، وتغاضيهم عمداً عن استخدام مواد بناء غير مطابقة للمواصفات، مما ترتب عليه ظهور تشققات فى الأرضيات، وصدأ بحديد التسليح المستخدم فى البناء، مما نتج عنه تصدع تلك العقارات، وظهور شروخ فى أساساتها، مما يعرض حياة المواطنين للخطر .

وتم تكليف لجنة فنية هندسية، بالتنسيق مع مسئولى الإسكان، لفحص صلاحية عقارين من تلك المبانى، والتى إنتهى تقريرها إلى أنه تم استخدام مواد بناء بالمخالفة للكود المصرى، لتنفيذ المنشآت الخرسانية، وأوصت اللجنى بتقريرها بإزالة أحد العقارين، وإعادة بناءه مرة أخرى أو ترميمه بتكلفة مرتفعة جداً.

عقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوات الأمن من ضبط المتهمين الأول والثانى، وبمواجهتهما.. أقرا بما توصلت إليه التحريات، وتم التوصل للمستندات المؤيدة لصحة الواقعة.