كتاب واراء

جمال حسين يكتب: السيسي .. زعيم سبق عصره


5/15/2019 5:45:33 PM

عندما اتخذ الرئيس الأسبق أنور السادات قرار توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل من مركز قوة  بعد ملحمة نصر أكتوبر.. كان هدفه استعادة كل شبر من أرض الوطن .. لكنه تعرض لسيل من الهجوم والمقاطعة داخلياً وخارجياً.
وتمر السنوات ويتأكد للجميع أن السادات كان علي صواب واعترف معارضوه قبل مؤيديه أنه زعيم سبق عصره بأفكاره التى كانت محل انتقاد وتمنى الكثيرون لو أنهم  فعلوا ما فعل السادات والذي  أصبح الآن صعب المنال.  
نفس الشيء تعرض له الرئيس السيسي عندما بدأ في إقامة المشروعات العملاقة لبناء مصرنا الحديثة.. هاجمته أبواق الإخوان ونشطاء السبوبة وتابعوهم وكتائبهم الإلكترونية في محاولات مستميتة لتثبيط الهمم ومحاولة تأليب المصريين بدعوى أنه كان من الأولى استخدام هذه الأموال في مشروعات أخرى وإرجاء المشروعات القومية لحين ميسرة.
لكن الرئيس الذي تحمل الكثير أصر على السير قدماً في إصلاح البنية التحتية وإقامة المشروعات العملاقة التي لا يمكن لأي أمة الاستغناء عنها إذا أرادت أن تلحق بركب الدول المتقدمة، وسانده الشعب المصري الأصيل الذي تحمل تبعات قرارات الإصلاح الاقتصادي ..
والآن أثبتت الأيام وتأكد الجميع أن السيسي كان على صواب في كل قراراته وأنه  زعيم سبق عصره عندما اتخذ قرار التعجيل بإنشاء المشروعات القومية العملاقة باعتبارها اللبنة الأهم في مشروع بناء مصر الحديثة حتى تدور عجلة التنمية والبناء والاستثمار.      
 وتوالت افتتاحات المشروعات القومية العملاقة وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة وهضبة الجلالة وأنفاق سيناء ومحور روض الفرج ومحطات الكهرباء العملاقة واستصلاح مليون ونصف مليون فدان والصوب الزراعية والمزارع السمكية وإنشاء شبكة عملاقة من الطرق والكباري والمحاور التي كانت بمثابة شرايين حياة جديدة لجسد الدولة المصرية المنهك على مدى عقود من الزمن .. بالأمس وأثناء افتتاح الرئيس السيسي لكوبري “تحيا مصر “ بمحور روض الفرج والذي تم تسجيله في  موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية  سأل الرئيس اللواء أركان حرب إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن تكلفة المشروعات القومية العملاقة التي نفذت لو كان قد  تم تأجيل البدء بها، فرد “الفار” قائلا  التكلفة كانت ستزيد 3 أضعاف وكان يمكن أن  تصل تكلفة كوبري تحيا مصر  لـ400 مليار. 
وهنا قال الرئيس “أنا بس عاوز أسمع كل اللي قالوا  ليه إحنا كنا مستعجلين وأقول لهم لأننا كنا عارفين أنه ده توفيراً للوقت والجهد والمال.. ولو كنا انتظرنا لأي أسباب مكنش هيبقى معانا نغطي التكلفة المالية للمشروعات دي ..بالتأكيد كنت أنت يا سيادة الرئيس على حق وكنت سابقا لعصرك ولتفكير الآخرين فسر على بركة الله.