أخبار مصر

خلال إطلاق مصر الخير مبادرة لفك كرب 1000 غارم وغارمة خلال شهر مارس

علي جمعة : اقتراح لمشروع قانون بالبرلمان للإفراج عن الغارمين


اسماء السروجي
3/13/2018 3:32:35 PM


أكد  الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير عن نجاح المؤسسة فى فك كرب 50 الف غارمة وغارمة وخروجهم من السجون خلال فترة 8 سنوات  لافتا الى ان احتفالية مصر الخير اليوم بفك كرب الغارمين والغارمات فى آطار عيد الام التى تتحمل اعباء كثيرة من اجل رعاية ابناءها وبناء الاسرة قائلا :" نامل ان نعلن مصر خالية من الغارمين قريبا "
واضاف الدكتور على جمعة المؤتمر السنوى لمؤسسة مصر الخير، والذى نظمه   قطاع  الغارمين بالمؤسسة ، اليوم للاحتفال بالأمهات المثاليات تحت عنوان "الأمهات المنتجات"، وذلك بحضور الدكتور محسن او النجا ممثل عن وزير الداخلية واللواء محمود نافع رئيس  التاهيل بقطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية والدكتورة منال حنفى مدير عام إدارة شؤون المرأة ممثله عن  غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى   والدكتورة منال عِوَض ممثله عن محافظ الجيزة والمستشار سامح عبد الحكم رئيس محكمة الاستئناف وسهير عِوَض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير،  وكبار الاعلاميين انه يامل بتقديم تشريع الى البرلمان يعمل على خلو مصر خالية من الغارمين وان يصدر تشريع بمنع دخول الغارمين السجون وان يتم سداد مديونايتهم قبل دخولهم السجن لافتا الى انه كما استطاعت الدولة فى القضاء على فيرس سى وقربت فى القضاء على الاٍرهاب والمتطرفين ستستطيع مصر القضاء على ظاهرة الغارمين


فيما وجه الشكر لوزراء الداخلية والتضامن والتنمية المحلية والهجرة والحكومة على دعمها لمؤسسات المجتمع المدنى والمؤسسات الأهلية لمساعدة الغازمين وفك كربهم وكافة الشركاء فى مساعدة الغازمين قائلا :" خروج الغارم من السجن يتم من خلال 21 خطوة قانونية بعد سداد ديونه  "
وقال محمود نافع رئيس  التاهيل بقطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية ان الاحتفال اليوم ياتى فى آطار حرص وزارة الداخلية على التكافل الاجتماعى وسداد ديون الغارمين باعتباره واجب وطنى وديني واجتماعي موجها الشكر لمؤسسة مصر الخير بسبب هذا الاحتفال لافتا الى ان وزارة الداخلية حريصة على  رعاية السجون خاصة الغازمين والأفراح عنهم من خلال اتخاذ الاجراءات القانونية تنفيذا لسياسة الدولية للافراج عن الغازمين

ودعا المجمتع المدنى بالتكاتف والعمل على تغيير  الصورة الذهنية تجاه المفرج عنهم لأنهم جزء من المجمتع مع العمل على توفير مصدر رزق لهم

من جانبها اكدت الدكتورة منال عِوَض ممثله عن اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة ان مؤسسة مصر الخير تعمل على مساعدة الاهالى بشكل كبير وتغيير حياتهم خاصة قطاع الغارمين الذى نجع فى سداد مديونايتهم وخروجهم من السجن

وقالت سهير عوض، مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، أن  سيتم الإفراج عن 1000 أم غارمة خلال شهر مارس الجارى، من أجل لم شملهن مع أسرهن بالتزامن مع الاحتفال بعيد الأم لافته الى ، أنه يتم توفير فرص العمل يشمل مصنع سجاد أبيس ومصنع سجاد أطفيح التابعين لمؤسسة مصر الخير،
ومن جانبها قال اللواء محسن ابو النجا مساعد وزير الداخلية اهتمام الوزارة بهذة الفئة وتلبية كافة احتياجاتهم فهو واجب إنساني وديني واجتماعي زوجة الشكر لمؤسسة مصر الخير في مد يد العون لمساعدة هؤلاء وهذا العمل يمثل تتويج لرعاية الداخلية للسجناء وقطاع حقوق الإنسان وطالب أبو النجا منظمات المجتمع المدني أن يقوموا بدورهم في هذا الجانب
فيما كرمت مؤسسة مصر الخير بعض  الغارمات اللواتى نجحن فى تحويل التجارب الصعبة فى حياتهن وحياة أسرهن إلى شىء إيجابى، فأصبحن أمهات منتجات، كما تم تكريم وزراء الداخلية والتضامن والهجرة  ومحافظ الحيزة والعديد من الشخصيات العامة وكبار الاعلاميين وفي مقدمتهم الكاتب الصحفي الاستاذ جمال حسين رئيس تحرير جريدة الأخبار المسائي وحسني ميلاد نائب رئيس تحرير الاخبار وفاطمة الدالي الصحفية بجريدة الاقتصادية لمجهوداتهم  مع المؤسسة فى العمل على دعمهم للعمل الاهلي
وفي سياق متصل التقت الاخبار المسائي ببعض الغارات لرصد مشاعرهم بعد انتهاء سداد مديونياتهم حيث قالت زينب احمد ضياء الدين القادمة من الشرقيه أنها كانت ضامنة لابنها الوحيد الذي كان سبباً في دينها بعد أن قام بتطليق زوجتة رفضت العودة  فقامت برفع قضية لمطالبته بكافة حقوقها والتي بلغت ٢٥ ألف جنيه ولم يستطع ابني سداد هذا المبلغ فتم سجني حتي قامت مؤسسة مصر الخير بدفع هذا الغرامة ومن جانبها قالت زينب بدر والتي تبلغ من العمر ٥٠ سنة وهي أرملة تعول من سكان القاهرة والتي أخذت مبلغ من أحد الأشخاص لعلاج زوجها من مرض الضرن بجانب أن ليها ابن مريض وابنة مقبلة على الزواج تقوم بتجهيز ها بالتقسيط ولكن لكثرة الديوان تعثرت عن السداد مما أدى إلى صدور أحكام نهائية ضد ها وفي معاناة أخرى ترصد سلمي عبد الرحمن أزمتها فقالت ان مصر الخير انقذتها بعد أن بلغت ديونها ١٢ الف و٥٠٠جنية نتيجة تجهيز ها لابناتها حيث تم رفع أربع قضايا عليها بأحكام سجن لمدة ٧ سنوات وبالنسبة لأ م هاشم والتي تبلغ من العمر ٤٨ عاما من سكان القاهرة قالت انها اشترت اجهزه كهربائيه بالتقسيط لزواج ابنتها الوحيدة وهي في عيادة بمرتب ضعيف وزوجها مريض بالكبد وانزلاق غضروفي ولكن مع تقدم السن والمرض لم تستطع تسديد اقساط تلك الأجهزة واصبحت مهددة بالسجن حتى تدخلت مصر الخير وسددت لها ١٧ الف جنيه