مقالات

"شبرا.. الخير"

12/2/2018 12:32:39 PM

يوم جميل لن تنساه أم العروسة.. ولن تنساه العروسة نفسها, فى حملة جميلة تحمل كل معانى الإنسانية والرحمة خرجت من شباب شبرا الخيمة لتنطلق إلى أفاق التكافل الإجتماعى الواسعة, فكانت حملة "افرحى يا عروسة" لتجهيز الفتيات الغير قادرات بمنطقة شبرا الخيمة, بدأت جمعية شبرا الخير بدعوة من الكاتب الصحفى الجميل "إيهاب فاروق" إبن شبرا الخيمة البار بأهله, المحب لجيرانه, المتعاون فى الخير إلى أقصى حد ممكن, لم يقصده أحد فى حاجة إلا وسعى جاهداً لقضاء حاجته, يحمل الخير فى قلبه للجميع, يسعى دائما للحلول العملية لكل المشاكل التى يعانى منها أهالى شبرا الخيمة, فلن أنسى له حملته الصغيرة التى بدأت بتنظيف الشارع الذى يقطن به, وتزيينه وتبليطه بالأنترلوك, بالمجهود الذاتى من أهالى الشارع, والتى تحولت إلى حملة عملاقة قامت على إثرها محافظة القليوبية بتبليط كل شوارع قسم ثان شبرا الخيمة بالانترلوك, أسوة بحملة إيهاب فاروق, الأمر الذى أحدث فارقا ملموسا لدى الأهالى فى شبرا الخيمة ثان, ولم يتخلى إيهاب فاروق عن أعماله التطوعية لأبناء شبرا الخيمة وأهاليها, ليؤسس جمعية "شبرا الخير" كأول جمعية خيرية شبابية في مدينة شبرا الخيمة ومحافظة القليوبية تم تأسيسها وإشهارها لعام ٢٠١٨ بعد موافقة وزارة التضامن الاجتماعي, ليلتف جميع القائمين عليها من الشباب حول إيهاب فاروق، وتحديداً شباب الصحفيين الاقتصاديين، يسعون إلى تقديم الكثير من الأعمال التنموية والخيرية في البداية بمدينة شبرا الخيمة التي يقطنها نحو مليوني مواطن ثم تتوسع في باقي أنحاء الجمهورية.
كانت دعوة جميلة فى يوم جميل على شاطئ ترعة الاسماعيلية, جاءت أم العروسة تتابط ذراع إبنتها التى تطلب لها الستر, وتطلق الزغاريد التى إهتزت لها القلوب, فأكثر من 60 عروسة تم تجهيزها بمعظم الأجهزة الكهربائية التى يعجز الإنسان ذو الدخل المتوسط على توفيرها لتجهيز إبنته.. لتكون جمعية شبرا الخير بارقة الأمل لكل أمهات شبرالخيمة فى تجهيز بناتها, ولترتسم الفرحة على الوجوه, فمن حق العروسة أن تفرح بقرب ليلة العمر يوم زفافها.. ومن حق أم العروسة أن تفرح بستر إبنتها.. ومن حقنا أن نفرح أن هناك إيهاب فاروق يسعى إلى رسم البسمة والفرحة على وشوش أهالينا فى شبر الخيمة .. شبرا الخير.