مقالات

جمال حسين يكتب من برلين :سر الاهتمام الألماني بزيارة السيسي

10/29/2018 7:07:26 PM



شيء يدعو إلى الفخر والفخار ذلك الاهتمام والاحترام الكبير  لمصر وللرئيس السيسي من جميع المسؤولين الألمان خلال  زيارة الرئيس  الحالية إلى ألمانيا.. ترحيب كبير  من المستشارة الألمانية ميركل وأيضا من الرئيس الألماني  فرانك فالتر ورئيس البرلمان وجميع رؤساء الشركات الألمانية الكبرى.. والسؤال الذي يفرض نفسه لماذا هذا الاهتمام الألماني والترحيب الكبير لمصر ورئيسها.. وجاءت الإجابة على لسان  السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الذي أكد لنا أن السر  في هذا الاهتمام  أن هناك تجربة نجاح  مصرية فرضت نفسها على الشركاء الأوروبيين الذين يحرصون على الاستماع إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإلى الرؤية الاستراتيجية التي طبقها.
أجندة لقاءات الرئيس السيسي في ألمانيا كانت مزدحمة بدأها بلقاء رئيس مؤتمر ميونخ والذي  أنصت باهتمام كبير  لكل ما طرحه  الرئيس السيسي الذي كانت رسالته واضحة وهي أن التشخيص كان خاطئاً عن المنطقة حيث إن تغيير الأنظمة سيجعل الحياة وردية، لكن هذا غير صحيح، لأن هناك العديد من المشاكل الجذرية، مؤكداً أن الرئيس شدد خلال اللقاء على أهمية عملية بناء الوعي لدى شعوب المنطقة لإدراك واقعها الفعلي ومن ثم الشروع في الإصلاح وصياغة الحلول بناءً علي تشخيص سليم على نحو ينهى معاناة تلك الشعوب ويطلق مرحلة حقيقية من التنمية في المنطقة.
وزير الخارجية سامح شكري أكد أن ألمانيا تثمن دور مصر باعتبارها ركيزة الأمن والاستقرار في المنطقة وما حققته من استقرار  وما انتهجته من سياسات تجعل ألمانيا حريصة على التواصل مع مصر لمواجهة التحديات.. كما أن ألمانيا تدرك جيداً أهمية مصر في منطقة الشرق الأوسط بدليل أن المسؤولين الألمان ناقشوا مع الرئيس الأوضاع الإقليمية بصورة كبيرة خاصة الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن ومشكلة الهجرة غير الشرعية والتحديات التي تواجهها المنطقة  على المستويات السياسية وأيضاً العلاقات  العربية والقضية الفلسطينية وأيضا المسارات في حل الأزمات والانطلاق نحو الاستفادة  الكاملة من الحوار.
الرئيس السيسى شدد على المسؤولين الألمان  بضرورة تفهم المجتمعات الأوروبية للتحديات التي تواجهها المنطقة، في إطار سياسات المنطقة، والتعامل معها من منظور واقعي منسق مع توصيف الحالة ودرجة الوعي والتحديات، وليست معايير متصلة بالوضع الأوروبي. 
وقال وزير الخارجية إن الجانب الألماني استمع إلى التجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي ومواجهة التحديات وتحقيق انطلاقة اقتصادية  نحو مستقبل أفضل للشعب المصري.