مقالات

المنصورة وحرب أكتوبر

10/3/2018 8:24:19 PM

تحتفل مصر والأمة العربية بذكري انتصار أكتوبر 1973 بمرور 45 عاماً وسط حالة من الاستقرار تمر بها مصر وتشكل حجر زاوية فى تنمية الاقتصاد القومى خاصة داخل وزارة الطيران المدنى.ووجود الفريق يونس المصرى قائد القوات الجوية السابق، وعندما نحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر فى وجود رجال القوات المسلحة داخل الوزارة لابد وأن يكون الاحتفال له شكل آخر لأننى أعلم جيداً أن الوزير يبحث عن أى فرصة لرسم البسمة على العاملين بقطاع الطيران المدنى وأتمنى أن أرى منه المزيد فى الإنسانيات التى يقوم بها مع العاملين. 
وننتهز فرصة ذكرى انتصارات أكتوبر لنتحدث عن معركة المنصورة عندما استمر طيارونا في تنفيذ المهام خلال الحرب حتى يوم 14 أكتوبر1973، وفيه حاول العدو تنفيذ هجمة جوية ضد قواعدنا الجوية بمنطقة الدلتا لإضعاف التجميع القتالى لقواتنا الجوية وإفقاد قواتنا القدرة على دعم أعمال قتال القوات البرية. 
وتصدت مقاتلاتنا لهم، ودارت أكبر معركة جوية في سماء مدينة المنصورة والتى سميت فيما بعد بمعركة المنصورة.
وكان عدد الطائرات التي شاركت في هذه المعركة أكثر من 150 طائرة من الجانبين، وأظهر طيارونا مهارات فائقة في القتال الجوي وجرأة وإقدام، واستمرت أكثر من 53 دقيقة تكبد العدو خلالها أكبر خسائر في طائراته خلال معركة واحدة بمرحلة من مراحل الصراع العربى الإسرائيلى. 
وقامت القوات المسلحة المصرية بإسقاط 18 طائرة رغم تفوقهم النوعي والعددي، مما أجبر باقي طائرات العدو على الفرار من سماء المعركة، ومنذ ذلك التاريخ لم يُقدر العدو الصهيونى على مهاجمة مصرنا الحبيبة، ومن هنا تم اختيار هذا اليوم عيدًا للقوات الجوية. 
شباب مصر عليهم أن يعتزوا بأن القوات المسلحة قادرة على حماية وطنها فى أى وقت وزمان حفظ الله مصر.