مقالات

تفعيل خطة مصر للطيران "ضرورة ملحة ".


تفعيل الخطط السابقة في ضم أسطول ضخم من الطائرات فوراً الي مصر للطيران وفتح خطوط و ترددات مدروسة ضرورة ملحة من أجل الاستمرار و المنافسة .
فالمنافسون لمصر للطيران من الشركات الإقليمية والمحلية يروق لهم تناقص أسطول مصر للطيران التاريخي و خروج عشرات الطائرات من الخدمة لبلوغهم سن التقادم مما اجبر الشركة الوطنية علي رفع اسعار تذاكرها لندرة مقاعدها المعروضة للبيع علي خطوطها الحالية وتحملها تكلفة ثابتة عالية،
فأصبح المسافر بين المدن الأوروبية و القاهرة يدفع نصف ما يدفعه علي مصر للطيران للسفر علي الشركات الأوروبية بالرغم من جودة الخدمات المقدمة علي الوطنية فالراكب عادة  يبحث عن الأرخص . 

فالمسافرون كُثر و رحلات مصر للطيران قليلة وإذا استمر الوضع في تناقص الأسطول 
فسيعتاد المسافرين علي غير مصر للطيران و ستتلقفه الشركات الإقليمية  المنافسة وهذا حلم لن يناله هؤلاء فى ظل تفعيل الخطة الاستراتيجية لمصر للطيران والتى أكد الطيار أحمد عادل رئيس القابضة مصر للطيران بإنهاء إجراءات تفعيلها واستكمال هذه  الخطة الطموحه فى واحدة من أكبر الصفقات التجارية فى تاريخ مصر للطيران  وهى شراء 45 طائرة جديدة من أحدث الطرازات العالمية، للانضمام لاسطولها بخلاف 9 طائرات تم استلامهم بالفعل  وتلك الخطة  تتبناها الدولة المصرية لتحديث أسطول الشركة ووصوله نحو 130 طائرة حديثة حتى عام 2020.