مقالات

شواهد: "المركز"هايص والنادي ..... !



بينما كان مركز شباب مدينة بنها يحتفل بتوزيع جوائز حفظة القرآن الكريم في الاسبوع الاخير من رمضان، والذي امتدت رحابته هذا العام،ليسمح لأبناء مراكز متاخمة لحدود عاصمة القليوبية، وتنتسب جغرافيا  لمحافظتي المنوفية والشرقية بالمشاركة في المسابقة السنوية، كان مجلس ادارة نادي بنها الرياضي"حايس لايص"،يبحث عن مخرج يداري به سوءاته الادارية، علي خلفية "سقوطه" في اختبار شراء زي رياضي لأبناء اكاديميته لكرة القدم، متعاقدا علي موديل  "قديم" خاص بأكاديمية  ”جاره" مركز شباب بنها لخمس سنوات مضت، ذلك رغم أن الحروف الأولي لمسماها بالانجليزية(ISB) محفورا علي الـ تي شيرت، لكن احدا من نادي بنها لم يفطن الي مغزي اصطلاحها، واظن وليس كل الظن اثم، ان "انجليزيتها" أعجبتهم فهرولوا بالشراء، ثم باعوا حقيبة الزي الجديد القديم لابناء اكاديميتهم لتنكشف الفضيحة بعدها.
الأفكه،ان احدا لم يتنبه كذلك الي ان اسم مركز شباب بنها محفور داخل اطار " لوجو" بصدر الـ تي شيرت ، بما وضع  مجلس ادارة النادي، في حرج بالغ أقرب الي الازمة امام اولياء امور ابناء اكاديميته، خاصة بعدما أثارت الفضيحة حفيظة العشرات من اعضاء الجمعيه العمومية علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فانقسموا بين التندر والتحسر، لما آلت إليه الأوضاع من انهيار اداري بالنادي الأعرق علي مستوي المحافظة، لم يعلن معه وحتي كتابة السطورعن اجراء تحقيق قانوني رسمي في الواقعة المسخرة، او عن قرارات ذات ملامح صارمة، تبشر بوقف المتسبب عن العمل، تعرض ملابساتها بلوحة الاعلانات بمدخل النادي شأن الأندية المحترمة،ابدا لم يحدث.
كنا نأمل ان يبادر نادي بنها، بتقديم اعتذار رسمي  لجمعيته العمومية، تقر به أعين القاصي والداني حين يعرض بلوحة الاعلانات،وليس علي طريقة الصديقين رئيس مجلس الادارة وامين الصندوق، وما قاما به لاحقا من زيارة خاطفة لـ "المركز"والاعتذارلمسئوليه علي شرف  فنجانين من القهوة.
احتفالية  تكريم حفظة القرآن بمركز شباب بنها في رحاب علماء اوقاف القليوبية ورموز المجتمع البنهاوي يتقدمهما فضيلة الشيخ جلال السعيد والنائب اللواء مصطفي كمال الدين حسين، تستحق الاشادة بابداع المحاسب محمداحمدعلي رئيس المركز،وجهد مديره الكابتن محمد مرسي،وجميع العاملين، قبل الاعتذار عن "لوصة" نادي بنها!!
[email protected]