مقالات

جمال حسين يكتب :وتحدث السيسي بـ "لسان مبين"

4/15/2018 7:35:35 PM

جاءت القمة العربية التي اُختتمت أعمالها بالدمام أمس في ظل ظروفٍ عربية غير مسبوقة يشهدها العالم العربي. حيث المؤامرات والمخاطر الجسيمة التي تستهدف تدمير دول واحتلال أراضيها ونشر الفوضى الخلاقة التي تم التخطيط لها بليل للتعدي على سيادة الدول والنيل من أمنها واستقرارها..
القمة العربية جاءت بعد ساعات قليلة من العدوان الثلاثي لأميركا وفرنسا وبريطانيا على سوريا وإمطارها بوابل من الصواريخ الذكية والغبية..جاءت القمة بعد قرارات ترامب ضد القدس تمهيداً لتحقيق صفقة القرن، لذلك توجهت قلوب وعقول العرب والمراقبين في كل مكان صوب المملكة العربية السعودية انتظارا ًلصدور قرارات تُشفي غليل الأمة العربية وتعيد المجتمع الدولي إلى صوابه ..
كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام أعمال القمة العربية التاسعة والعشرين أتت لتعبر عما يجيش في صدور كل المصريين والعرب .. تحدث بقوة وشموخ، واضعاً النقاط فوق الحروف لأنه يمثل ضمير أمة يتحدث بالحق والتاريخ من أجل المستقبل.. تحدث الرئيس بلسان قومي مبين، وبعث بالعديد من الرسائل ووضع الأمة العربية أمام مسئولياتها عندما حذر العرب قائلاً :“ بلادنا تواجه أكبر أزمة منذ استقلالها، وأن دولاً عربية تواجه للمرة الأولى منذ تأسيسها تهديدات لوجودها “..
وتحدث حول العدوان الثلاثي على سوريا، مؤكداً أن مصير الشعب السوري ومستقبله بات رهناً بلعبة الأمم وتوازنات القوى الإقليمية والدولية، مضيفا أن سوريا أرض عربية ولا يجوز أن يُحل الصراع فيها إلا وفقاً للشعب السوري.
وأشار الرئيس السيسي إلى أن دولاً إقليميةً تحاول إنشاء مناطق نفوذ في الدول العربية، وأن الأمن القومي العربي يواجه تحديات غير مسبوقة في ظل وجود جيش دولة أجنبية موجود على أراضي دولتين عربيتين، وأنه يقف ضد أي محاولة لمواجهة أي عدوان على سيادة واستقلال أي دولة عربية..
وكانت فلسطين والقدس في قلب وعقل مصر والرئيس السيسي عندما قال إن الحق العربي في القدس ثابت وأصيل وغير قابل للمساومة، مضيفاً أن الشعب الفلسطيني يضع الضمير الإنساني على المحك، وأن العرب لا يزالوا مستخدمين خيار
السلام كخيار لمقاومة الاحتلال، وأكد الرئيس أن مبادرة السلام العربية هى الحل الأمثل للقضية الفلسطينية، ودعا إلى إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني- الفلسطيني، مشيراً إلى أن مصر تعمل مع الأشقاء الفلسطينيين لتوحيد الصف.. الرئيس السيسي تحدث بقوة عن بعض الأشقاء العرب الذين يتآمرون على الدول العربية، وقال إنه يأمل أن يتوقف هؤلاء الواقفين في الجانب الخاطئ من التاريخ عن دعمهم للإرهاب.
الرئيس أشار إلى أن مصر تخوض معركة الشرف والحياة لدحر الإرهاب من سيناء، وأن مصر لن تقبل بقصف عناصر يمنية الأراضي السعودية بصواريخ باليستية، وأكد أيضا حرص مصر فى الحفاظ على وحدة اليمن، ووحدة ليبيا مسئوليتنا..