مقالات

شواهد : بعثات المراقبة..اشادة

3/30/2018 8:34:06 PM

عشرات المنظمات المدنية والحقوقية االمحلية والدولية تابعت  الانتخابية الرئاسية المصرية  الاخيرة،  بعد ان وضعت الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية، عددا من الضوابط، منها مايخص  المنظمات نفسها، ومنها مايخص  القائمين بمتابعة عملية الاقتراع.
اهم ما لفت انتباهي، فضلا عن اجماع معظم البعثات علي شفافية ونزاهة العمليةالانتخابية، وكذلك فضلا عن تخوفات من تربص هنا او هناك بالحكومة المصرية، هو تصريحات استباقية مطمئنة صدرت عن   رئيس بعثة الاتحاد الافريقي عبد الله ديوب،  عشية اليوم الاول للاقتراع  بأن وجود البعثة في مصر ليس لاعطاء دروس لحكومة المصرية علي حد قوله لـ المصري اليوم " انما الهدف الاهم اثبات التضامن مع مصر خاصة انها عضو بالاتحاد الافريقي المهتم دائما بالحفاظ علي استقرار وسلام القارة والعملية الديمقراطية، قبل ان يؤكد دعم الحكومات والشعوب الافريقية للشعب المصري ، " باعتبار أن الاستقرار في مصر، سيكون له تبعات على القارة وأبعد من ذلك أيضاًعلي حد تعبيره.
قرابة 44 منظمة محلية و4 منظمات دولية  بالاضافة الي المجلس القومي لحقوق الانسان   والقومي للمرأة،  شاركت  ببعثاتها في متابعة ومراقبة الانتخابات الاخيرة شهدت في اغلبها بشفافية ونزاهةالعملية الانتخابية حسب وصف عيسي عبد الرحمن رئيس وفد تجمع الساحل والصحراء - يشمل 24 دولة-  في تصريحاته لـ اليوم السابع، قبل ان يشيد بدور الهيئة الوطنية المصرية للانتخابات الرئاسية ، خاصة في ما يتعلق بتوفير البيانات المطلوبة واستخراج بطاقات المراقبين، مع اشادة  موازية بالتأمين الجيد جدا، علي حد قوله ، خارج اللجان، ما بعث علي الطمأنينة  وضمان عدم حدوث خروقات خلال عملية الاقتراع، وقد كان.
هاجس وحيد كانت بعثات المراقبة الانتخابية الرئاسية تتحسب له ، وهو افتقاد الامن حسب تصريح رئيس وفد الاتحاد الافريقي، باعتبار ان تحققه عنصر هام في ضمان سير العملية الانتخابية، غير ان البعثة اطمأنت  علي حد قوله الي ان الامن في مصر تحت السيطرة بما استحق الاشادة وزيادة. 
[email protected]