ملفات وحوارات

مستشار وزير التموين لـ «نظم المعلومات» في حوار صريح : انتهاء مشاكل البطاقات التموينية.. منتصف أغسطس

»السيستم الجديد« يسد جميع الثغرات أمام «سارقي قوت الغلابة»


عبير حمدي
7/13/2017 10:10:33 PM



حذفنا المتوفين والمهاجرين والأسماء المكررة ولم نتعامل مع غير المستحقين للدعم حتى الآن
ضم مستحقين جدد.. وخدمات المواطن ستكون «أون لاين»




أكد الدكتور عمرو مدكور مستشار وزير التموين لنظم المعلومات أن انطلاق سيستم البطاقات التموينية الجديد سيتم خلال ما يقارب شهر ونصف الشهر لحل جميع مشاكل بطاقات القائمة السوداء والفصل الاجتماعى وكذلك استخراج بطاقات بدل الفاقد والتالف. أشار إلي أنه  يجري حالياً دراسة امكانية قيام المواطن بتلك العمليات عن طريق الموقع الالكتروني «أون لاين» لتنتهي الطوابير من أمام مكاتب التموين. «الأخبار المسائى» التقت الدكتور عمرو مدكور وحاورته في جميع الأسئلة التي تدور فى ذهن المواطن فيما يخص البطاقات التموينية في أول حوار له بعد توليه المسئولية.
> بعد الإعلان عن إغلاق تحديث بيانات البطاقات التموينية السبت المقبل.. متى يتم العمل بالسيستم الجديد؟
> > السبت المقبل هو الموعد الأخير لتلقى طلبات تحديث البيانات بعدها يتم البدء باستكمال عملية تنقيح البيانات واحلال لقواعد البيانات بالمدققة والصحيحة 100% ويمكن أن يكون منتصف أغسطس هو موعد العمل بالقاعدة الجديدة.
> هل السيستم الجديد سيحل مشكلة القائمة السوداء لكثير من البطاقات التي تم نقلها من محافظة لأخرى ومتوقفة عن صرف الدعم السلعى والخبز حتى الآن؟
> > النظام الجديد لا يعرف قائمة سوادء أو بيضاء وستتم السيطرة علي تلك المشكلة وغيرها من المشاكل التي تواجه أصحاب البطاقات التموينية بمجرد الانتهاء من قاعدة البيانات لتكون جميع الخدمات المقدمة للمواطن ميسرة وهذه توجيهات الدكتور علي المصيلحى وزير التموين دائماً بكل اجتماع لأن الوزير يعلم أن المواطن يعاني معاناة شديدة ومتضرر من توزيع قاعدة البيانات القديمة بين ثلاث شركات مما يؤدى إلي حدوث العديد من المشاكل بالبطاقات التموينية مثل القائمة السوداء وتأخر اصدار بدل الفاقد والتالف ولذلك فالوزارة تعمل علي توحيد قواعد البيانات داخل نظام يريح المواطن.
> هل قاعدة البيانات الجديدة مدققة وصحيحة؟
> > بالطبع فبعد إغلاق باب التحديث هناك فترة انتقالية لتصحيح وتدقيق البيانات وعن نفسى أنا حريص أن تكون البيانات صحيحة بنسبة 100% لأن أقل من ذلك يعني أن مئات الآلاف من البطاقات سيواجه أصحابها مشاكل.
> نعود للقائمة السوداء كيف يحصل أصحاب هذه البطاقات علي حقوقهم من الدعم السلعي والخبز؟
> > هناك تعليمات مشددة من الوزير بحصر كل هذه المشاكل علي مستوي الجمهورية من خلال مديريات التموين وعليهم الانتظار شهر أو شهر ونصف الشهر علي الأكثر لانطلاق السيستم الجديد وبالتالي ستنتهي تلك المشاكل وستعمل جميع البطاقات وتسد جميع الثغرات التي يتسلل منها سارقو «قوت الغلابة».
> بعد اطلاق السيستم الجديد.. هل هناك مرحلة ثانية لاستكمال حذف غير المستحقين؟
> > المرحلة الأولى قاصرة علي حذف المتوفين والمهاجرين والأسماء المكررة وتحديد معايير واضحة لغير المستحقين للدعم غير موجود بالدراسة الحالية لأنها تستلزم قاعدة بيانات قوية بالإضافة إلي آليات المشاركة المجتمعية.
> هل سيسمح بانضمام مستفيدين جدد؟
> > بالتأكيد سيتم ضم مستحقين جدد ووزير التموين شدد علي ضرورة اتباع جميع الطرق والأساليب العلمية الحديثة التي تساعد علي بناء نظام كامل يسهل علي المواطن جميع إجراءاته ليحصل علي حقه في الدعم.
> إذن من المنتظر أن يقوم المواطن بالتقدم «أون لاين» بطلب خدمات التموين؟
> > نتجه حالياً إلي ذلك فوجود نظام إلكترونى يتيح للمواطن الحصول علي الخدمة بسهولة تحت الدراسة حتي الآن ولكنه هدف نطمح إليه بالفعل في المستقبل القريب وإن كنت أتمنى أن يحصل كل مواطن يستحق الدعم أن ارسل إليه بطاقته التموينية وهو ببيته دون أن يتحمل عناء الانتقال إلي مكاتب التموين.
> ألا تعتقد أن كثيراً ممن يستحق الدعم لا يحصل عليه؟
> > كما سبق وقلت الدراسة التي تعمل عليها الآن ليس بها مرحلة لتنقية الأغنياء وحذفهم من البطاقات لأن هذا الأمر يحتاج أولاً إلي سيستم قوي منضبط ومعلومات مدققة تماماً وهى المرحلة الأولى التي سيتم الانتهاء منها خلال شهر قد يزيد أياماً علي الأكثر.
> تعني أن انطلاق السيستم الموحد تنتهي معه طوابير بطاقات التموين؟
> > بالتأكيد وما أطلبه من المستفيدين من البطاقات التموينية الانتظار شهر وستحل جميع مشاكلهم المتعلقة بالبطاقة سواء استخراج بدل فاقد أو تالف وحالات الفصل الاجتماعي وإضافة المواليد وقد يفاجئ المواطن مستقبلاً أنه يمكنه الدخول بنفسه علي السيستم لتعديل بياناته وتقديم الطلبات المتعلقة بمثل هذه الأمور دون الانتقال إلى مكتب التموين.
> كم عدد الذين استجابو لتحديث البيانات؟
>> أكثر من 18 مليون مواطن قاموا بتحديث بياناتهم و35٪ منهم استخدم الموقع الالكترونى
> وماذا عن عملية الربط الالكترونى لـ 16000 مكتب بريد؟
>> كل التركيز الآن على إطلاق السيستم الجديد بطرق سد ثغرات التلاعب بأموال الدعم ولم يمضى شهر على وجودى بالوزارة ومن الطبيعى أن لا أكون ملم بكل الأمور لكن ما استطيع أن أؤكده أن الدكتور على مصليحى وزير التموين باعتباره استاذا لنظم المعلومات لديه الكثير من الأمور للتقدم التكنولوجى واستطيع أن أعى ذلك جيدا باعتبارى متخصص فى نظم المعلومات فبعد توحيد قواعد البيانات والعمل بالنظام الجديد يمكن أن يكون لدى الوزارة أكثر من موقع الكترونى لكل الخدمات الأخرى ونطمع أن يكون هناك مستقبلا «أبلكيشن موبيل» يحصل من خلاله المواطن على جميع الخدمات التموينية بشكل متطور.

تعليقات القرّاء