ملفات وحوارات

4 موائد رمضانية للرئيس.. السيسي يشهد حفل إفطار المرأة المصرية.. يشارك القوات المسلحة في ذكري انتصار العاشر من رمضان.. يفاجئ كمين التجمع الخامس.. ويستقبل ضيوفه في استراحته الخاصة


الاخبار المسائي
6/18/2017 11:53:26 PM





شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال شهر رمضان 4 موائد إفطار..
 الأولى
 في الثالث من يونيو الثامن من رمضان عندما شارك الرئيس السيسي والسيدة حرمه في مأدبة إفطار في إطار الاحتفال بعام المرأة، وشارك في المأدبة الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، فضلًا عن عدد من السادة الوزراء وكبار المسئولين وعدد من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين والشخصيات العامة.


وألقى الرئيس كلمة أكد خلالها أن المرأة طالما كانت عماد الأسرة المصرية والمجتمع بأسره، مشيدًا بالجهود التي تبذلها من أجل الحفاظ على أمن مصر ومساهمتها الفعالة في عملية التنمية الشاملة التي تسعى مصر إلى تحقيقها، ومثمنًا ما تتمتع به المرأة المصرية من وعي وفهم بالمخاطر التي تمر بها البلاد، وإدراك عميق للمساعي التي تستهدف النيل من وحدة وتماسك الشعب المصري.


وشدد على أن المرأة المصرية بما قدمته وتقدمه من تضحيات ستظل دائما مصدر فخر لهذه الأمة، مشيدًا في هذا الصدد بالشهداء الأبرار الذين قدمتهم في سبيل الوطن وفداء له.


وشدد الرئيس على تقديره لما تتحمله الأسرة المصرية نتيجة لقرارات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة، داعيًا المرأة المصرية إلى تفهم ومساندة تلك القرارات الصعبة، والتي تهدف إلى إرساء دعائم قوية لدولة حديثة لا تعتمد بعد الله سبحانه وتعالى سوى على مواردها الذاتية.


وأكد السيسي حرص الدولة ودعمها لجميع الجهود الهادفة لتعزيز دور المرأة في مختلف نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا إلى أن إعلان عام 2017 عامًا للمرأة يؤكد مدى احترام وتقدير الدولة على كافة مستوياتها للمرأة المصرية وإسهاماتها الكبيرة في مسيرة الوطن.


وأعرب السيسي في ختام كلمته عن ثقته في استمرار المرأة المصرية في أداء دورها الوطني الداعم لمصر، وأنها ستظل دائمًا الظهير الحقيقي لهذه الأمة في مواجهة القوى التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار مصر.


الثانية 
في السادس من يونيو 11 رمضان شارك الرئيس السيسي مساء اليوم في الإفطار الذي أقامته القوات المسلحة بمناسبة ذكرى نصر العاشر من رمضان، وذلك بحضور الرئيس السابق المستشار عدلي منصور، والمشير محمد حسين طنطاوي، والسيد رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، وقيادات القوات المسلحة والشرطة وكبار المسئولين في الدولة.

وألقى الرئيس في هذه المناسبة كلمة مختصرة أشاد خلالها بالدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة في حماية الوطن مما يتعرض له من تحديات مختلفة، مشيرًا إلى أن قوة وتماسك الجيش المصري هما صمام أمان لاستقرار البلاد وأمنها.

وأشاد السيسي بالدور الذي قام به المشير محمد حسين طنطاوي عند توليه مسئولية قيادة المجلس العسكري في فترة صعبة من تاريخ مصر، موضحًا أنه استطاع أن يتجاوز بمصر تلك المرحلة بكل ما أحاط بها من ظروف غير مسبوقة في تاريخها.

كما أشاد الرئيس أيضًا بالجهود المُقدّرة التي قام بها الرئيس السابق المستشار عدلي منصور، وقيادته البلاد في فترة دقيقة للغاية، وذلك بكل حكمة واقتدار، مشيرًا إلى أن التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام ما قدمه كل من المشير محمد حسين طنطاوي والمستشار عدلي منصور من أجل مصر.

وأعرب الرئيس عقب ذلك عن تقديره للجهود الحثيثة التي تقوم بها القوات المسلحة في تأمين مصر من الأخطار الداخلية والخارجية والتحديات الإقليمية التي تتعرض لها في الوقت الراهن.

وأوضح أن هناك جهودًا كبيرة تُبذل في إطار القوات المسلحة للاستمرار في تحديثها وتطويرها بشكل دوري وتوفير التدريب اللازم لأفرادها، مشيدًا بحجم التجرد والأخلاقيات الرفيعة التي يتمتع بها أفراد هذه المؤسسة، ومساهمتها في عملية التنمية والنهوض بأحوال البلاد.

وأكد أن مصر ستظل تتذكر بكل تقدير واحترام جميع شهداء ومصابي القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بأنفسهم فداءً لمصر، لافتًا إلى أنه لا يمكن تعويض أي أسرة فقدت شهيدًا أو أي فرد من القوات المسلحة تعرض لإصابة خلال تأدية واجبه في حماية الوطن.

وفي ختام كلمته، أشار إلى أهمية قيام جميع أجهزة الدولة بالاضطلاع بمهامها بكل وطنية وتجرد ومهنية حتى يُمكن تحقيق النهضة التنموية التي يتطلع إليها الشعب المصري، معربًا عن ثقته في قدرة شعب مصر العظيم على تخطي جميع التحديات القائمة.

الثالثة 
في 14 يونيو 19 رمضان زار الرئيس السيسي أحد الأكمنة الأمنية بالقاهرة وقت الإفطار، حيث تناول الرئيس وجبة الإفطار مع أفراد الكمين، كما دار حديث ودي بينه وأفراد الكمين.

وقال الرئيس السيسي لأفراد كمين الشرطة: "اوعوا تفتكروا إن اللي بتعملوه ده بسيط لأن تأمين الناس عند ربنا كتير أوي وكبير أوي أوي".

وأضاف الرئيس السيسي: "ما حدش فيكم عاوز يقول حاجة.. خلي بالكم.. وقفتكم دي حاجة كبيرة أوي.. الناس اللى ماشية في الشارع.. الناس اللي قاعدة في بيوتها... قاعدة مطمئنة بسببكم... اوعى تفتكر إن دا بسيط.. دا كبير أوي.. وعند ربنا كبير".
وذكر: "الناس بتوع الفيوم ناس بتشتغل كويس أوي.. وأكتر ناس تجري على الشغل والرزق".
وداعب السيسي بعض أفراد الكمين بسبب التدخين، قائلا: "السجائر ضارة بالصحة وكل المسلسلات مطلعة ضباط الشرطة بيدخنوا".
وطلب أفراد الجنود والمارة من المواطنين التقاط صور تذكارية بالهواتف المحمولة معه، وهو ما رحب به الرئيس السيسي.

الرابعة 
واليوم الموافق 18 يونيو 23 رمضان تناول الرئيس السيسي مع ضيوف حفل إفطاره اليوم وهي مجموعة من المواطنين من المحافظات في استراحته الشخصية.
ورحب السيسي بضيوفه بنفسه كما أدار حديثًا وديًّا عن أهم التحديات التي تواجه الدولة المصرية وكيفية النهوض بها.
وجاءت دعوة إفطار اليوم في إطار حرص الرئيس السيسي المتكرر على اللقاء المباشر مع بعض المواطنين للاستماع إليهم ولآرائهم والتحدث في جميع الأمور التي تشغلهم وكانوا برغبون في عرضها على الرئيس مباشرة.

تعليقات القرّاء